المجلس الاعلى للآثار المصرية يعلن العثور على "اجمل" مومياء

تم نشره في السبت 30 نيسان / أبريل 2005. 10:00 صباحاً

القاهرة  - اعلن المجلس الاعلى للآثار المصري أمس ان بعثة مصرية عثرت على "اجمل مومياء" تكتشف حتى الان في مصر وترجع للاسرة الثلاثين (378-341 قبل الميلاد) الى جانب بابين وهميين باسماء موظفين كبار في الاسرة القديمة.

وقال الامين العام للمجلس زاهي حواس رئيس البعثة انه "لا يوجد في المتاحف المصرية ووسط المومياوات التي عثر عليها مثيل لها خصوصا من ناحية الالوان المتعددة المستخدمة فوق المومياء والقناع الذهبي الرائع".

واضاف ان هذه المومياء رسمت عليها "مناظر تتمثل في ثلاثة صفوف يظهر في الجزء الاعلى منها منظر للاله خبر احد اشكال الالهة الفرعونية التي عبدت من خلالها الشمس والاله حورس يعلو رأسه قرص الشمس".

واسفل هذا المنظر قلادة الاوسخ التي تحمل رسم الاله حورس من الجانبين وتكون مزينة باالاحجار الكريمة. اما في الخط الثالث فتظهر الالهة ماعت ناشرة جناحيها.

وفي جزء ثان من المومياء يظهر الاله انوبيس وهو يقوم بتحنيط الميت بينما يجلس الاله اوزيريس والاله حورس امام مائدة القرابين، الى جانب منظرين يمثلان ابناء الاله حورس الاربعة.

وقد عثرت البعثة ايضا بالقرب من هرم الملك تيتي اول ملوك الاسرة السادسة على بابين وهميين شيدا من الحجر الجيري ويعود لمفتش الكهنة في معبد الملك بيبي الثاني والمشرف على احصاء القرابين الالهية وكاتب فريق العمل في المجموعة الهرمية للملك بيبي الاول والملك مرن رع ويدعى "ايو ايب".

اما الباب الوهمي الثاني فيعود لكاتب الوثائق الخاصة للملك ورئيس الكتبة والقاضي ورجل البلاط الاول "خنت كا"،وقد كانا من كبار موظفي الاسرة القديمة (2323-2246 قبل الميلاد).

 

 

التعليق