القادسية يحتفظ بلقب كأس ولي العهد الكويتي

تم نشره في الثلاثاء 3 أيار / مايو 2005. 10:00 صباحاً
  • القادسية يحتفظ بلقب كأس ولي العهد الكويتي

 الكويت - احتفظ القادسية بلقب بطل مسابقة كأس ولي عهد الكويت الثانية عشرة لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي بعد فوزه على الكويت بركلات الترجيح 3-1 (الوقتان الاصلي والاضافي 1-1) في المباراة النهائية أمس الاول الاحد على استاد الكويت.

وسجل احمد البلوشي (81) هدف القادسية، وعبد الله نهار هدف الكويت (45).

وكان القادسية أحرز اللقب الموسم الماضي بفوزه على الكويت أيضا 2-1 في المباراة النهائية.

وهو اللقب الثاني للقادسية في الموسم الحالي بعد ان احتفظ بلقب بطل الدوري للمرة الثالثة على التوالي بفوزه على الكويت بالذات 3-2 في المرحلة الاخيرة من المربع الذهبي الخميس الماضي، وهو في طريقه الى تكرار انجاز الموسم الماضي عندما احرز ثلاثية تاريخية (الدوري وكأس الامير وكاس ولي العهد).

يذكر ان القادسية بلغ نصف نهائي كأس الامير حيث سيلتقي مع كاظمة الاربعاء المقبل.

وهو اللقب الرابع للقادسية في مسابقة كأس ولي العهد بعد ان احرزه ثلاث مرات اعوام 1998 و2002 و2004 وعادل الرقم القياسي المسجل باسم العربي الذي فاز بالكأس 4 مرات اعوام 1996 و1997 و1999 و2000، فيما احرزه الكويت مرتين عامي 1994 و2003 مقابل مرة واحدة لكل من كاظمة (1995) والسالمية (2001).

كما هو اللقب الثاني لمدرب القادسية المحلي محمد ابراهيم في الموسم الحالي بعد ان قاده للاحتفاظ بالدوري، في مباراته الثانية مع الفريق بعد ان خلف المدرب السابق البرازيلي دويليو جونيور، علما بان ابراهيم اشرف على تدريب القادسية في الموسم الماضي.

وفرض حارس مرمى القادسية البديل بدر جمعة نفسه نجما للمباراة التي حضرها النجم الفرنسي الدولي السابق ميشال بلاتيني الذي يزور الكويت حاليا، بعد ان تألق في ركلات الترجيح وصد ركلتي حسن حاكم والبحريني طلال يوسف.

وكان جمعة شارك في اواخر الشوط الاول لاصابة الحارس الاساسي نواف الخالدي.

في المقابل، اجرى مدرب الكويت المحلي الجديد القديم محمد عبد الله في مباراته الاولى مع الفريق خلفا للالماني ثيو بوكير، تغييرات على التشكيلة فاشرك منذ البداية عبد الله نهار ووليد علي والبحريني حسين بابا وحسين حاكم بدلا من فرج لهيب والبرازيلي كابرال وجراح العتيقي مشعل حميد، فيما لعب مدرب القادسية ابراهيم بالتشكلية نفسها التي فازت على الكويت 3-2 الخميس الماضي.

وابلى الكويت بلاء حسنا في الشوط الاول وكان الافضل في فرض سيطرته على منطقة الوسط واستفاد من الثغرات الواضحة في دفاع القادسية الذي ارتكب اخطاء كثيرة جاء منها هدف السبق للكويت حيث استغل عبد الله نهار عدم مراقبته وافتتح التسجيل معوضا بالتالي الفرصة الذهبية التي اهدرها في المباراة الاخيرة بين الفريقين في الوقت القاتل والتي كانت ستمنح فريقه التعادل 3-3 الذي كان يضمن فوز الكويت بلقب الدوري.

واستفاد طلال يوسف من تفكك دفاع القادسية ونفذ منه من الناحية اليمنى وشكل مع نهار ضغطا متواصلا في ظل غياب تام للاعبي القادسية الذي فشل خط وسطه في سحب البساط من تحت اقدام لاعبي الكويت فاختفى تماما في الشوط الاول وبدا ان مباراته الاخيرة مع الاخيرة مع الكويت استنفذت كل طاقاته فانعدمت خطورة المهاجمين بدر المطوع والمقدوني غوران ستانكوفيتش وخلف السلامة على مرمى الحارس خالد الفضلي.

وتابع الكويت تفوقه في الشوط الثاني وكاد ان يحسم المباراة في اكثر من مناسبة بيد ان الحارس البديل بدر جمعة تصدى لبعض محاولاته ببراعة فيما نابت عنه العارضة في حرمان نهار من هدف ثان.

وتحرك القادسية في منتصف الشوط الثاني وهدد مرمى الفضلي ببعض الكرات الى ان تمكن المهاجم البديل البلوشي من ادراك التعادل وفرض الوقت الاضافي.

واحتسب الحكم قاسم حمزة هدفا للكويت في الدقيقة التاسعة اثر ركلة ركنية رفعها طلال يوسف حولها نهار برأسه بيد ان المدافع علي الشمالي ابعدها من خط المرمى ولكن حمزة اشار الى منتصف الملعب محتسبا الهدف ثم عاد والغاه بعدما تشاور مع حامل الراية.

وعوض الكويت الهدف بعد ان تلقى نهار الكرة من يوسف من الجناح الايمن تجاوزت المدافعين ووصلت اليه فسددها بسهولة في الشباك في الدقيقة معززا صدارته لترتيب هدافي المسابقة برصيد 11 هدفا.

وكاد الكويت ان يضيف الهدف الثاني ولكن الحارس جمعة تصدى لتسديدة فهد عوض وارتدت الكرة الى بشار عبد الله فسددها وصدها جمعة مرة ثانية (48)، ثم تكفلت العارضة بمنع هدف لنهار اثر تسديدة من داخل المنطقة (50).

ونشط القادسية قليلا وهدد مرمى الفضلي الذي ابعد كرة لعلي النمش من 25 مترا على مرحلتين (69)، وخطف القادسية هدف التعادل بعد تمريرة راسية من السلامة خلف المدافعين الى البلوشي ارسلها في الزاوية اليسرى الارضية مستغلا خروج الفضلي (81).

وفي ركلات الترجيح، سجل للقادسية نواف المطيري ونهير الشمري وفايز بندر واهدر له بدر المطوع ومحمد فهاد، فيما سجل للكويت عادل عقلة واهدر له وليد علي وحسين حاكم وطلال يوسف.

0 مثل القادسية: نواف الخالدي (بدر جمعة)- علي الشمالي ونهير الشمري وفايز بندر ونواف المطيري وعلي النمش ومحمد فهاد وعبد الرحمن موسى (سيدو تراوري) وغوران (احمد البلوشي) وبدر المطوع وخلف السلامة.

0 مثل الكويت: خالد الفضلي- يوسف اليوحة ويعقوب الطاهر (مشعل حميد) ومبارك عبد العزيز وفهد عوض وحسين حاكم وحسين بابا (جراح العتيقي) ووليد علي وطلال يوسف وبشار عبد الله وعبد الله نهار (عادل عقلة).

السجل

في ما يلي سجل الاندية الفائزة بمسابقة كأس ولي عهد الكويت لكرة القدم منذ انطلاقها عام 1994:

1994 : الكويت

1995: كاظمة

1996:العربي

1997: العربي

1998: القادسية

1999: العربي

2000: العربي

2001: السالمية

2002: القادسية

2003: الكويت

2004: القادسية

2005: القادسية

التعليق