استجابة ضعيفة في ماليزيا لبرنامج الاقلاع عن التدخين

تم نشره في الاثنين 23 أيار / مايو 2005. 10:00 صباحاً

كوالالمبور  -  ذكرت تقارير إخبارية امس الاحد أن البرنامج المجاني الذي تنفذه الحكومة الماليزية لمساعدة المدخنين البالغ عددهم خمسة ملايين شخص على الاقلاع عن هذه العادة لم يلق سوى استجابة محدودة.

   وقال صلاح الدين أبو بكر نائب مدير الشؤون العامة بوزارة الصحة إنه لم يتقدم سوى 20 ألف مدخن فقط للاستفادة من البرنامج الذي بدأ قبل سبع سنوات.

   ونقلت صحيفة "صنداي ستار" عن صلاح الدين أن وزارة الصحة تنفذ البرنامج ومدته ثلاثة أشهر في أكثر من 200 مستشفى حكومي على مستوى البلاد ولكنه لم يحقق النجاح المأمول.

    وقال صلاح الدين "لا يعطي الاطباء أولوية له (البرنامج) لان تقديم النصح للمريض يستنفد الكثير من الوقت" مضيفا أنه يجب تحسين وسائل الدعاية للبرنامج حتى يعي المدخنون بوجود مثل هذا البرنامج.

     وكثفت ماليزيا جهودها خلال السنوات الاخيرة سعيا للحد من التدخين وأعرب المسؤولون عن قلقهم إزاء وفاة عشرة آلاف ماليزي سنويا نتيجة أمراض مرتبطة بالتدخين.

وحظرت السلطات الحكومية في ماليزيا وضع ملصقات وإعلانات عن السجائر في المتاجر وشنت حملات لمكافحة التدخين بين الشباب كما رفعت الضرائب على منتجات التبغ.

التعليق