افتتاح مجمع المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة تحت رعاية الملك والملكة

تم نشره في الأربعاء 11 أيار / مايو 2005. 10:00 صباحاً

    الغد - يفتتح تحت رعاية الملك عبدالله الثاني والملكة رانيا الاحد المقبل "مجمع المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة" الذي يعد بمحتوياته اضافة نوعية لمناخ الفنون البصرية في مشهدها المحلي والعربي والعالمي.

    ويشتمل المجمع على العديد من القاعات والصالات الخاصة بعرض الأعمال الفنية وأفلام الفيديو والمحاضرات، اضافة إلى حديقة اللويبدة التي أعاد المتحف تأهيلها ضمن مواصفات جمالية عالية، ويشتمل كذلك المجمع على محترف للفنون الجرافيكية ومكتبة متخصصة في الفنون المرئية.

    والمجمع عبارة عن جميع الانشاءات والتوسعات والاضافات الجديدة التي قام المتحف عليها منذ ما يقرب من عام من العمل والجهد المتواصلين.

    يشار إلى ان المتحف الوطني الأردني للفنون الجملية تأسس في العام 1980 من قبل الجمعية الملكية للفنون الجميلة بهدف نشر الوعي والتذوق الفني، ويملك المتحف مجموعة فنية معاصرة تعد فريدة من نوعها في العالم يزيد عددها على 2000 عمل فني لفنانين من 50 دولة تشمل إضافة إلى الأردن الشرق الأوسط وشبه الجزيرة العربية وشمال ووسط وجنوب شرق آسيا وأفريقيا.

    يقيم المتحف معارض شهرية لفنانين أردنيين وعرب وأجانب إضافة إلى ورش العمل والندوات الثقافية، وتضم مكتبة المتحف مجموعة كبيرة من الكتب الفنية المتخصصة ومركزاً معلوماتياً عن الحركة الفنية للعالمين العربي والإسلامي.

التعليق