فاست لينك يلوم الإصابة والمرض بعد خسارة قاسية أمام الريان

تم نشره في الجمعة 3 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • فاست لينك يلوم الإصابة والمرض بعد خسارة قاسية أمام الريان

الفرصة باقية للفوز بلقب سلة آسيا

     حسام بركات

اجتمعت الظروف السيئة وألقت بنفسها في أحضان ممثل السلة الأردنية فاست لينك أمس وهو يخوض مباراة قمة المجموعة الثانية أمام الريان القطري في ختام الدور الأول لنهائيات الأندية الآسيوية أبطال الدوري السادسة عشرة لكرة السلة في العاصمة الفلبينية مانيلا.

وخسر بطل الأردن المباراة بفارق بلغ 40 نقطة 52-92 وهي خسارة لم يتوقعها احد، كما أن الريان نفسه اندهش لهذا الفوز الكبير خصوصا وان المباراة جاءت سهلة للغاية واستسلم فيها فاست لينك نتيجة الاعتماد على الاحتياطيين اغلب الوقت بعد ان نالت "الانفلونزا" من الاميركي داريو ليت وأراح المدرب الاميركي الآخر سكوتي ثورمان ومعه ايمن ادعيس خوفا من تضاعف آلام الإصابة.

وأكد أمين سر نادي فاست لينك كارم كرادشة أن الاتصالات مع الوفد مستمرة للاطمئنان على حالة اللاعبين، وأوضح أن المدرب ربما فضل التضحية بالمنافسة على قمة المجموعة وادخار جهد اللاعبين للمباريات النهائية سيما وان الفريق كان قد ضمن التأهل بعد 3 انتصارات سابقة على الشارقة والكويت والجيش.

وبخسارة فاست لينك من الريان يكون قد تنازل عن صدارة المجموعة للفريق القطري وتأهل ثانيا لملاقاة (اليوم عند الثانية والربع ظهرا) ثالث المجموعة الأولى وهو ماغوال الفلبيني مستضيف النهائيات والذي خسر أمس أمام الحكمة اللبناني.. فيما سيلعب الريان مع توبول الكازاخستاني الفائز على بطل الهند، والحكمة مع الكويت الكويتي، وسابا الايراني مع الجيش السوري الفائز على الشارقة.

ولا شك أن خسارة فاست لينك قد أثرت على حظوظ الفريق للتأهل إلى المباراة النهائية حيث انه وفي حال فوزه على الفريق الفلبيني فانه سيصطدم في نصف النهائي (غدا السبت) بعقبة سابا المرشح للفوز على الجيش والمرشح أيضا بقوة لبلوغ المباراة النهائية، ولكن ذلك لا يعني ان فاست لينك قد فقد فرصة احراز اللقب على اعتبار ان نجومنا سيكونون قد استردوا عافيتهم.

وعودة الى مجريات المباراة التي خسرها فازت لينك بقسوة امام الريان حيث لم يظهر أي لاعب من فريقنا بمستواه المعهود وظهر تراجع حماس لاعبينا وتأثرهم النفسي لمرض واصابة زملائهم حيث تاهت تحركات انفر شوابسوغة وناصر بسام حول الدائرة ولم يحسن اسامة دغلس مشاغله الخصوم للتفريغ لمحمد حمدان ومحمد رشاد، وقد لعب هذا الخماسي اغلب فترات المباراة بعد ان اتضح للمدرب ان بقاء ايمن ادعيس والاميركيان سكوتي ثورمان وداريو ليت لن يكون في مصلحة الفريق سواء في هذا المباراة او المباريات المتبقية، وتم اشراك فرانسيس عريفيج ونهاد ماضي وموسى العوضي على امل تفعيل خط الدائرة والحد من خطورة لاعبي الفريق الخصم الا ان سعد عبد الرحمن وخالد سليمان وعرفان سعيد تمكنوا من اصابة السلة من مختلف المواقع والتفريغ المتقن بعد اداء سريع للمحترفين الاميركيين في خط الارتكاز.. ورغم المشاركة المحدودة لياسين اسماعيل ومحمد سليم إلا أن الفريق القطري لم يتأثر ولعب بإيقاع هجومي هادر وأنهى المباراة لصالحة بفارق مخيف من النقاط.

 

الدور الثاني

الساعة      الفريقان    اليوم

7.30 ص      (1) سابا الإيراني- الجيش السوري       الجمعة 3-6

9.45 ص      (2) الريان- القطري- توبول الكازاخستاني   

12.00 ظ     (3) الكويت الكويتي- الحكمة اللبناني  

2.15 ظ      (4) فاست لينك – ماغوال الفلبيني     

نصف النهائي

الساعة      الفريقان    اليوم

12.00 ظ     الفائز من (1) – الفائز من (4)       السبت 4-6

2.15 ظ      الفائز من (2) – الفائز من (3)

النهائي

الساعة      الفريقان    اليوم

12.00 ظ     الخاسران على المركز الثالث      الأحد 5-6

2.15 ظ      الفائزان على المركز الأول

التعليق