اسطنبول تجمع الموعد الأول بين ليفربول وميلان

تم نشره في الأربعاء 25 أيار / مايو 2005. 10:00 صباحاً
  • اسطنبول تجمع الموعد الأول بين ليفربول وميلان

نهائي دوري أبطال أوروبا

   نيقوسيا - يسعى ليفربول الانجليزي العريق الى استعادة هيبته الاوروبية التي خسرها في العقدين الاخيرين عندما يواجه ميلان الايطالي الشهير في نهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا الـ50 المقررة اليوم الاربعاء على ملعب "اتاتورك" الاوليمبي في مدينة اسطنبول التركية.

    وستكون المواجهة اليوم بين فريقين بلغ مجموع مرات ظهورهما في المباراة النهائية للبطولة 14 مرة ولكنهما لم يلتقيا من قبل في البطولة الاوروبية.

    وهي المرة الاولى التي يبلغ فيها ليفربول النهائي منذ عام 1985 عندما خسر امام يوفنتوس الايطالي صفر-1 من ضربة جزاء سجلها الفرنسي ميشيل بلاتيني في مباراة اقيمت على ملعب هيسل في بلجيكا وشهدت مجزرة ذهب ضحيتها 39 شخصا بسبب تدافع الجمهور في المدرجات اثر سقوط احد الجدران.

    واضطر الاتحاد الاوروبي الى ابعاد ليفربول والكرة الانجليزية باكملها عن المسابقات الاوروبية مدة خمس سنوات عقابا لجمهور الفريق الأحمر الذي اعتبر مسؤولا عما حصل.

وكان ليفربول في تلك الفترة ولسنوات خلت احد ابرز الفرق الاوروبية عندما أطلق على الفريق "ملوك أوروبا" لانه توج بطلا للمسابقة اربع مرات اعوام 1977 و1978 و1981 و1984 وهو انجاز لم يحققه في السابق سوى ريال مدريد الذي فاز بالالقاب الخمسة الاولى قبل ان يستقر عدد عند 9 القاب عندما توج بطلا للمرة الاخيرة عام 2002.

    وضم ليفربول في تلك الآونة ابرز اللاعبين في الملاعب الاوروبية وابرزهم على سبيل المثال كيفن كيغان وكيني دالغليش وغريام سونس وايان راش وجون بارنز والن هانسن غيرهم.

   وخسر ليفربول الكثير خلال فترة الايقاف كما ان سطوته تراجعت محليا ايضا بدليل عدم تمكنه من الفوز باللقب منذ عام 1990 وهو حل خامسا هذا الموسم بفارق 37 نقطة عن تشلسي البطل.

    لكن خلافا لعروضه المتواضعة في الدوري المحلي نجح ليفربول بقيادة مدربه المحنك الاسباني رافايل بينيتيز، اختصاصي مسابقات الكؤوس، ان يقدم عروضا رائعة في مسابقة دوري ابطال وتمكن من تخطي باير ليفركوزن الالماني ويوفنتوس الايطالي وتشلسي الانجليزي اعتبارا من الدور الثاني ليبلغ المباراة النهائي.

    ولم تعد هناك سوى 90 دقيقة فقط تفصل ليفربول عن تفجير المفاجأة الجديدة والتتويج باللقب الاوروبي للمرة الخامسة في تاريخه ليعيد أمجاد السبعينيات والثمانينيات. وسيحاول ليفربول ان يصبح اول ناد انجليزي يحرز لقب المسابقة منذ ان توج جاره مانشسر يونايتد بطلا عام 1999 في مباراة تاريخية ضد بايرن ميونيخ عندما تخلف امام منافسه صفر-1 حتى الوقت بدل الضائع ثم سجل هدفين قاتلين لينتزع اللقب.

   وكان ليفربول احرز مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي عام 2001 لكن الفوز بدوري الابطال سيكون له طعم آخر. واعتمد المدرب الاسباني طريقة 4-4-1-1 وعهد الى التشيكي ميلان باروش هداف كأس الامم الاوروبية الاخيرة برصيد 5 اهداف دور المهاجم الوحيد على ان يساعده الاسباني لويس غارسيا الذي سجل 5 اهداف في مبارياته الاوروبية الست الاخيرة وقائد الفريق ستيفن جيرارد.

