أخبار المدربين : بينيتيز يسعى للشهرة والمجد مع ليفربول

تم نشره في الأحد 22 أيار / مايو 2005. 10:00 صباحاً
  • أخبار المدربين : بينيتيز يسعى للشهرة والمجد مع ليفربول

 رصد  - ذكر الإسباني رفاييل بينيتيز مدرب ليفربول أنه يريد أن يخلد في التاريخ كأحد أعظم المدربين في تاريخ النادي الإنجليزي، وفاجأ بينيتيز الكثير بقيادته ليفربول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

 ويريد بينيتيز أن تتم مقارنته بكل من بيل شانكلي وبوب بيسلي اللذين سبق وأن قادا الفريق إلى قمة الإنجازات الكروية وقال بينيتيز: تبقى لي العديد من السنوات في عقدي وأنوي إحراز الألقاب، إذا تمت مقارنتي بشانكلي وبيسلي سيكون الأمر رائعا، الفارق بيني وبينهما كبير جدا، لكني أنوي الوصول لنفس المرتبة.

 وأكد بالمدرب السابق لنادي فالنسيا أنه يحتاج لمزيد من الوقت كي يبدأ رحلة البطولات وأضاف: أعرف أن الأمر صعب لكني أنوي بذل المزيد من الجهد لتحقيق ذلك، عندما يفكر الإنجليز بالألقاب فإنه لا يذكرون غير تشلسي وأرسنال ومانشستر يونايتد، والأمر نفسه يحدث مع ريال مدريد وبرشلونة في اسبانيا.. لكنني كسرت القاعدة وقدت فالنسيا للبطولات.

 وعن مباراة الأربعاء أمام أي.سي ميلان في نهائي دوري الأبطال قال بينيتيز: لا أؤمن بالتدرب على ضربات الترجيح، بالنسبة لي فإن الأمور تتحسن عندما يدخل اللاعبون المباراة بنفسية جدية، بإمكانك أن تكون في أحسن حالاتك أثناء التدريبات، لكن الأمر قد ينقلب رأسا على عقب على أرض الميدان.

أونيل ينفي تركه سلتيك

 رفض الإيرلندي مارتن أونيل مدرب سلتيك الاسكتلندي تأكيد التقارير الصحفية التي ذكرت أنه ينوي ترك الفريق مع نهاية هذا الموسم ليأخذ قسطا من الراحة من عالم كرة القدم المجنون.

 وعندما سئل ما إذا كان ينوي البقاء مع الفريق الموسم القادم رفض أونيل الإفصاح عن ذلك لكنه أكد في الوقت ذاته أنه لا ينوي تدريب فريق آخر غير سلتيك الذي يبدو على مقربة من نيل لقب الدوري الأسكتلندي للمرة الخامسة في عهد أونيل.

 وقال المدرب الإيرلندي: لقد كانت خمس سنوات عظيمة، ومن المحتمل أن أترك الفريق أو أبقى هنا لموسم آخر لكن بالتأكيد لن أذهب لتدريب فريق جديد.

ستيوا بوخارست يقيل زينغا

 قال جيجي بيكالي مالك نادي ستيوا بوخارست الروماني أنه تمت إقالة مدرب الفريق، الإيطالي والتر زينغا بعد النتائج المخيبة للآمال.

 وكان ستيوا قد خسر مباراته السابقة في الدوري أمام ناشينال بوخارست، كما لم ينجح الفريق في جمع أكثر من سبع نقاط في آخر ست مباريات خاضها في الدوري الروماني.

 وقال بيكالي لوسائل الإعلام الرومانية: زينغا مسؤول عن نتائج الفريق السيئة، ستيوا قد يخسر لقب الدوري وعلى زينغا أن يدفع الثمن، لقد كان الفريق بحاجة لصدمة كي يستيقظ مجددا.

 وسيتولي كل من دورنيل مونتينيو ودوميتريو دوميتريو تدريب الفريق بشكل مؤقت، ويذكر أن زينغا يعتبر واحدا من ألمع حراس إيطاليا في أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينات وكان حارس مرمى المنتخب الإيطالي الذي أحرز المركز الثالث ببطولة كأس العالم 1990.

التعليق