هزيمة أسيرسكا في أولى مبارياته بالدوري السويدي

تم نشره في الخميس 14 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً

 ستوكهولم - مني فريق أسيرسكا الذي أسسه مسيحيون أشوريون مهاجرون من الشرق الأوسط منذ 30 عاما بهزيمة (1-2) على أرضه أمام فريق هامرباي في أول ظهور له بالدوري الممتاز السويدي لكرة القدم أول أمس الثلاثاء.


 وكانت أعصاب لاعبي فريق أسيرسكا متوترة بالشوط الأول الذي مني فيه مرماه بهدفين سجلهما جيفري اوبين من قذيفة من على بعد وبيتر فوروسيث اولسن ليسيطر هامرباي على المباراة، إلا أن أسيرسكا تمكن من تسجيل هدف أحرزه داني هامزو من مجهود فردي ولكن الفريق لعب بعشرة لاعبين من الدقيقة 66 عندما طرد كابا سامورا.


 وتأسس أسيرسكا كجزء من اتحاد المهاجرين عام 1974، ومنذ ذلك الوقت يلعب الفريق في الاقسام المنخفضة بالدوري السويدي ولكنه نجح في الصعود للدوري الممتاز العام الماضي بعد هبوط فريق اوريبرو من الدوري الممتاز بسبب مشاكل مالية، وقال فريت فارلي رئيس الفريق: هدفنا هو البقاء في الدوري الممتاز، لدينا فريق جيد وأنا متفائل للغاية.


 ولكن مشجعي الفريق آمالهم أكبر، وقال سابو رحاوي رئيس رابطة مشجعي الفريق في بلدة سودرتاليي السويدية: أعتقد أننا سنصيب كل السويد بصدمة، سيحقق الاشوريون نتائج طيبة وسيفوزون بلقب الدوري، لا أعتقد أن هناك شيئا أهم لكثير من الاشوريين من ذلك. أكبر أمانينا أن يحقق فريق أسيرسكا نتائج طيبة العام الحالي.


 والاشوريون أقلية مسيحية ترجع أصولها التاريخية الى منطقة ما بين النهرين الواقعة بين نهري دجلة والفرات، وأصبح فريق أسيرسكا أشبه بمنتخب للمسيحيين الاشوريين في شتى أنحاء العالم وتابع مشجعون في 82 دولة مباريات الفريق التي أذاعتها قناة (سورويو تي.في) التلفزيونية الفضائية العام الماضي، ويضم الفريق العديد من الجنسيات بينهم سويديون ولاعب من لاتفيا واخر من سيراليون، وبعض لاعبي الفريق هواة.


 وسيكون على الفريق أن يتخلى عن الاعتماد على المهارة الفردية ليتمكن من الاستمرار في الدوري الممتاز السويدي الذي تعتمد معظم فرقه على القوة البدنية، وقال يوهان ايسك الكاتب في صحيفة داغنس نيهيتر اليومية يوم الاثنين عن الفريق: سيكون عليهم أن يلعبوا بطريقة أكثر اعتمادا على الخطط والدفاع، لكنهم لن يستطيعوا الدمج بين هذه التكتيكات الجديدة والفوز بالمباريات، وسيتعادلون في كثير من المباريات.

التعليق