دليل المصاب بالسكري(1-2)

تم نشره في الاثنين 18 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً
  • دليل المصاب بالسكري(1-2)

   يصاب الانسان بالسكري نتيجة عجز البنكرياس عن افراز هرمون الانسولين أو افرازه بكميات غير كافية أو غير فعالة، مما يؤدي الى ارتفاع نسبة السكر (الجلوكوز) في الدم بحيث يتعدى المستوى الطبيعي والذي يتراوح ما بين (80 -120 ملغم/100 مللتر).


يحصل جسم الانسان على السكر من الغذاء نتيجة هضم الطعام وامتصاصه بحيث ينتقل بواسطة الدم الى خلايا الجسم المختلفة ليستعمل في انتاج الطاقة. يعتبر هرمون الانسولين - والذي تفرزه غدة البنكرياس - المنظم الرئيسي لمستوى الجلوكوز في الدم، ويلعب هذا الهرمون دورا مهما في ادخال الجلوكوز الى الخلايا.


أنواع السكري


   هناك نوعان من السكري يختلفان عن بعضهما البعض في الأسباب وطرق العلاج:


•النوع الأول: السكري المعتمد على الانسولين، و تشكل نسبة الاصابة به 10% من حالات الاصابة بالسكري. هذا النوع من السكري يحدث في سن مبكرة اثناء مرحلة الطفولة والبلوغ. ويتميز هذا النوع بعجز كامل في افراز الانسولين من البنكرياس، وكنتيجة لهذا الأمر يحتاج المصاب الى المعالجة بحقن الانسولين يوميا مع برنامج غذائي متوازن.


•النوع الثاني: السكري غير المعتمد على الانسولين، وهذا النوع هو الأكثر شيوعا حيث ان نسبة الاصابة به تشكل حوالي 90% من حالات الاصابة بالسكري ويحدث في منتصف العمر أو بعده. ويتميز هذا النوع بنقص في افراز الانسولين بحيث لا يكفي لتخفيض السكر في الدم. تصاحب السمنة غالبية المصابين بهذا النوع وتكفي الحمية الغذائية وتخفيف الوزن لعلاجه في بعض الحالات بينما يحتاج البعض الآخر الى الادوية المخفضة للسكر والتي تعمل على تحفيز البنكرياس لانتاج كمية اكبر من الانسولين.


اسباب الاصابة بمرض السكري


   ان السبب الرئيسي للاصابة بمرض السكري غير معروف، ولكن هناك عدة عوامل تساعد على الاصابة به:


•الوراثة: اذا كان أحد او كلا الوالدين مصابا بالسكري غير المعتمد على الانسولين فان هناك زيادة في احتمالية الاصابة عند احد ابنائهم او اجيالهم القادمة.


•السمنة: تتضاعف احتمالية الاصابة بالسكري - وخصوصا بالنوع الثاني من السكري - عند الاشخاص البدينين، .


•الحالة النفسية: كالقلق والتوتر فهما يعجلان في ظهور اعراض الاصابة، ولكنهما لا يعتبران من الاسباب المباشرة للاصابة.


•الالتهابات: مثل التهاب البنكرياس، والذي يعمل على ظهور اعراض الاصابة بمرض السكري.


•الأدوية: مثل الكورنيزوك وحبوب منع الحمل.


•الكحول: تعمل المشروبات الروحية على اتلاف غدة البنكرياس وبالتالي الاصابة بالسكري.


مخاطر الاصابة بالسكري:


   يؤدي ارتفاع السكر في الدم الى مخاطر عديدة مثل الالتهابات التي تصيب الجلد واللثة والمسالك البولية والى مضاعفات قد تسبب على المدى البعيد امراضا في جميع اعضاء الجسم وخصوصا :


•الأعصاب: يؤدي عدم التحكم في مستوى السكر في الدم الى فقدان الاحساس في الاقدام مما يؤدي الى تقرحات والتهابات بالأصابع والاطراف.


