الاهلي ينعش آماله بالفيصلي ويبدأ رحلة البقاء

تم نشره في السبت 16 نيسان / أبريل 2005. 10:00 صباحاً
  • الاهلي ينعش آماله بالفيصلي ويبدأ رحلة البقاء

في اللقاء المؤجل من الاسبوع 14 للدوري الممتاز

بطاقة المباراة
د 91 1/ صفر


عاطف عساف

 
بفوز ثمين حققه الاهلي على الفيصلي بلغ نهايته 1/ صفر بدأ الاهلي رحلة البقاء في دوري الاضواء بعد ان انتعشت آماله مجددا وهو يعبر اصعب المحطات في طريقه ويطرق مرمى الفيصلي يهدف مقابل لا شيء في المباراة المؤجلة من الاسبوع الرابع عشر من الدوري الممتاز التي اصبحت بينهما يوم امس على ملعب الملك عبدالله ولم يقدم خلالها الفيصلي العرض المتوقع منه بيد ان الاهلي اهدر العديد من الفرص السهلة قبل ان ينال مبتغاه من جاره الجريح.


وبهذا الفوز يصبح رصيد الاهلي 13 نقطة متساويا مع رصيد كفرسوم في حين سيلتقي الاهلي في مباراتين مع شباب الاردن ومن ثم الرمثا في حين سيلتقي كفرسوم مع الرمثا وشباب الحسين.


 
المباراة في سطور
النتيجة فوز الاهلي 1/ صفر الاهداف حمدي سعيد د 91
الفريقان :
الفيصلي لؤي العمايرة , حاتم عقل, محمد زهير , محمد خميس , حسين زياد (شبول) عبد الاله الحناحنة , شريف عدنان, اركان نجيب (مؤيد) , هلسة, المحارمة (التوايهة).
الاهلي انس عودة, خالد جبار , فايز مرجان , محمد يوسف (ابو عبيد) ابراهيم الشبول طارق فيصل (سمير شفيق) , محمد الزغل, حمدي سعيد, انزور نفش , محمد الخواجا (حمكري) , علاء المومني .
الحكام ناصر درويش, محمد عادل, ذيب هواري, وحسن مرشود .
العقوبات : انذر فايز مرجان وحمدي سعيد ومحمد الخواجا من الاهلي وحسين زياد من الفيصلي .
الجمهور 200 متفرج.


