لقاح نيكوتين يساعد على الإقلاع عن التدخين

تم نشره في الثلاثاء 17 أيار / مايو 2005. 09:00 صباحاً
  • لقاح نيكوتين يساعد على الإقلاع عن التدخين

فلوريدا -  قال باحثون سويسريون ان لقاحا تجريبيا ضد النيكوتين ساعد مدخنين على الاقلاع عن التدخين.وقال الباحثون ان هناك حاجة لاجراء اختبارات اكبر ولكن التجربة على مدخنين شرهين أوضحت ان 40 في المئة منهم استطاعوا الاقلاع لمدة حوالي ستة اشهر بعد تلقي اللقاح.

   وقال ولفجانج رينير كبير المسؤولين التنفيذيين بشركة (سيتوس بيوتكنولوجي) ان الشركة ومقرها زوريخ تعتزم اجراء المرحلة الثالثة من التجارب التي تهدف لتوضيح ان اللقاح ليس فقط آمنا بل انه يعمل وتسعى لطرحه في الاسواق بحلول عام 2010.

    وقال جاك كورنوز من المستشفى الجامعي في لوزان امام اجتماع للجمعية الامريكية للاورام ان اللقاح يعتمد على ملتهمة البكتريا وهو نوع من الفيروسات يهاجم البكتريا.

وصممت سيتوس لقاحا يستخدم جزءا من البروتين من الفيروس تم تعديله وراثيا لاحداث رد فعل من جهاز المناعة نحو النيكوتين. والمرضى الذين يحصلون على اللقاح يتولد لديهم اجسام مضادة بغرض تحييد النيكوتين.

    وقال كورنزظ في مقابلة "لا يشعرون انه يتعين عليهم ان يدخنوا سيجارة ليشعروا باحساس أفضل."وفي المرحلة الثانية التي كان الغرض منها ضمان أمن اللقاح وتحمل الجسم له قام فريق كورنوز باجراء تجارب على 341 مدخنا منهم 239 تجنبوا استخدام علاج بديل للنيكوتين مثل العلكة او لاصقات النيكوتين.

    وحصل ثلثاهم على خمس جرعات من اللقاح بجرعات مختلفة على مدار اربعة اشهر . وحصل الثلث على دواء وهمي. وحصل الجميع على نصائح بشأن الاقلاع عن التدخين.

وقال رينير في مقابلة "الامر كله استكشافي تماما."

    واجرى فريق كورنوز اختبارات على المتطوعين بحثا عن رد فعل للاجسام المضادة واكتشفوا ان بعض الناس الذين انتجت اجسادهم اجساما مضادة اكثر بات من المحتمل بشكل اكبر في حالتهم ان ينجحوا في الاقلاع عن التدخين وهو ما حدث مع 57 بالمئة منهم.

    وكونت اجساد جميع المدخنين الذي حصلوا على اللقاح اجساما مضادة للنيكوتين.ولم تتكون اي اجسام مضادة في اجساد الذين حصلوا على عقار وهمي على الرغم من ان 31 في المئة منهم استطاعوا الاقلاع عن التدخين لمدة 24 اسبوعا.

    وقال رينير ان شركته تريد ايضا ان تصنع لقاحات لعلاج ارتفاع ضغط الدم والزايمر. سوف يعمل لقاح ضغط الدم على استهداف بروتين (انجيوتنسين 2) الذي يعمل على تنظيم الاوعية الدموية ويتأثر حاليا بعقاقير متاحة في الاسواق تسمى مثبطات انجيوتنسين 2.

وقال رينير ان مرضى ضغط الدم المرتفع لا يأخذون عقاقيرهم بشكل مستمر واعرب عن اعتقاده بان اللقاح ربما يكون الاسلوب الافضل في السيطرة على المرض.

    وتقول منظمة الصحة العالمية ان التدخين يتسم بطابع ادماني تماما وعادة ما يتطلب الامر ما معدله 11 مرة للاقلاع عنه. والتدخين هو اكبر سبب منفرد للاصابة بالسرطان ومرض القلب ويودي بحياة خمسة ملايين شخص سنويا.

التعليق