حفل موسيقي لفرقة المعهد الوطني للموسيقى على تراسنطة اليوم

تم نشره في الاثنين 11 نيسان / أبريل 2005. 10:00 صباحاً

 عمان - الغد- ينظم المعهد الوطني للموسيقى التابع لمؤسسة نور الحسين حفلاً موسيقياً تحييه فرقة المعهد الوطني للموسيقى لآلات النفخ في الساعة الثامنة من مساء اليوم على مسرح تراسنطة الثقافي, ويشارك عدد من طلبة كورال المعهد الفرقة في بعض المقطوعات بتدريب من كارولين صويص وتقوم طالبة التعليم العالي قسم الغناء الغربي ندين شهوان بأداء بعض الاغنيات بمصاحبة الفرقة.


 يتضمن برنامج الحفل مقتطفات موسيقية غنائية من فيلم قناع زورو, ومقطوعة غنائية بعنوان "هل تعرف الطريق الى سان خوزيه" ومقطوعة بعنوان "الآلة الطابعة" ومعالجة طريفة لمقطوعة موزارت موسيقى الليلة القصيرة ومقطوعة "استعراض الجنود الخشبية" ومقتطفات من "اناستازيا" وغيرها.


. وتوفر هذه الفرقة فرصة انخراط طلبة آلات النفخ الخشبية والنحاسية وآلات القرع ضمن مجموعة تسهم في تطور ادائهم الجماعي.


 لقد ساهمت مبادرات انشاء فرق آلات نفخ في المدارس في عدد من الدول المتقدمة بنشر الوعي الموسيقي من جهة وترويج الاقبال على دراسة هذه الآلات النادرة بصورة ملحوظة من جهة ثانية. وتتكون فرق آلات النفخ عادة من آلات النفخ الخشبية (الفلوت والاوبوا والكلارينت والباصون والساكسفون) وآلات النفخ النحاسية (الترمبيت والترمبون والفرنش هورن والتوبا) الى جانب آلات القرع المستخدمة في الاوركسترا الغربي.


  يذكر انه كان للاردن دور ريادي في انشاء فرق آلات نفخ تابعة للقوات المسلحة والامن العام والامن العام النسائي. ولقناعة المعهد الوطني للموسيقى بأهمية هذه الآلات وضرورة ان لا يقتصر دورها علي الموسيقى العسكرية خصوصا وان التراث الموسيقي العالمي يزخر بأعمال تبرز دور هذه الآلات فقد ارتأى المعهد الوطني للموسيقى الى استقطاب نخبة من المختصين الاجانب في تدريس هذه الآلات وتطوير فرقة المعهد الوطني للموسيقى لآلات النفخ التي هي بمثابة ورشة عمل لطلبة المعهد. قاد فرقة المعهد الوطني للموسيقى كل من كفاح فاخوري وباربرا جونسون, وكانت للفرقة مشاركات عديدة منها تقديم حفل مشترك مع فرقة بيروت السمفونية ضمن فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون عام 1995 وحفلين مشابهين في لبنان.

التعليق