•العيون: يؤثر ارتفاع السكر في الدم على العدسة والشبكية وتكون المياه البيضاء في العدسة حيث يمكن ان تؤدي الى فقدان البصر.


•الكلى: يؤدي ارتفاع السكر في الدم الى عدم قدرة الكلى على القيام بوظائفها مثل تصفية الدم والتخلص من المواد الضارة والاملاح الزائدة وقد يؤدي الى قصور الكلى.
 
أهداف علاج المريض بالسكري:


•منع تذبذب مستوى السكر في الدم بحيث يكون ضمن الحدود الطبيعية.
•المحافظة على الوزن المثالي للجسم، والذي يساعد على انضباط مستوى السكر في الدم.


•التمتع بحياة طبيعية لا تختلف عن اي شخص آخر.


•منع أو تأخير ظهور المضاعفات الناتجة عن عدم انتظام السكر في الدم.
 
كيفية علاج مريض السكري:


هناك ثلاثة عوامل رئيسية في معالجة مريض السكري:


•النظام الرياضي
•النظام الدوائي
•النظام الغذائي


النظام الرياضي:


   ان النظام الرياضي مفعوله مثل الانسولين على سكر الدم، حيث ان التمارين الرياضية المنتظمة تساعد على تخفيض سكر الدم، كما ان التمارين الرياضية تساعد على التخلص من الوزن الزائد وتنشيط الدورة الدموية وتقوي عضلة القلب وتساعد على انخفاض نسبة الدهون في الدم.

يفضل اختيار التمارين الرياضية التي تكون ملائمة و غير مكلفة وغير مجهدة بحيث تكون بحاجة الى مجهود عضلي متوسط وديناميكية بحيث تتحرك فيها جميع عضلات الجسم مثل المشي والهرولة والسباحة.


خطط لعمل برنامج اسبوعي للتمارين الرياضية (3-4) مرات في الاسبوع ولمدة نصف ساعة في كل مرة.


   عند القيام بمجهود عضلي غير معتاد يجب على المصاب تناول كمية اضافية من الطعام أو تقليل جرعة الانسولين لتفادي انخفاض السكر في الدم الذي يحدث نتيجة الجهد العضلي الزائد.


النظام الدوائي:


   اذا لم تتم السيطرة على ارتفاع سكر الدم عن طريق النظام الغذائي بالاضافة الى النشاط الحركي وازالة الوزن الزائد، عندئذ لا بد من اللجوء الى الدواء سواء كان على شكل اقراص أو حقن انسولين.


ا- العلاج بواسطة الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم وهي نوعان:

 

•ادوية تساعد على تحريض البنكرياس لافراز مادة الانسولين


•ادوية تساعد على ادخال السكر الى خلايا الجسم.
 
2- العلاج بواسطة حقن الانسولين


   هناك اربعة انواع من الانسولين تصنف وفقا لسرعة فعاليتها ومدة تأثيرها، ولكل نوع استخداماته الخاصة وفقا لحالة المصاب وحاجته من الانسولين:


•الانسولين سريع المفعول: وهذا النوع يبدء مفعوله بعد نصف ساعة، ويكون تأثيره الأقصى بعد 2-3 ساعات، وينتهي تأثيره بعد حوالي 6 ساعات. يستعمل هذا النوع غالبا للمعالجة داخل المستشفيات.


•الأنسولين متوسط المفعول: يبدء مفعوله بعد ساعتين من الحقن ويكون تأثيره الأقصى بعد 4-6 ساعات، ومدة تاثيره تتراوح بين 12-18 ساعة.


•الأنسولين الممزوج: وهو عبارة عن مزيج من الانسولين السريع والانسولين متوسط المفعول.


•الأنسولين طويل المفعول: يبدء مفعوله بعد حوالي 4 ساعات من الحقن، ويكون اقصى تأثير له بعد حوالي 8 - 12 ساعة، ومدة تأثيره تتراوح ما بين 16 - 24 ساعة.


عن موقع "عالم الاغذية"

التعليق