ألكمار عذب سبورتنغ قبل الخسارة وبارما يتعادل سلبيا أمام سيسكا موسكو

تم نشره في السبت 30 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً
  • ألكمار عذب سبورتنغ قبل الخسارة وبارما يتعادل سلبيا أمام سيسكا موسكو

كأس الاتحاد الأوروبي

     لشبونة - حقق سبورتنغ لشبونة فوزا غير كاف على ضيفه الكمار الهولندي (2-1) اول امس الخميس في لشبونة في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم، في حين تعادل بارما الايطالي مع ضيفه سيسكا موسكو (0-0) في بارما،

 وسجل الكاميروني رودولف دوالا (37) وماوريسيو بينيا (80) هدفي سبورتنغ، وديني لاندتسات (36) هدف الكمار، وتقام مباراتا الاياب في الكمار وموسكو على التوالي، وتترك نتيجتا الذهاب باب الاحتملات مفتوحا على مصراعيه اذ لا يستطيع سبورتنغ لشبونة الادعاء بقطع مرحلة كبيرة على طريق التأهل الى المباراة النهائية لانه يكفي الفريق الهولندي الفوز بهدف وحيد ايابا لحرمان الفريق البرتغالي من خوض النهائي على ملعبه ستاديو خوسيه الفالاده في 18 ايار/مايو المقبل.

     ولم يصل سبورتنغ للدور النهائي في أية بطولة اوروبية منذ فوزه على بودابست في موسم 1963-1964 ليحصل على لقب البطولة الاوروبية للأندية أبطال الكؤوس، ويعاني الكمار من الاصابات وهذه البطولة هي آخر أمل للفريق الهولندي لاحراز لقب بعد موسم لم ينجح خلاله في انتزاع لقب الدوري بعد أن واجه صعوبات خلال الشهر الماضي عندما حصل على نقطة واحدة فقط من خمس مباريات ليسمح لايندهوفن بضمان الفوز بلقب الدوري قبل فترة من انتهاء الموسم.

     وسيطر اصحاب الارض بشكل مطلق منذ البداية امام نحو 35 الف متفرج بيد انهم اصطدموا بفريق منظم دفاعيا ذاد ببسالة عن مرماه في نصف الساعة الاول وكان البادىء بالتسجيل عبر لاعب وسطه لاندتسات بتسديدة طائرة اثر تمريرة من الجهة اليمنى استقرت منها الكرة في الزاوية اليسرى للحارس ريكاردو.

     ورد سبورتنغ لشبونة على الفور وبعد نحو دقيقة عندما سدد البرازيلي فابيو روشمباك كرة من حافة المنطقة ارتطمت بقدم مدافع وتهيأت امام دوالا داخل المنطقة فتابعها بيمناه داخل الشباك، وواصل سبورتنغ لشبونة ضغطه في الشوط الثاني مع هجمات مرتدة لالكمار الذي كاد يتقدم ثانية في مناسبتين عبر لاندتسات نفسه اثر انفراد والمغربي عادل رمزي إثر تلقيه كرة من روبن نيليس لكنه سددها بجوار القائم الايسر من مسافة قريبة جدا، وانتظر المضيف حتى الدقيقة 80 لتسجيل هدف الفوز عبر البديل بينيا من تسديدة قوية من خارج المنطقة سكنت الزاوية اليمنى هنك تيمر.

 

    في المقابل، لا يستطيع سيسكا موسكو من جانبه اعتبار خروجه من ملعب اينيو تارديني

 بمثابة خطوة جيدة نحو النهائي رغم انه حقق انتصارات كبيرة على ارضه، لان منافسه اثبت انه صعب المنال خارج قواعده بدليل اخراجه لشتوتغارت الالماني واشبيلية الاسباني وستيوا بوخارست الروماني في طريقه الى نصف النهائي، يذكر انه لم يسبق لاي فريق روسي ان اخرج فريقا ايطاليا من المسابقات الاوروبية.

    وخلت المباراة التي حضرها 8 آلاف متفرج من اي فرصة حقيقية رغم السيطرة الميدانية للفريق الروسي لاكثر من ساعة وتحسن مستوى المضيف في نصف الساعة الاخير.

 ودفع بييترو كارمينياني المدير الفني لبارما ثمن إراحته لعدد من نجومه الكبار غاليا حيث حرص على عدم الدفع بهم في هذه المباراة ومنهم حارس المرمى الاساسي سيباستيان فراي للاستفادة من مجهودهم في مباريات الدوري الايطالي الذي يصارع فيه الفريق حاليا لتجنب الهبوط إلى الدرجة الثانية، وعلى الرغم من ذلك كان اللاعبون الشبان الذين دفع بهم كارمينياني في المباراة عند حسن الظن وكانوا ندا قويا للفريق الروسي الذي يضم عددا كبيرا من اللاعبين أصحاب الخبرة الدولية، كما غاب لاعب خط وسط الفريق الاسترالي مارك بريسيانو عن المباراة بسبب الايقاف.

     وبشكل عام فإن  كارميجناني لم العديد من اللاعبين البارزين في البطولة خاصة المهاجم البرتو جيلاردينو الذي شارك من البداية في ثلاث من 12 مباراة خاضها الفريق، وكان دانييل بونيرا مدافع بارما قال لموقع النادي على الانترنت قبل المباراة: نمنح الأولوية الآن لمباراتنا المقبلة في الدوري الايطالي أمام ليفورنو اذ أن تفادي الهبوط هو أهم شيء، من غير المفيد أن نفوز بكأس الاتحاد الاوروبي اذا هبطنا الى دوري الدرجة الثانية.

     وسبق ان التقى بارما مع سيسكا في البطولة مرة واحدة من قبل في الدور الاول موسم 2002-2003 عندما فاز بارما (4-3) في مجموع مباراتي الذهاب والعودة. وسيطر فريق سيسكا موسكو الذي لم يفز من قبل بأي لقب أوروبي على أغلب فترات الشوط الأول من المباراة ولكنه فشل في استغلال الفرص التي سنحت له بفضل تألق دفاع بارما، وفي الشوط الثاني حاول بارما أن يتقدم بهدف على الاقل قد يفيده في لقاء الاياب بموسكو الاسبوع المقبل ولكنه فشل في تحقيق هدفه ليضع نفسه في مأزق قبل لقاء الاياب أمام سيسكا الذي حقق الفوز في جميع المباريات التي خاضها على ملعبه في هذه المسابقة.

     وعلى الرغم من الدفع بالمهاجم أندريا بيسانو في الشوط الثاني فشل بارما في تسجيل أي هدف ليصبح في حاجة إلى تحقيق الفوز بأي نتيجة أو التعادل الايجابي مع سيسكا في عقر داره حتى يتأهل إلى المباراة النهائية للبطولة.

النتائج:

بارما (ايطاليا) - سيسكا موسكو (روسيا) (0-0)

سبورتنغ لشبونة (البرتغال) - الكمار (هولندا) (2-1)

(تقام مباراتا الاياب في 5 ايار/مايو المقبل)

التعليق