تفاحة وخضار في اليوم.. تقي من السرطان

تم نشره في الأحد 15 أيار / مايو 2005. 10:00 صباحاً
  • تفاحة وخضار في اليوم.. تقي من السرطان

 دبي- تفاحة واحدة مع حمية خضراوات مركزة، هما نجما الدراسات الجديدة للوقاية من السرطان, هذه النتائج المثيره قدمت خلال المؤتمر السنوي لأبحاث الوقاية من السرطان، الذي عقد في سياتل مؤخرا.

ففي دراسة قام بها فرانسيس راؤول، من المؤسسة الوطنية للأبحاث الطبية والصحية، بتراسبورغ في فرنسا، اثبت ان المواد الكيماوية الموجودة في التفاح، ساعدت في الوقاية من سرطان القولون.

وبينت الدراسة ان تناول ثلاث وجبات أو أكثر من الخضار - ماعدا البطاطا - في اليوم، خففت من نسبة خطورة الاصابة بلمفوما لاهودجكن، بنسبة 40%, ويقول الدكتور فرانسيس راؤول: " من المرجح أن ثلث الاصابات السرطانية لها علاقة بالطعام الذي نتناوله.. وهذا أمر نستطيع التحكم به لتجنب الاصابة."

واضاف: " واثبت لدينا أن وجود مضادات الأكسدة في الفواكه والخضار، يحمي الجسم من الأذية التي تحدثها الخلايا عند انقسامها، في الأمراض الخبيثة."

وفيما يتعلق بالتفاح، فقد ثبت أن نوعا واحدا من مضادات الأكسدة، يدعى "بروسيانيدينز" ويتواجد بوفرة في النبيذ الأحمر والكوكا، يقدم سلسلة من العلامات الخلوية الناجم عنها موت الخلية السرطانية، وأن تناول تفاحة كاملة مع قشرتها يوميا، يوفر بعض الوقاية من السرطان.

وفي دراسة مشابهة، قامت بها ليندا كيلمان وزملاؤها من مايو كلينيك، على مجموعة مرضى بلمفوما لاهودجكن، تبين أن من تناول الخضراوات الورقية، مثل البروكولي، والملفوف، والقرنبيط، استطاع تأمين وقاية قوية من السرطان, ويضاف إلى القائمة السابقة، الفواكه، الخضراوات الصفراء، الحمراء، البرتقالية، ومنتجات الطماطم.

ويشير خبراء التغذية إلى أن للزنك والسلينيوم تأثيرات واقية من السرطان أيضا.

 


 

 

التعليق