    ولا يعول بينيتيز على اللاعب النجم بل على المجموعة ويقول في هذا الصدد: "التألق الفردي ليس اولوية بالنسبة لي، الفريق ككل هو المهم، لا نفع لوجود نجوم اذا لم يقدموا مجهودات كبيرة لمصلحة بعضهم البعض". وأضاف "عندما ننظر الى اسماء اللاعبين في الفريقين نرى ان ميلان يملك خبرة اكبر لكننا متعطشون اكثر منهم لاحراز اللقب".

    ويعتبر جيرارد الذي يرشحه النقاد الى ترك ليفربول بغض النظر عن نتيجة المباراة النهائية من افضل لاعبي خط الوسط في اوروبا ويتهافت على ضمه اكثر من ناد ابرزهم ريال مدريد وتشلسي وميلان.

   واكد جيرارد انه فخور كثيرا لكونه سيقود فريقه في النهائي وقال: "انها اللحظة الاكثر فخرا في حياتي عندما سأقود هذه النخبة من اللاعبين في اسطنبول، انها اهم مباراة في مسيرتي" واضاف "كثيرون يعتقدون ان ميلان سيحرز اللقب بسهولة لكننا لا نذهب الى اسطنبول من اجل اكتساب الخبرة بل نريد اللقب".

    ولم يرشح احد ليفربول لبلوغ مباراة القمة في مطلع الموسم الحالي، لكن الفريق الاحمر قلب التوقعات رأسا على عقب وكانت نقطة التحول في المباراة الحاسمة في الدور الاول عندما كان يتوجب عليه الفوز بفارق هدفين عن اولمبياكوس اليوناني ليضمن مقعده في الدور الثاني.

    وتخلف ليفربول صفر-1 قبل ان يقلب تخلفه ويسجل له جيرارد الهدف الثالث قبل نهاية المباراة بخمس دقائق.

    ولا يغيب عن صفوف ليفربول في هذه المواجهة أي لاعب، حيث يعود الالماني الدولي ديتمار هامان للعب بجوار ستيفن جيرارد في وسط الملعب كما ينتظر أن يقود الهجوم في هذه المباراة المهاجم الفرنسي الدولي جبريل سيسيه والتشيكي الدولي ميلان باروش وقد يكتفي بينيتيز بالدفع بمهاجم وحيد أمام خماسي خط الوسط ليكون ذلك دعما لدفاع الفريق مع الاعتماد على المعاونة من خط الوسط في الهجوم لدى الاستحواذ على الكرة.

    وفي الدفاع من المنتظر أن يعتمد بينيتيز على النجمين الكبيرين الفنلندي سامي هيبيا وجيمي كاراغر اللذين أثبتا تفوقهما أمام يوفنتوس وتشيلسي.

    أما ميلان فيعول على خبرة لاعبيه خصوصا خط دفاعه المكون من الرباعي الشهير باولو مالديني واليساندو نستا والهولندي ياب ستام والبرازيلي كافو وقد خاض هؤلاء نحو 400 مباراة دولية مجتمعين.

    ويقول مدرب ميلان كارلو انشيلوتي الذي قاد فريقه الى الفوز باللقب عام 2003 على حساب جاره يوفنتوس بركلات الترجيح: "ستلعب خبرتنا وحماسنا وهدوؤنا في الاوقات الحرجة دورا في ترجيح كفتنا".

    واضاف "يملك ميلان لاعبين تعودوا على الضغوطات وهذا الامر قد يكون مفتاح الفوز".

ويقول ستام الفائز مع مانشستر يونايتد باللقب عام 1999: "نريد ان نفوز من خلال تقديم عرض جيد لكن ذلك ليس الاهم". واضاف "سيكون من الصعب ايجاد مساحات ضد ليفربول لكن ذلك لا يعني ان الفوز مستحيل علينا".

   أما هداف الفريق الاوكراني اندريه شفتشنكو فيعتبر بان قوة ليفربول تكمن في مدربه وقال: "لا شك ان بينيتيز هو مهندس بلوغ ليفربول النهائي الذي لم يتوقعه احد لانه يتمتع بحس تكتيكي عال".

