استراليا ستشارك في تصفيات أمم آسيا 2007

تم نشره في الجمعة 3 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً

 تشينغداو - اكد رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم القطري محمد بن همام ان استراليا ستشارك في تصفيات امم اسيا 2007 والمقرر ان تنطلق في شباط/فبراير المقبل وذلك بعد ان تم قبولها رسميا من قبل الاتحاد الاسيوي في اذار/مارس الماضي على ان تصبح عضوا كاملا بعد ان تنال موافقة الاتحاد الدولي وهو امر محسوم بحسب قوله.

    وقال بن همام في حديث لوكالة "فرانس برس": بالطبع ستشارك استراليا في التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس امم اسيا بعد ان قبل الاتحاد الاسيوي عضويتها في آذار/مارس الماضي وسيحذو حذوه الاتحاد الدولي خلال الشهر الحالي، لا شك بأن مشاركة استراليا ستجعل المباريات أكثر اثارة وتشويقا نظرا لقوة المنتخب الاسترالي واعتقد بانه امر ايجابي لانه سيسهم برفع مستوى المنافسة سواء في التصفيات او النهائيات كما يحث المنتخبات الاخرى على تحسين مستواها.

    وكانت استراليا اعلنت عن رغبتها في الانضمام الى الاتحاد الاسيوي منذ فترة ودخلت في محادثات مع الاتحادين الاسيوي والدولي من اجل الانضمام وارسلت طلبا بذلك الى الاتحادين لمعرفة الخطوات التي يجب عليها اتخاذها من ان اجل اتمام هذه العملية.

    وكان يتوجب على الاتحاد الاسترالي الحصول على موافقة ثلاثة اتحادات قارية معنية بهذا الامر، الاوقياني والاسيوي والدولي، وتنص قوانين الاتحاد الاوقيواني على وجوب استقالة استراليا من عضويتها فيه، ثم يتعين على استراليا الحصول على موافقة اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي لتصبح رسميا عضوا في الاتحاد الاسيوي.

    وسبق لعدة دول ان تركت اتحاداتها الاصلية وانضمت الى اتحادت جديدة حيث انضمت غوام من اوقيانيا الى اسيا ايضا، في حين تخلت كازاخستان عن الاتحاد الاسيوي وانضمت الى الاتحاد الاوروبي، فقوانين جميع الاتحادات والفيفا تسمح بهذه التغييرات في حال كانت الظروف تسمح بذلك، وبالتالي فان استراليا اعتبرت بأن انضمامها الى الاتحاد الاسيوي يعتبر مصلحة مشتركة للطرفين.

     من جهة اخرى، اعتبر بن همام بأن النهائيات الاسيوية ستقام في الدول الاربع بعد ان قدمت حكوماتها ضمانات بذلك في الاجتماع الاخير الذي عقد في كوالالمبور في نهاية نيسان/ابريل الماضي بحضور ممثلين عن هذه الدول.

التعليق