بطولة العالم للراليات : الغموض يكتنف التعديلات الجديدة في سردينيا

تم نشره في الجمعة 29 نيسان / أبريل 2005. 10:00 صباحاً
  • بطولة العالم للراليات : الغموض يكتنف التعديلات الجديدة في سردينيا

 بيروت - تعود بطولة العالم للراليات الى القارة الاوروبية بعد رحلتين مضنيتين الى المكسيك ونيوزيلندا لتستضيف جزيرة سردينيا الايطالية المرحلة الخامسة من البطولة انطلاقا من اليوم الجمعة حتى الاحد المقبل.


 وكان رالي ايطاليا يقام سابقا في سان ريمو على الريفيرا الايطالية منذ عام 1961، لكن السباق الماضي شهد تحولا جذريا من الطرق الاسفلتية المتعرجة الجبلية، الى المسار الحصوي لجزيرة سردينيا المتوسطية.


 ويتمركز الرالي في مرفأ اولبيا على الساحل الشرقي للجزيرة، حيث تنطلق السيارات من الطرقات الشاطئية السريعة باتجاه شمال الجزيرة حيث يتوقع هطول الامطار يوم الاحد على الجبال التي ترتفع 800 متر عن سطح البحر، ورغم حداثته على روزنامة بطولة العالم، الا ان رالي سردينيا كان ضمن بطولة اوروبا للراليات تحت اسم رالي "كوستا سميرالدا" وفاز به نجوم بطولة العالم كماركو الن وميكي بيازيون ويوها كانكونن.


 وتعتبر سردينيا ثاني أكبر جزيرة متوسطية (بعد صقلية)، وثالث اكبر منطقة في ايطاليا وهي تتكون بمعظمها من التلال المحاطة بالسهول والمسابح، وسيكون سباقها الاول بين سلسلة اربعة سباقات على المسارات الحصوية في حوض البحر الابيض المتوسط.


 ويتضمن السباق 17 مرحلة خاصة تمتد على مسافة 350 كلم، وبعد انسحاب اكثر من نصف المشاركين السنة الماضية، واحتجاجات السائقين المتكررة على بطء المراحل الخاصة، قرر المنظمون تغيير معظم المسار هذه السنة وتغيير موعده من فصل الخريف الى الربيع.


 وبعد اربع مراحل على انطلاق بطولة العالم، تستمر المنافسة على صدارة الترتيب بين خمسة سائقين هم النرويجي بيتر سولبرغ (26 نقطة) والفرنسي سيباستيان لوب (25 نقطة) والاستوني ماركو مارتن (23 نقطة) والفنلندي طوني غاردمايستر (20 نقطة) والفنلندي ماركوس غرونهولم (20 نقطة).


 ويراهن سولبرغ (سوبارو امبريزا) متصدر ترتيب بطولة العالم على الحرارة المنخفضة في سردينيا لتحسين مركزه الثالث في نيوزيلندا، وفاز سولبرغ بسباقين من أصل اربعة هذا الموسم (السويد والمكسيك)، وسيقود الاسترالي كريس اتكنسون سيارة سوبارو الثانية في حين ستكون مشاركة الفرنسي ستيفان سارازان لكسب المزيد من الخبرة على الطرقات الحصوية، ويقول سولبرغ الفائز بأول سباق في سردينيا العام الماضي: لدينا فرصة كبيرة للفوز في سردينيا التي تختلف كثيرا عن نيوزيلندا، فهي أكثر تعرجا والحرارة منخفضة أكثر.


 وتبدو ثقة فريق سيتروين ضعيفة رغم تتويج لوب في نيوزيلندا وحلوله ثانيا في سردينيا السنة الماضية، وقال بطل العالم الحالي: لا نعرف المراحل الخاصة التي تغير معظمها هذه السنة، لكننا سنقدم ما بوسعنا للمنافسة على مراكز الصدارة.


 وأقر البلجيكي فرانسوا دوفال زميل لوب بانه لم يفقد الثقة بنفسه رغم عدم تحقيقه اي نقطة في اول ثلاثة سباقات، قبل ان يحل رابعا في نيوزيلندا وهو ما ساعد سيتروين على احتلال المركز الثاني لدى الصانعين (31 نقطة) خلف بيجو، ويبدو الارتياح واضحا في فريق بيجو الذي يتصدر ترتيب الصانعين (43 نقطة) رغم عدم فوز سائقيه ماركوس غرونهولم وماركو مارتن بأي سباق لغاية الان.


 وبعد تعرضه لمشاكل ميكانيكية الموسم الماضي أجبرته على التراجع الى المركز السابع، يطمح الفنلندي غرونهولم الى مواصلة نتائجه الجيدة حيث حل ثانيا في المكسيك ونيوزيلندا، وتمكن الاستوني ماركو مارتن من تسجيل النقاط في جميع سباقات هذا الموسم ليحتل المركز الثالث في ترتيب السائقين رغم عدم تأقلمه الكامل على سياة بيجو 307.


 ويعاني سائقا فورد توني غاردمايستر ورومان كريستا من قلة خبرتهما في سردينيا، لكن هذا لن يمنع فورد من تدعيم رقمها القياسي بتحقيق النقاط في 49 سباقا على التوالي ضمن بطولة العالم، وقال غاردمايستر رابع ترتيب السائقين:

مسار السنة الماضية كان ضيقا ومليئا بالصخور الى جانب الطرقات لكنه اصبح سريعا هذه السنة ولن يكون هناك أفضلية لاي سائق بسبب المراحل الجديدة.


 وكان غاردمايستر انسحب من المرحلة الافتتاحية في سردينيا العام الماضي عندما كان يمثل سكودا، لكن هذه المرحلة الغيت في النسخة الحالية، وسيمثل الايطالي غالي احد فرق الصانعين للمرة الاولى على أرضه وسيحاول تحقيق الانجاز والصعود على منصة التتويج امام جماهيره.


 ويعاني سكودا من بداية سيئة للموسم، وهو خاض تجارب اضافية في سردينيا (ما لم يكن مسموحا به في نيوزيلندا) مع السائقين ارمين شفارتز وياني تووهينو، ويحتل الفريق التشيكي المركز السادس والاخير لدى الصانعين بفارق عن 20 نقطة عن ميتسوبيشي.


 من جهة أخرى، خضع سائق سوبارو وميتسوبيشي السابق البريطاني ريتشارد بورنز لعملية جديدة في رأسه بعد معاناته من ورم دماغي اجبره على الابتعاد عن بطولة العالم منذ عام 2003، وقال مقربون منه ان صحة بطل العالم عام 2001 تدهورت في الاسابيع الاخيرة بعد مغادرته المستشفى.

التعليق