فاست لينك يعود بقوة ويبلغ المربع الذهبي لسلة آسيا

تم نشره في السبت 4 حزيران / يونيو 2005. 09:00 صباحاً
  • فاست لينك يعود بقوة ويبلغ المربع الذهبي لسلة آسيا

يلتقي سابا الايراني في نصف النهائي اليوم

        حسام بركات


  استعاد ممثل السلة الأردنية فاست لينك توازنه وتأهل إلى الدور نصف النهائي لنهائيات الأندية الآسيوية الأبطال السادسة عشرة بعد فوزه أمس على صاحب الأرض ماغوال الفلبيني 86-83 في مباراة ربع النهائي التي أقيمت في العاصمة الفلبينية مانيلا.


  وسيلتقي فاست لينك في نصف النهائي عند الثانية عشرة ظهر اليوم مع سابا الإيراني الذي فاز بدوره على الجيش السوري، فيما تجمع مباراة نصف النهائي الثانية الحكمة اللبناني حامل اللقب الفائز على الكويت الكويتي في الثانية الأخيرة مع الريان القطري الفائز على توبول الكازاخستاني عند الساعة الثانية والربع ظهرا.


  وبهذا الفوز تجاوز فاست لينك الكبوة التي وقع فيها امس الاول عندما خسر بصورة غريبة امام الريان القطري 56-92 على صدارة المجموعة الثانية في ختام الدور الاول.


   وعودة إلى مباراة فاست لينك مع ماغوال الفلبيني حيث تعادلت الكفتان طوال الربعين الاول والثاني مع أفضلية نسبية لفاست لينك الذي تقدم بفارق مريح من النقاط بلغ 15 خلال الربع الثالث بالاعتماد على متابعات ايمن ادعيس الدافعية والهجومية, وقدرة سكوتي ثورمان على اصطياد النقاط من مختلف المواقع، قبل ان يعمد الفريق الفلبيني في الربع الاخير الى الخشونة ما ادى الى اصابة الاميركي داريو ليت بجرح في الرأس وكدمات في عين اسامة دغلس وانف انفر شوابسوغة وآلام في ظهر سكوتي ثورمان، وقد تلقى هذا الرباعي العلاج المناسب في مستشفى مانيلا عقب المباراة.


  والغريب ان العنف خلال المباراة لم يشفع لتدخل مباشر من الحكمين اللبناني واللتواني لايقاف الخشونة الفلبينية ما قاد الى تقليص الفارق تدريجيا في الربع الاخير، وقد نجح فاست لينك في المحافظة على الفوز رغم اصابات لاعبيه بفارق 3 نقاط 86-83 مع نهاية المباراة.


  وبحسب أمين سر نادي فاست لينك كارم كرادشة فقد خاض بطل الأردن مباراة أشبه بـ "حرب" وسط انحياز تحكيمي واضح لأصحاب الأرض وخشونة متعمدة من لاعبي ماغوال وروح عدائية كبيرة من الجماهير الفلبينية التي حضرت المباراة.. ورغم ذلك فقد تمالك الفريق أعصابه في الدقائق الأخيرة الحرجة وتمكن من المحافظة على الفوز بصعوبة والتأهل إلى نصف النهائي.


فاست لينك 86 ماغوال الفلبيني 83


  بداية هجومية واداء مفتوح للفريقين عبرت عنه نتيجة الربع الاول والذي انتهى لصالح فاست لينك بفارق نصف سلة 29-28، وقد استمر الحال على هذا المنوال خلال الربع الثاني الذي اصبح فيه الفارق نقطتين فقط 47-45 قبل ان يفرض فريقنا سيطرته على مجريات الربع الثالث بفضل اللم الدفاعي لأيمن ادعيس وتولي سكوتي ثورمان هداف المباراة مهمة التسجيل في الهجوم، مع إجادة أسامة دغلس وانفر شوابسوغة في عملية المراقبة الدفاعية لمصوبي الثلاثيات من الفريق الفلبيني وتشكيل مثلث قادر على تفريغ منطقة الخصوم مع داريو ليت في الهجوم .. الامر الذي قاد الى التقدم بفارق 15 نقطة قلصه الفريق الفلبيني إلى 12 مع نهاية الفترة الثالثة 71-59، قبل أن تعمد خطة أصحاب الأرض إلى الأداء العنيف لإثارة أعصاب لاعبينا ودفعهم لارتكاب الأخطاء الفنية حيث ساعدهم التهاون التحكيمي في ظل تشجيع جماهيري عدائي، فتقلص الفارق تدريجيا حتى بلغ نصف سلة قبل أن يتحامل لاعبونا على إصاباتهم وينهوا المباراة بفارق 3 نقاط 86-83 ويتأهلوا إلى المربع الذهبي للنهائيات.


فاست لينك – سابا الإيراني


  لا شك أن المباراة ستكون غاية في الصعوبة على فاست لينك الذي سيكون عليه التغلب على إجهاد لاعبيه، وقوة خصمه الذي يضم العمالقة أمثال الاميركي لورانزو هول لاعب فاست لينك السابق والإيراني حامد جابر (224 سم) والاميركي الآخر أندريه بيتس المعروف بدهائه في صناعة الالعاب.


  ورغم صعوبة المهمة فان فاست لينك يملك الخبرة والإمكانيات الفنية لاحتواء قوة الفريق الإيراني فيما إذا كانت الحالة البدنية للاعبينا على خير ما يرام، كما أن خط الاحتياط المكون من فرانسيس عريفيج للمساعدة في صناعة الألعاب وناصر بسام مع موسى العوضي على الأطراف, ومحمد رشاد مع محمد حمدان لمعاونة خط الارتكاز سيكون لهم دور ايجابي ومؤثر إذا تمكن المدرب من استغلالهم في الوقت المناسب.


  يذكر ان مباراة فاست لينك وسابا ستكون قمة حقيقية ولن يتنازل المتأهل منها الى النهائي عن لقب البطولة مع الاشارة لمستوى الريان القطري والحكمة اللبناني طرفي مباراة نصف النهائي الثانية.

نصف النهائي


الساعة                  الفريقان            اليوم
12.00 ظ فاست لينك – سابا الايراني  السبت 4-6
2.15 ظ الريان القطري– الحكمة اللبناني 


النهائي
الساعة                  الفريقان            اليوم
12.00 ظ الخاسران على المركز الثالث  الأحد 5-6
2.15 ظ الفائزان على المركز الأول 

التعليق