لاعب برازيلي يرفض الاعتذار عن بصقه على لاعب

تم نشره في الجمعة 20 أيار / مايو 2005. 10:00 صباحاً

ريو دي جانيرو - قال الكيو لاعب بالميراس البرازيلي إنه لم يقصد البصق على دييجو لوجانو مدافع ساو باولو خلال مباراة الذهاب في دور الستة عشر لكأس ليبرتادوريس للاندية ابطال كرة القدم في امريكا الجنوبية.

وانتهت المباراة التي أقيمت مساء أمس الاول بفوز ساو باولو بهدف سجله شيكينهو في الدقيقة 60 من المباراة التي اقيمت على ارض بالميراس وحضرها نحو 30 الف مشاهد.

ورصدت لقطات تلفزيونية الحادث أثناء الشوط الثاني من المباراة التي سادها التوتر والعصبية.

وقال الكيو للصحيين "لم أقصد أن أبصق عليه. بصقت على الارض لكنها سقطت عليه."

ومضى يقول "لم أعتذر لانه لا يوجد ما يدعوني لذلك. حدث ما حدث وانتهى الامر. لا يتعين افتعال مشكلة من لا شيء."

ورفض لوجانو وهو لاعب دولي من اوروجواي التعليق.

التعليق