"الفيفا" يهدد بمعاقبة الاتحاد المصري

تم نشره في الجمعة 29 نيسان / أبريل 2005. 10:00 صباحاً

القاهرة - تأزمت العلاقة بين الاتحاد المصري لكرة القدم والاتحاد الدولي (فيفا) من جديد بعد ان علم الاخير بتدخل وزارة الشباب المصرية في اعمال الاتحاد ورفضها اعتماد لائحة النظام الاساسي التي اعدها الاتحاد المستقيل واعتمدتها الجمعية العمومية حسب الاجراءات التي طالب بها الفيفا.


 وكشفت مجلة "سوبر" الاماراتية في عددها الصادر اول امس الاربعاء ان الفيفا يدرس حاليا الملف المصري في ضوء التطورات الجديدة بعد استقالة الاتحاد الذي اعد النظام الاساسي وفق رؤية الاتحاد الدولي لكن وزارة الشباب رفضت عدة بنود فيه.


 واكدت "سوبر" ان الفيفا كلف احد المصريين الذين يتعاملون معه بإعداد تقرير واف عن الموقف لدراسته وارسال خطاب الى الاتحاد المصري للمطالبة بالعودة الى اللائحة التي اقرتها الجمعية العمومية في اجتماعها في 28 آذار/مارس الماضي، وفي حال عدم التنفيذ سيتعرض الاتحاد المصري لتجميد عضويته في الاتحاد الدولي.


 وترجع الازمة الى تموز/يوليو 2004 عندما ارسل وزير الشباب السابق ووزير الاعلام الحالي انس الفقي خطابا الى الفيفا يسأل فيه عن امكانية تعيين اتحاد مصري يستمر الى ما بعد كأس العالم 2006 لتكون انتخابات اتحاد الكرة المصري في اعقاب المونديال بدلا من اقامتها بعد الاولمبياد، لكن الفيفا رفض طلب الوزير وطالب بضرورة اجراء الانتخابات وفق لائحة النظام الاساسي للفيفا التي تمنع التدخل الحكومي في اعمال الاتحادات.


 وارسل الفيفا يومها نموذجا استرشاديا سار عليه الاتحاد المعين وقتها برئاسة عصام عبد المنعم وارسل الى الفيفا لاعتماده وبعد مخاطبات حدد الفيفا خارطة طريق للاتحاد المصري تقضي بعرض اللائحة الجديدة على الجمعية العمومية لاعتمادها في موعد اقصاه 28 آذار/مارس الماضي على ان يفتح باب الانتخاب بعدها باسبوع وتجرى الانتخابات بعد 45 يوما.


 وقد سارت الامور حسب ما هو مخطط له لكن عددا من اعضاء البرلمان المصري رفضوا ابعاد بعض الاندية التي تنتمي الى دوائرهم الانتخابية من الجمعية العمومية ووجهوا استجوابات الى وزير الشباب الجديد ممدوح البلتاجي الذي لم يجد بدا من زيادة عدد الاندية الاعضاء في الجمعية العمومية الى 84 ناديا.


 واعقب هذا القرار استقالة الاتحاد المعين وتعيين اتحاد جديد برئاسة محمد عبده صالح الوحش ليفتح باب الانتخابات من جديد ويحدد 10 حزيران/يوينو موعدا للانتخابات المقبلة والتي قد لا تجري في الموعد المحدد في ظل التخبط القائم، ويذكر ان الاتحاد المصري هو اقدم اتحاد عربي وافريقي وقد تأسس عام 1921.

التعليق