سبع خطوات لعلاقات ناجحة مع الآخرين

تم نشره في الأحد 5 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • سبع خطوات لعلاقات ناجحة مع الآخرين

       ترجمة - مريم نصر

    كل علاقة بحاجة الى اساس متين لتستمر. واذا استمرت العلاقة، فإن حياة الفرد بأكملها تبنى عليها. تقول الطبيبة النفسية المتخصصة في العلاقات بولا هال أن هناك سبعة أمور أساسية لأنجاح أية علاقة:

حب نفسك

    اذا لم تحب نفسك كفاية يكون من الصعب التصديق أن هناك شخصا آخر يحبك. فالثقة بالنفس ضرورية في العلاقات الصحية. وحين تحب نفسك بحق بالرغم من جميع عيوبك ونقاط ضعفك سوف تشعر بالثقة. وحين تشعر بالثقة والامان النفسي سوف تستمع بعلاقتك مع رفيق حياتك ومع ما يجلبه من سعادة في حياتك وليس لأنك لن تستطيع العيش من دونه.

    واذا كنت قد مررت بتجربة سيئة في الماضي يجب أن تناقشها مع صديق مقرب تثق به أو مع طبيب نفسي. كما وانه من المهم أن تعتمد على رفيق حياتك أو شريكك لإعادة الطمأنينة الى نفسك بأن العلاقات قد تستمر ولكن كلما كانت شخصيتك قوية كفرد كلما كانت علاقتك بشريك حياتك قوية ومساوية.

 

حب شريك حياتك

     العلاقة الصحية تحدث بين شخصين يحبان بعضها بحق. والحديث عن الحب قد يضفي الرومانسية على العلاقات ولكن على المرء التذكر دوما ان الحب عبارة عن مشاعر واحاسيس تأتي وتذهب.

    واذا كنت تحب شريكك بصدق استمتع بوجودكما معا ووافق على طريقة تفكيره وتصرفاته وشاركه نفس أحلامه للحياة وبعد ذلك تأتي مشاعر الحي القوية.

    ومن الضروري أن تخبر شريكك بأنك تحبه بين الحين والآخر فالكلمات الدافئة والداعمة والمشجعة تبني الثقة والاحترام. ولكي تزيد من ثقة شريك الحياة بنفسه زد في مديحه ومغازلته.

 

امض وقتا كافيا

    أهمية الاشياء يمكن قياسها بطول الوقت الذي تمنحه لشريك حياتك. وحين يلتقي الزوجان لأول مرة يجعلان من علاقتهما أولوية بشكل غريزي ولكن بمرور الوقت وانشغال الزوجين بأمور الحياة كالعمل والاطفال يصبح منح الوقت من آخر الاولويات.

    واذا لم تمض وقتا منتظما كافيا مع شريكك تزداد فرص الانفصال والابتعاد بينكما. ومنح الوقت بعني أن تضحي ببعض النشاطات ولكن يجب ان تأخذ بعين الاعتبار أنه استثمار لمستقبل سعيد.

الاتصال

    التواصل الجيد هو امر اساسي للعلاقة الصحية وهي الطريقة الوحيدة التي يمكنك من خلالها أن تخبر شريكك من تكون وماذا تريد ولماذا تتصرف بطريقة معينة. فالمخاطبة هي الطريقة الوحيدة لدخول الحياة الخاصة لشريك حياتك.

    والتواصل الجيد يعني أن تقول بصراحة ووضوح ودقة عما تفكر وتشعر به ويعني ايضا ان تكون مستمعا جيدا دون اصدار الاحكام.

جادل بطريقة جيدة

    من الضروري أن تتقبل فكرة ان المجادلة هي جزء طبيعي من العلاقة فجميع الناس مميزون بطريقة او باخرى لذلك نرتبط معا لنبين الفروق التي تميزنا.

   فالزوجان اللذان يتجادلان ليس عليهما ان يقلقا بسبب عدم اتفاقهما المستمر. فالمجادلة الجيدة هي فرصة لأن تشاطر شعورك مع شريكك وان تعزز العلاقة بينكما عن طريق التوصل الى حلول يرضى بها الطرفان. فهي تجربة تجعل الزوجين يشعران بثقة أكبر عن علاقتهما ببعض الامور الذي يجعلهما يصبحان اقرب الى بعضهم.

تلامسا يوميا

    الملامسة هي من الاحتياجات الحيوية الضرورية للبشر، فالدراسات تبين أنه بدون الملامسة، تموت أغلب الحيوانات – بمن فيهم البشر - في طفولتهم. والتدليل يساعد في خفض ضغط الدم ويطلق مخدرا طبيعيا في الدماغ ويبعث على السعادة.

   وللمس قوة كبيرة في اراحة الشريك ودعمه وحمايته وتشجيعه وبالطبع تحريك مشاعره. فالحاجة الى ألفة جسدية لا يمكن ان تنتهي.

تقبل التغيير

    الناس يتغيرون مع مرور الاعوام وهذه التغيرات هي التي تستطيع أن تبقى العلاقة حية فالحياة تتغير باستمرار ولا يكون التغير كما نريده باستمرار.

    والتغيير يعطينا فرصة لأن ننمو ونبني مودة في العلاقة ولكنه يمكن ان يكون مؤلما. والتغيير يعني التكيف لطريقة تفكير او عيش جديدة وايضا يعني ان تتخلى عن اشياء تعودت عليها وكانت تشعرك بأمان.

    وفي العلاقات الناجحة يتعلم الزوجان بان يتكيفا ويتغيرا معا ويقبلا بأن التغير هو امر حتمي وجزء من الحياة البشرية ويدعما بعضهما بعضا في السراء والضراء.

    وتبين بولا هال الالتزام بالمبادئ السبعة ليس أمرا سهلا ابدا ولكن كلما استطعت ان تجمع الاساسيات كلما قويت علاقتك مع من تحب.

التعليق