   ويأمل ميلان باضافة لقبه السابع في المسابقة بعد ان توج بطلا لها اعوام 1963 و1965 و1989 و1990 و1994 و2003.

    وقد يبدو فريق ميلان هو المرشح الاقوى للفوز في مباراة اليوم والتتويج باللقب الثاني له خلال ثلاث سنوات ولكن الواقع قد يأتي بعكس ذلك خاصة وأن ميلان هو الآخر يعيش كبوة حقيقية في الفترة الحالية فبعد أن كان شريكا ليوفنتوس في صدارة الدوري الايطالي على مدار نحو شهرين سقط الفريق أمام شريكه ليمنحه فرصة الانفراد بالقمة قبل أن يتنازل له عن اللقب المحلي بعد تعادله في آخر مباراتين خاضهما بالمسابقة.

    ولم يكن التراجع بالنسبة لميلان على المستوى المحلي فقط في الاونة الاخيرة بل ظهر أيضا في البطولة الاوروبية، حيث تجاوز الفريق الدور قبل النهائي بصعوبة بالغة أمام أيندهوفن الهولندي وكان قاب قوسين أو أدنى من الخروج صفر اليدين من البطولة لولا هدف في الوقت القاتل من مباراته أمام أيندهوفن في لقاء الاياب بالدور قبل النهائي.

    وكان ميلان قد فاز ذهابا على ملعبه في ميلانو 2-صفر ولكنه سقط إيابا 1-3 في أيندهوفن بعد أن قدم الفريق الهولندي عرضا قويا وتلاعب بنجوم ميلان ودفاعهم ليؤكد أنه ليس من الصعب التغلب على ميلان.

    وإذا كان الفريق الهولندي قد منح الامل أمام هجوم ليفربول في إمكانية اختراق الدفاع الايطالي الذي يقوده عميد اللاعبين الايطاليين باولو مالديني فإن مهمة دفاع ليفربول لن تكون سهلة أمام هجوم ميلان القوي الذي يقوده الاوكراني الدولي أندري شيفتشنكو الفائز بلقب أفضل لاعب في أوروبا في عام 2004.

    وما يعطي ليفربول بعض الطمأنينة في هذه المباراة هو أن دفاع الفريق نجح في التصدي لهجوم يوفنتوس خلال مباراتي الذهاب والاياب في الدور قبل النهائي ولم تهز شباكه سوى مرة واحدة في مباراة الذهاب كما تصدى نفس الدفاع لهجوم تشيلسي القوي في الدور قبل النهائي واحتفظ بشباكه ساكنة على مدار 180 دقيقة هي عمر مباراتي الذهاب والاياب.

    ويعتبر الدفاع نقطة القوة في الفريقين فكلاهما دخل مرماه ستة اهداف في 12 مباراة وكلاهما لم يتخلف امام منافسه في الادوار الحاسمة ومن هنا فان الفريق الذي يفتتح التسجيل قد يخطو خطوة كبيرة نحو اللقب.

   يذكر ان اللقب هو الامل الوحيد للفريقين لعدم الخروج خاليي الوفاض بعد ان خسر ميلان الدوري المحلي في الامتار الاخيرة لمصلحة يوفنتوس.

ليفربول بالأحمر وميلان بالأبيض في النهائي

    سيرتدي ليفربول الانجليزي الزي الاحمر وميلان الايطالي الزي الابيض في المباراة النهائية اليوم الاربعاء على ستاد "اتاتورك" في اسطنبول.

    وكان مقررا ان يرتدي ميلان الفائز باللقب ست مرات زيه التقليدي (الاحمر والاسود) بعد ان منحته القرعة الافضلية، لكنه قرر ارتداء الزي الابيض الذي خوله احراز اللقب عام 2003 بفوزه على جاره يوفنتوس بركلات الترجيح.

    وأحرز ميلان القابه الاربعة الاخيرة في المسابقة بالزي الابيض اعوام 1989 و1989 و1994 و2003، علما بانه خسر نهائي عامي 1993 امام مرسيليا الفرنسي و1995 امام اياكس امستردام الهولندي بالزي الاحمر والاسود.

    يذكر ان ليفربول احرز اللقب اربع مرات اعوام 1977 و1978 و1981 و1984 جميعها عندما كان يرتدي الزي الاحمر في مواجهة فرق ارتدت الزي الابيض.

