الأزرق: دليل نقائض الصحراء في واحة غناء

تم نشره في الاثنين 2 أيار / مايو 2005. 09:00 صباحاً
  • الأزرق: دليل نقائض الصحراء في واحة غناء

        حاكم عقرباوي

    الى الشرق من مدينة عمان. وعلى مسافة 125 كيلو متراً منها, تربض واحة الأزرق الفريدة, ذات المياه الوافرة. رغم ان الصحراء تحيط بها من كل جانب. ولقد ذكرها ياقوت الحموي في كتابه الشهير "معجم البلدان" قائلاً "بلفظ الأزرق من الالوان, ماء في طريق حاج الشام دون تيماء".

    اما الطبري فقد ذكر في كتابه "تاريخ الرسل والملوك" ان الخليفة الوليد بن يزيد كان ينزل في الأزرق, وهو- اي الأزرق- بين بلقين وفزارة" ومر بها الرحالة عز الدين التنوخي, الذي قال عنها في رحلته "وفي المرحلة الثانية, جزنا الأزرق وهو اليوم خرابة بجانبها ماء ترده الاباعر, والأزرق هذا احد قصور الامويين التي كان ملوكهم ينزلونها زمن التشريق, فقد روى صاحب كتاب العيون والحدائق ان الوليد بن يزيد كان يستوطنه في البرية.

    وذكر الاصفهاني في اغانيه انه كان ليزيد بن عبد الملك عدة قصور يتنقل اليها ويتصيد, كالزيزاء وفدين والازرق, والاغدف... وعلى هذا يكون الوليد اقتدى بسكن الأزرق بأبيه".* وقال الصلاح الصفدي في مؤلفه الذي سماه: حقيقة المجاز الى الحجاز "... وحططنا الحمول برأس وادي عنتر فنزلنا قسراً, وباتت العيون وهي من السهر حسرى, وادلجنا منه ونحن نحمد الله في امن زائد وخير لم يكن بينه وبين المزيد حائل ولا حائد, الى ان وصلنا الى الأزرق, ورأينا نهره الذي توسع جود مائه وتخرق فقلت:

"قلت وقد جئنا الى منزل الـ

زرقاء والمحروم لم يرزق

لا ترجعي يا نوق عن مكة

 فقد سقيناك من الأزرق"**

    وفي الأزرق قلعة بناها اليونان, لما لهذه المنطقة من اهمية استراتيجية, فواحة الأزرق تقع على مدخل وادي السرحان, الذي كان يشكل ممراً للقوافل بين بلاد الشام والجزيرة العربية وجنوب الاردن. وهذه القلعة المبنية من حجر البازلت, والتي وجدت العناية من الرومان والعرب فيما بعد, محاطة بسور قوي.

    وعلى كل زاوية من زوايا القلعة يرتفع برج حصين للمراقبة. اما بوابة القلعة فتتكون من قطعة واحدة من الحجر الاسود البازلتي وهي ثقيلة جداً.***

    وقد وجدت في ساحة القلعة كتابة باللغة اللاتينية تذكر الامبراطور "يوكلسيانس" والامبراطور "مكسيميانس" وهما اللذان تم في عهدها تدشين قلعة الأزرق سنة 300 بعد الميلاد. وقد وجدت كتابة اخرى من الامبراطور "جوفيانس" وهو الذي اعاد بناء القلعة. وايضاً كتابة باللغة العربية يعود تاريخها الى سنة .1226 هجرية، وفي الحرب العالمية الاولى وضع الملك فيصل والكولونيل لورنس في قلعة الازرق القيادة العامة, وذلك اثناء ثورة العرب على حكم العثمانيين الاتراك.****

    اما واحة الأزرق ففيها مياه عذبة تسقي قريتين واحدة للدروز واخرى للشيشان, وفيها مياه مالحة يستخرج منها ملح الطعام بكميات جيدة. بقي ان نقول ان منطقة الأزرق كانت مقراً للحيوانات البرية, ومأوى لكثير من الطيور على اختلاف انواعها. وقد اعادت "الجمعية الملكية لحماية الطبيعة" لهذه المنطقة مجموعة من الغزلان والنعام والحمار الوحشي,  واسكنتها في محمية الشومري بالغرب من الأزرق.

 هوامش

* المهدي عيد الرواضية/ الاردن في موروث الجغرافيين والرحالة العرب. وزارة الثقافة 2002 نقلاً عن عز الدين التنوخي, الرحلة التنوخية .18

** نفس المصدر نقلاً عن الجزيري: الدرر الفرائد المنظمة: .1256

***الاب لويس مخلوف/ الاردن تاريخ وحضارة ص50

****نفس المصدر ص .51

التعليق