نيدفيد يتراجع عن قرار الاعتزال

تم نشره في الثلاثاء 19 نيسان / أبريل 2005. 10:00 صباحاً

القاهرة - أكد التشيكي بافل نيدفيد نجم خط وسط يوفنتوس الايطالي لكرة القدم سيدرس إمكانية تجديد عقده مع الفريق في الفترة المقبلة على الرغم مما أعلنه سابقا عن تفكيره في الاعتزال في نهاية الموسم الحالي.


وكان نيدفيد قد أعلن أنه يعتزم الاعتزال في نهاية الموسم وذلك بعد أن عانى لفترة طويلة من الاصابة في وقت سابق من الموسم ولكنه تراجع عن هذا الاعلان الغريب ويعتزم حاليا الاستمرار مع فريق يوفنتوس متصدر بطولة الدوري الايطالي رغبة منه في المشاركة مع الفريق في البطولة الاوروبية في الموسم المقبل والفوز بلقبها مع فريق السيدة العجوز وهو لقب يوفنتوس.


وخرج يوفنتوس من بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم الحالي أمام ليفربول الانجليزي الاسبوع الماضي ليتبدد أمل اللاعب مجددا في الحصول على اللقب الاوروبي مع يوفنتوس الذي خسر معه المباراة النهائية للبطولة عام 2003 أمام ميلان الايطالي علما بأنه لم يخض المباراة النهائية أمام ميلان بسبب الايقاف.


وأصبح نيدفيد (32 عاما) واحدا من أفضل لاعبي كرة القدم في العالم وحصل على جائزة أفضل لاعب في أوروبا لعام 2003 وسيكون يوفنتوس مقتنعا بلا شك باستمرار اللاعب في صفوفه على الرغم من سلسلة الاصابات التي لحقت به في الفترة الماضية.


وذكر اللاعب في تصريح لصحيفة "لا غازيتا ديللو سيبورت" الايطالية الرياضية "قررت البقاء مع يوفنتوس حتى نهاية مدة العقد.. وأريد أن أكرر المحاولة مع الفريق وأبذل قصارى جهدي للفوز معه بلقب دوري أبطال أوروبا.. وأتمنى ألا تتكرر المشاكل التي واجهتني في الموسم الحالي".


وأكد نيدفيد أن الطريقة الوحيدة ليتخلص الفريق من أحزان الخروج أمام ليفربول من دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا هو الحصول على لقب الدوري الايطالي في الموسم الحالي.


ونجح يوفنتوس في استعادة صدارة بطولة الدوري الايطالي مساء أمس الاول الاحد بعد الفوز الكبير 5-2 الذي حققه على ليتشي في الوقت الذي خسر فيه ميلان المتصدر السابق أمام سيينا.

التعليق