الطريق الى النهائي

ليفربول

- الدور التمهيدي:

10-8-2004: غراتس النمسوي - ليفربول صفر-2 ذهابا

24-8-2004: ليفربول - غراتس صفر-1 ايابا

- الدور الاول (حل ثاني المجموعة الاولى):

15-9-2004: ليفربول - موناكو الفرنسي 2-صفر

28-9-2004: اولمبياكوس اليوناني - ليفربول 1-صفر

19-10-2004: ليفربول - ديبورتيفو كورونا الاسباني صفر-صفر

3-11-2004: ديبورتيفو كورونا - ليفربول صفر-1

23-11-2004: موناكو - ليفربول 1-صفر

8-12-2004: ليفربول - اولمبياكوس 3-1

- ثمن النهائي:

22-2-2005: ليفربول - باير ليفركوزن الالماني 3-1

9-3-2005: باير ليفركوزن - ليفربول 1-3

- ربع النهائي:

5-4-2005: ليفربول - يوفنتوس الايطالي 2-1

13-5-2005: يوفنتوس - ليفربول صفر-صفر

- نصف النهائي:

27-4-2005: تشلسي الانجليزي - ليفربول صفر-صفر

3-5-2005: ليفربول - تشلسي 1-صفر

خاض 14 مباراة، حقق الفوز 8 مرات، والتعادل 3 مرات، وخسر 3 مرات (سجل 17 هدفا ودخل مرماه 7 أهداف)

ميلان

- الدور الاول (تصدر المجموعة السادسة):

14-9-2004: شاختار دونيتسك الاوكراني - ميلان صفر-1

29-9-2004: ميلان - سلتيك غلاسكو الاسكتلندي 3-1

20-10-2004: ميلان - برشلونة الاسباني 1-صفر

2-11-2004: برشلونة - ميلان 2-1

24-11-2004: ميلان - شاختار دونيتسك 4-صفر

7-12-2004: سلتيك غلاسكو - ميلان صفر-صفر

- ثمن النهائي:

23-2-2005: مانشستر يونايتد الانكليزي - ميلان صفر-1

8-3-2005: ميلان - مانشستر يونايتد 1-صفر

- ربع النهائي:

6-4-2005: ميلان - انتر ميلان الايطالي 2-صفر

12-4-2005: انتر ميلان - ميلان صفر-3 بقرار الاتحاد الاوروبي بسبب توقف المباراة في الدقائق الاخيرة لرمي جمهور الانتر بالمفرقعات التي اصابت حارس ميلان البرازيلي نيلسون ديدا

- نصف النهائي:

26-4-2005: ميلان - ايندهوفن الهولندي 2-صفر

4-5-2005: ايندهوفن - ميلان 3-1

خاض 12 مباراة، فاز تسع مرات، وتعادل مرة واحدة وخسر مرتين (سجل 20 هدفا ودخل مرماه 6 اهداف)

- ملاحظة: 3 اهداف من اصل الـ20 لميلان هي بقرار من الاتحاد الاوروبي بعد توقف مباراته مع انتر ميلان.

المباريات النهائية السابقة لليفربول وميلان

   خاض ليفربول ويوفنتوس أكثر من 500 مباراة في المسابقات القارية، و21 نهائيا قاريا في مختلف المسابقات دون احتساب نهائي اليوم.

    وخاض ليفربول نهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا 5 مرات واحرز اللقب في 4، ونهائي مسابقة كأس الكؤوس الاوروبية مرة واحدة دون ان يعانق اللقب، ونهائي كأس الاتحاد الاوروبي 3 مرات توج فيها جميعها.

    اما ميلان، فخاض نهائي مسابقة دوري الابطال 9 مرات ونال اللقب في 6، ونهائي كأس الكؤوس 3 مرات ونال اللقب في مناسبتين، علما بانه لم يبلغ نهائي مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي في تاريخه.

    وتعود آخر مباراة نهائية لميلان في المسابقات القارية الى عام 2003 عندما أحرز لقب دوري الابطال على حساب مواطنه يوفنتوس 4-2 بركلات الترجيح في مانشستر الانكليزية (الوقت الاصلي صفر-صفر)، فيما خاض ليفربول آخر مباراة نهائية عام 2001 عندما أحرز لقب كأس الاتحاد الاوروبي على حساب الافيس الاسباني 5-4 بالهدف الذهبي.

