ملكة جمال كندا تعتلي عرش جمال الكون

تم نشره في الأربعاء 1 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • ملكة جمال كندا تعتلي عرش جمال الكون

 بانكوك - تربعت ملكة جمال كندا ناتالي غليبوفا (23 عاما) السمراء صاحبة العينين الزرقاوين أول من أمس على عرش جمال الكون للعام 2005 بعد تفوقها على منافساتها في التصفية النهائية وجميعهن من اميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي.

     وتسلمت الملكة المولودة في روسيا قبل ان تهاجر وهي في الثانية عشرة من العمر الى تورونتو، تاج الجمال من الاسترالية جنيفر هوكينز في ختام حفل ساهر ضخم نظم في بانكوك ونقلت وقائعه عبر الشاشات في اكثر من 170 بلدا.

      وقالت ملكة جمال الكون الجديدة وهي تتألق فرحا وتلوح بعلم بلادها للصحافيين "اشعر ان كل شيء يجري بسرعة هائلة في عالم غير حقيقي". وملكة جمال كندا التي تحب مزاولة الرياضة في الهواء الطلق بحسب موقع ملكة جمال الكون على الانترنت، عارضة ازياء وتتردد على المدارس للتحدث الى التلاميذ عن مواضيع متنوعة.

       وقد اختارتها لجنة التحكيم من بين 81 متبارية من العالم اجمع كن يتنافسن على تاج ملكة جمال الكون منذ ثلاثة اسابيع في تايلاند التي استفادت من هذا الحدث الذي يتابعه حوالى مليار مشاهد عبر شاشات التلفزيون للترويج لصناعتها السياحية بعد كارثة المد البحري في كانون الاول (ديسمبر) الماضي.

        وفازت ناتالي غليبوفا بتاج ملكة جمال الكون متفوقة على منافساتها الاربع في التصفية النهائية وجميعهن من اميركا اللاتينية او منطقة الكاريبي. وكانت التوقعات ترجح الملكات الخمس اللواتي اخترن في التصفية النهائية لخلافة ملكة جمال الكون لعام 2004 الاسترالية التي كانت في عداد لجنة التحكيم.

        وحلت ملكة جمال بورتوريكو سينتيا اولافاريا في المرتبة الثانية لتصبح الوصيفة الاولى، امام ملكة جمال جمهورية الدومينيكان ريناتا سون وملكة جمال المكسيك لاورا اليزوندو وفنزويلا مونيكا سبير.

        كذلك اختار اعضاء لجنة التحكيم الـ 12 ملكة جمال تايلاند شانانبورن روسجان لحمل لقب افضل لباس وطني، وملكة جمال الفيليبين جيونا كابريرا لافضل صورة، وملكة جمال الجزر العذراء تريسيا هومر للطافة.

        وقد رعت مسابقة ملكة جمال الكون التي جرت في تايلاند بعد خمسة اشهر على كارثة تسونامي في 26 كانون الاول (ديسمبر)، شبكة التلفزة الاميركية ان. بي. سي التي بثت وقائعها مباشرة في الولايات المتحدة مساء الاثنين في توقيت تبلغ فيه درجة المشاهدة ذروتها بسبب الفارق الزمني، والملياردير الاميركي دونالد ترامب.

         وكان المد البحري اجتاح قسما من السواحل السياحية في جنوب تايلاند وخلف حوالى 8200 قتيل او مفقود. وقد وقف الجميع دقيقة صمت اجلالا لذكرى الضحايا خلال الحفل الساهر.

         ووضعت المملكة آمالا كبيرة في مباراة ملكة جمال الكون بدورتها الرابعة والخمسين التي حضرها رئيس الوزراء تاكسين شينوترا - الذي اخر استثنائيا موعد اجتماع مجلس الوزراء - لتثبت للعالم اجمع نهوضها من كارثة تسونامي واستعدادها لاستقبال السياح مجددا خصوصا وانهم لم يعودوا بأعداد كبيرة كما كان يؤمل. وقد انفقت الحكومة 6.5 مليون دولار لاستضافة هذه المسابقة التي وصفها احد المنظمين بأنها "اداة ترويج لساعتين لتايلاند".

      وعرضت افلام خلال الحفل تظهر ملكات الجمال المتباريات على الشواطئ التايلاندية الجذابة وهن يقمن بزيارة المعابد البوذية واسواق بانكوك حيث كن يستقبلن بحرارة في "بلاد الابتسامة". وكان المنظمون وعدوا هذه السنة بإعطاء مزيد من الرونق والطابع المحلي حيث ان احد مقدمي الحفل الساهر حمل الى المسرح على ظهر فيل وآخر في "توك توك" التاكسي الشهيرة التي تسير بثلاث عجلات.

        ومنذ بدء مسابقة ملكة جمال الكون كانت حصة الاسد من نصيب الولايات المتحدة التي حملت اللقب سبع مرات، امام بورتو ريكو وفنزويلا (4 لكل منهما) والسويد (3). كذلك فازت دول عدة خصوصا آسيوية مرتين بالتاج مثل الفيليبين والهند وتايلاند.

 

التعليق