ندوة مصرية روسية في ذكرى مائة عام على وفاة تشيخوف

تم نشره في الاثنين 9 أيار / مايو 2005. 10:00 صباحاً

القاهرة - ينظم المجلس الاعلى للثقافة المصري اليوم الاثنين ندوة مصرية روسية بمناسبة مرور مئة عام على وفاة المسرحي والقاص الروسي انطون بافلوفيتش تشيخوف (1860-1904) أحد ابرز الكتاب الذين أثروا في الكتابة المسرحية والقصصية في العالم.

ويشارك في أعمال الندوة التي تستغرق يومين باحثون مصريون وروس سيناقشون ابداعات الكاتب الروسي الذي رسم في اعماله المسرحية والقصصية اكثر من ثمانية الاف شخصية.

ومن المحاور التي ستبحث في هذه الندوة "تشيخوف والمستقبل" و"الوهم مأساة تشيخوف" و"واقعية تشيخوف وبستان الكرز" و"مسرح تشيخوف بين الدهاء والرقة" و"الورع في ابداع تشيخوف" و"البعد الانساني في ادب تشيخوف" و"الطب ودوره في ابداع تشيخوف" و"تشيخوف في الادب العالمي" و"تشيخوف في مصر" و"مراحل الواقعية في كتابات تشيخوف".

ومن المشاركين في اعمال الندوة الامين العام للمجلس الاعلى للثقافة جابر عصفور واستاذة الادب الانكليزي في جامعة القاهرة فاطمة موسى وعميدة كلية الالسن مكارم الغمري ومن الروس بوريسوفيتش تاراسوف والكسندر بوريسوفيتش كوديلين وفيكتور ميروسلافوفيتش جومينسكي.

والقاص والمسرحي الروسي الراحل تشيخوف من اهم كتاب القصة القصيرة في العالم وأحد ادباء القص الواقعي الذين تركوا تأثيرا في كتابة القصة القصيرة حتى الان.

وتشيخوف من كتاب المسرح الاكثر قدرة على كشف الاعماق الانسانية للشخصيات. وقد اثر في كتاباته العنف الذي مارسه والده المتدين والعنيف عليه وعلى اشقائه خلال طفولته.

وجاءت اصابته بمرض السل في سن الثالثة عشرة لتزيد وعيه عمقا خصوصا بعد ان توجه لدراسة الطب. وقد توقع حصول الثورة الروسية في روايته "بستان الكرز" قبل وقوعها بأكثر من 13 سنة، قبل وفاته في 1904.

وحدثت الثورة في 1917.

التعليق