هجمات خجولة وجزاء مهدور


استهلك الفريقان الكثير من الوقت بحثا عن طرق الشباك رغم ان المحاولات جاءت خجولة ولم تكن جادة وبالاخص الفيصلي مقارنة مع الامكانيات التي يملكها حتى مع غياب كوكبة النجوم. كلا الفريقين نهجا نفس الاسلوب 3/5/2 و5/3/2 كان آلية التنفيذ تختلف بتوزيع الادوار وخاصة الفيصلي الذي اسقط حاتم عقل خلف الرباعي محمد زهر ومحمد خميس وحسين زياد وعبدالاله الحناحنة وتبادل شريف عدنان وقصي ابو عالية عملية البناء وعابهما الانطلاق معا في الهجمات الامر الذي ساهم بتفريغ منطقة الوسط مع ان الاهلي لم يحسن استخدامها وان كان ينقل الكرات فيها بأريحية الا ان نهائياته افتقرت للدقة في الثلث الاخير فلم يجد عقل ورفاقه صعوبة كبيرة في احتواء الهجمات واعادة صياغتها ولكنه لم يكن بأحسن حال نظراً لارتفاع نسبة الكرات المقطوعة التي كان يسارع الاهلاوية لاعادة تأهيلها من جديد والانطلاق بها صوب الامام. هدف صاعق وثمين لو قدر لسليمان ابو عبيد الذي اشترك محمد يوسف مع مستهل الحصة الثانية ان يترجم كرة ابراهيم الشبول الذي هيأها امام مرمى الفيصلي والمرسلة اصلاً من ركنية انزور ويطرق شباك لؤي العمايرة وهو يقف وحده ودون مضايقة لربما تغير الحال ولو قليلاً بعد ان استمر الاداء غير المقنع لكلايهما بالرغم من التبديلات التي اجراها كلا المدربين حيث شارك احمد حسن مدرب الاهلي سليمان ابو عبيد وسمير اسحق مكان محمد يوسف وطارق فيصل في حين اشرك المدرب مظهر السعيد مؤيد سليم وهيثم الشبول عوضاً عن اركان نجيب وحسين زياد. وعاد ابو عبيد نفسه ليواجه مرمى الفيصلي بعد ان تركته كرة حمدي سعيد يلتقي مع لؤي العمايرة وجهاً لوجه فانتظر الجميع اين سيضع ابو عبيد الكرة لكنه خيب الامام واختار جدار القائم الايسر بقوة فتلقف انزور نفش كرة الزغل وقبل ان يسدد كان لؤي يغادر مرماه بنجاح ويلقي بالكرة في الخارج وعبر علاء المومني من نفس المكان لكنه سدد بالشباك من الخارج ولو كانوا يملكون الجرأة في الاختراق لاحرجوا الفيصلي الذي لم نشعر بخطورته الا مع تسديدة عبد الهادي المحارمة التي جاءت قبل انتصاف الحصة الاولى بعد ان تركته تمريرة ابو عالية الذكية يواجه مرمى انس عودة الذي حولها لركنية ولان البطء كان سمة لاعبي الفيصلي بالعودة اثناء فقدان الكرات فقد كاد يكلفهم هذا الكثير عند ابعاد شريف عدنان كرة محمد يوسف بيده والمرسلة من الميمنة داخل المنطقة احتسبها الحكم ركلة جزاء نفذها انزور نفش على يمين لؤي العمايرة الذي طار وابعدها لداخل الملعب لم تجد من يعيدها للشباك د 33 وربما حرك هذا الموقف مشاعر لاعبي الفيصلي الذين حاولوا التخلي عن اللامبالاة قليلا وحاولوا الانطلاق من الميمنة بواسطة الحناحنة لكن كراته الساقطة داخل المنطقة كانت من نصيب العراقي خالد صبار وفايز مرجان وابراهيم الشبول فلجأوا الى العبور من العمق بالكرات البينية التي كادت ان تثمر لو احسن سمعان هلسة واركان نجيب التسديد في حين علت رأسية عقل من ركنية اركان عارضة انس , وعاد ابو عبيد ليكرر نفس المشهد السابق بعد ن تجاوز الجميع وسار ليلتقي لؤي العمايرة وقبل ان يسدد بالمرمى المشرع انبطح العمايرة وحولها لركنية وسط استهجان الجميع فلربما لاعب ناشئ يستطيع هز الشباك بمثل هذه الفرص فكان مدار حديث. في ظل تعدد الفجوات بالخط الخلفي للفيصلي الذي احسن لاعبوه بحرج دون ان يستفزوا كما هي العادة مع ان التوايهة بديل المحارمة حاول سحب المدافعين لتفريغ الطريق امام قصي ومؤيد سليم والاخير غمز الكرة مرتين برأسه حادت المرمى ليرد عليه علاء المومني بمواجهة لكنه سدد لتعلو كرته العارضة.


وفي ظل الانفتاح الدفاعي للفريقين اصبحنا نشعر بأن الشباك ستهتز لا محالة بعد ان دق علاء المومني ناقوس الخطر من ميسرة الفيصلي اكثر من مرة وعندما انقضت الدقيقة الاولى من الوقت بدل "المهدور" كان شريف عدنان يتباطأ بابعاد الكرة داخل المنطقة ليخطفها محمد الحمكري الذي حل متأخراً مكان الخواجا ويحضرها امام حمدي سعيد جاهزة للتسديد الذي لم يخيب آماله فقذفها من داخل المنطقة لتذهب وسط الزحام على يمين لؤي العمايرة دون ان تجد من يعترض طريقها هدف الفوز الثمين للاهلي.


احصائيات المباراة
الفريقان الفيصلي الاهلي
الاهداف - 1
ركلات الجزاء -1
ركلات حرة مباشرة--
 حالات تسلل 3 4
ركلات ركنية 7 6
تسديدات على المرمى 8 8
تسديدات خارج المرمى 8 5
تسديدات اصطدمت بالخشبات-- 
بطاقات صفراء 1 /3
بطاقات حمراء - -

التعليق