    يذكر انها المرة الاولى منذ 6 اعوام ينجح فيها فريق انكليزي من بلوغ نهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا وتحديدا منذ توج مانشستر يونايتد بطلا في النهائي الشهير على حساب بايرن ميونيخ الالماني 2-1 في برشلونة.

وهنا المباريات النهائية لفريقي ليفربول وميلان في المسابقات القارية:

ليفربول

- دوري ابطال اوروبا

روما 1977: ليفربول - بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني 3-1

لندن 1978: ليفربول - كلوب بروج البلجيكي 1-صفر

باريس 1981: ليفربول - ريال مدريد الاسباني 1-صفر

روما 1984: ليفربول - روما الايطالي 4-2 بركلات الترجيح (الوقت الاصلي 1-1)

بروكسل 1985: يوفنتوس الايطالي - ليفربول 1-صفر

- كأس الكؤوسذ

غلاسكو 1966: بوروسيا دورتموند الالماني - ليفربول 2-1 بعد التمديد

- كأس الاتحاد الاوروبي

1973: ليفربول - بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني 3-صفر ذهابا في ليفربول

بوروسيا مونشنغلادباخ - ليفربول 2-صفر ايابا في مونشنغلادباخ

1976: ليفربول - كلوب بروج 3-2 ذهابا في ليفربول

كلوب بروج - ليفربول 1-1 ايابا في بروج

2001 في دورتموند: ليفربول - الافيس الاسباني 5-4 بالهدف الذهبي

ميلان

- دوري ابطال اوروبا

بروكسل 1958: ريال مدريد الاسباني - ميلان 3-2 بعد التمديد

لندن 1963: ميلان - بنفيكا البرتغالي 2-1

مدريد 1969: ميلان - اياكس امستردام الهولندي 4-1

برشلونة 1989: ميلان - ستيوا بوخارست الروماني 4-صفر

فيينا 1990: ميلان - بنفيكا 1-صفر

ميونيخ 1993: مرسيليا الفرنسي - ميلان 1-صفر

أثينا 1994: ميلان - برشلونة الاسباني 4-صفر

فيينا 1995: اياكس امستردام الهولندي - ميلان 1-صفر

مانشستر 2003: ميلان - يوفنتوس الايطالي 4-2 بركلات الترجيح (الوقت الاصلي صفر-صفر)

- كأس الكؤوس

روتردام 1968: ميلان - هامبورغ الالماني 2-صفر

سالونيك 1973: ميلان - ليدز يونايتد الانجليزي 1-صفر

روتردام 1974: ماغدبورغ الالماني الشرقي - ميلان 2-صفر

المباريات النهائية العشر الاخيرة

- فيينا 1995: فاز اياكس امستردام الهولندي على ميلان الايطالي 1-صفر

- روما 1996: فاز يوفنتوس الايطالي على اياكس امستردام الهولندي 4-2 بركلات الترجيح (الوقت الاصلي 1-1)

- ميونيخ 1997: فاز بوروسيا دورتموند الالماني على يوفنتوس الايطالي 3-1

- امستردام 1998: فاز ريال مدريد الاسباني على يوفنتوس الايطالي 1-صفر

- برشلونة 1999: فاز مانشستر يونايتد الانجليزي على بايرن ميونيخ الالماني 2-1

- سان دوني 2000: فاز ريال مدريد الاسباني على مواطنه فالنسيا 3-صفر

- ميلانو 2001: فاز بايرن ميونيخ الالماني على فالنسيا الاسباني 5-4 بركلات الترجيح (الوقت الاصلي 1-1)

- غلاسكو 2002: فاز ريال مدريد الاسباني على باير ليفركوزن الالماني 2-1

- مانشستر 2003: فاز ميلان الايطالي على مواطنه يوفنتوس 3-2 بركلات الترجيح (الوقت الاصلي صفر-صفر)

- غيلسنكريشن 2004: فاز بورتو البرتغالي على موناكو الفرنسي 3-صفر

- اسطنبول 2005: ؟

 

التعليق