كيف تساعد طفلك على القراءة؟

تم نشره في السبت 28 أيار / مايو 2005. 10:00 صباحاً
  • كيف تساعد طفلك على القراءة؟

  متى يبدأ الابن القراءة؟.. إنه سؤال يلح دائماً على الوالدين، وجوابه ليس واحدا. إذ يختلف كل طفل عن الآخر في القراءة ، فلا يوجد مقياس دقيق يوضح متى يكون الطفل قادراً عليها .

   وإذا كنت من الآباء الحريصين على القراءة مع أبنائهم ستلاحظ تطور قدرة ابنك عليها.. أما إذا كنت من الذين لا يقرأون لأبنائهم فيلزمك بعض الجهد للتعرف على قدرته بشأنها .

    ولاكتشافك قدرات ابنك على القراءة، يمكنك أن تسأل نفسك مجموعة من الأسئلة. مثلا هل يحب النظر إلى الكتب ؟ هل يمسك الكتب لينظر إليها أحياناً بمفرده ؟ هل يتظاهر أحياناً إنه يقرأ ؟ هل يظهر اهتماماً للجمل المكتوبة إذا ما أشير إليها ؟ هل يحب اللعب بالكلمات ؟ هل يسأل عن معاني الكلمات ؟ هل يعيد بعض الجمل عندما تقرأ قصصا يعرفها ؟  هل يستطيع أن يعيد سرد القصة مرة أخري بطريقة بسيطة؟

   إذا كانت أغلب إجاباتك بنعم ، فابنك قادر الآن لتقوم معه بمهارات كثيرة، مثل القراءة بصوت مرتفع. اقرأ أنت وابنك معاً وبصوت مسموع فهذا من شأنه أن يرفع من ثقته بنفسه ويمنحه الطلاقة في القراءة يكون أكثر قدرة على فهم القصة وتسلسلها أيضاً ، والتركيز على نطق الطفل بشكل صحيح يجعله أكثر سرعة في القراءة ، لتجعل أوقات القراءة لابنك من أمتع الأوقات لديه. فإذا وجدها الطفل مسلية مفيدة ستشجعه على الاستمرار.

   ولكي نجعلها أوقاتا متعة لا بد من اختيار الكتب. إذ يجب أن تحرص أن تكون الكتب في السنين الأولى عبارة عن قصص وصورها واضحة تماماً تعبر عن كلمات القصة ودائماً القصص الجديدة للطفل تجعله يسأل عن المعاني الجديدة التي يقرأها.

   ويفضل أيضا الجلوس للقراءة بعد اختيار الكتاب، حيث يجب أن نراعي فيها تمرير اصبعك على السطر ككل عند القراءة ولا تقرأ الكلمات منفردة. واختر بعض الكلمات وأسأله عن معانيها . واطلب من ابنك إعادة بعض الفقرات التي يتذكرها من القصة وعند إعادة القراءة مرة أخرى . وعند القراءة، وازن السرعة المطلوبة لقراءة القصة حتى لا تفقد تسلسلها مع تفهم وإدراك مقدرة طفلك على القراءة . وأعط للطفل فرصة للنظر للصورة حتى يستطيع أن يربط الكلمات بالصورة . ولا توقف عن القراءة لتصويب الخطأ إلا في حالات اختلاف المعنى وليس ابدال المرادفات لأن إبدال المعاني يوضح قدرته على الفهم . واطلب من ابنك إذا نسي إحدى الكلمات أن يحاول تذكر الكلمة الناقصة وإن لم يستطع اقرأها أنت .

القراءة منفردة

    يجب أن تبدأ في تأهيل الطفل للقراءة المنفردة بتتبع خطوات مثل جعل صوت ابنك أعلى من صوتك عند القراءة. وعند ذلك حاول أن تتوقف عن القراءة في بعض الفقرات ودعه يقرأ وحده . ولا تدفعه دفعاً للقراءة إلا إذا كان لديه الاستعداد للقراءة . ولا تمنعه إن يعيد ما حفظ من الكتب فليس هناك مانع من ذلك . ولا تتوقف عن القراءة بصوت عال لابنك حتى وإن أحسست أنه قادر على القراءة ولكن تبادل الأدوار معه .

     حاول ألا تقوم بأي عمل أثناء قراءة الابن لك فأعطه دائماً الاهتمام والانتباه . ولا تعود للقصص الأقل مستوى مرة أخرى مع ابنك .

واهتم بالقراءة الإيقاعية لطفلك. ونقصد بالإيقاع تلك الكلمة التي لديها النطق نفسه ، فلقد وجد أن الأطفال غير القادرين على تميز الكلمات المتشابهة في النطق يجدون صعوبة في القراءة مستقبلاً وهذا ما يجعل من الضرورة التركيز على الأناشيد والقصائد البسيطة في مرحلة ما قبل القراءة وللأطفال القادرين على تذكر الكلمات وبعد حفظ الطفل النشيد عليك أن تريه الكلمات المكتوبة الخاصة بها وهذا ما يعطيه الفرصة لرؤية الكلمة وسماعها .

التعليق