الدوري القطري : الخور هزم الشمال بالثمانية

تم نشره في الأحد 10 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً

   الدوحة - قاد العراقي يونس محمود فريقه الخور الى فوز ساحق على الشمال 8-صفر امس الاول الجمعة في افتتاح المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري القطري لكرة القدم.
وسجل محمود (1 و6 و37 و55 و85 و90) والمغربي رشيد روكي (21 و72) الاهداف.


وعزز الخور رصيده في المركز الثالث حيث بات يملك 47 نقطة بفارق 13 نقطة عن الغرافة الذي سيلتقي مضيفه السد حامل اللقب اليوم الاثنين في ختام المرحلة.


ويحتاج الغرافة الى نقطة واحدة لكي يتوج بطلا لموسم 2004-2005.


افتتح يونس محمود مهرجان التهديف في الدقيقة الاولى بعد تمريرة من مبارك مصطفى سددها بيسراه في مرمى حارس الشمال.


وبعد 5 دقائق، سجل يونس محمود برأسه الهدف الثاني من ركلة حرة سددها نبيل انور، ثم اضاف رشيد روكي الهدف الثالث (21) اثر تمريرة عرضية من مبارك مصطفى الذي تفرغ طوال المباراة لصنع الهجمات والاهداف.


واضاف يونس محمود هدفه الشخصي الثالث والرابع لفريقه (37) عندما انطلق بالكرة الى الامام من الناحية اليسرى وسددها مباشرة داخل المرمى على اليسار، ثم الهدف الخامس (55) من كرة عرضية لمبارك مصطفى.


واضاف روكي الهدف السادس (72) من تسديدة قوية خارج منطقة الجزاء.


وواصل يونس محمود تألقه عندما اهدى فريقه الهدف السابع (85) من كرة عرضية للبحريني سيد محمد عدنان وسددها برأسه داخل المرمى.


وتوج يونس محمود المهرجان باحراز هدفه السادس والثامن للخور (90) من ركلة حرة على يسار حارس الشمال صالح الهبار الذي لن ينسى ابدا هذه المباراة.
ورفع يونس محمود رصيده في لائحة الهدافين الى 19 هدفا بفارق 4 اهداف عن المتصدر سوني اندرسون.


وهو اعلى فوز في الدوري القطري هذا الموسم، وسبق للريان ان تغلب على الخريطيات 8-2.


وفي مباراة اخرى اقيمت على استاد الغرافة تعادل العربي مع الوكرة 2-2.
وافتتح العربي التهديف عن طريق الكيني يوسف جعفر من كرة متقنة وخدع حاسم التميمي وسدد في سقف المرمى.


وادرك المغربي بو شعيب المباركي هدف التعادل في الدقيقة 44 اثر تمريرة عرضية من ابراهيم سالمين.


واضاف العربي الهدف الثاني عند طريق جاسم التميمي مدافع الوكرة خطأ في مرماه (48).


وتمكن ابراهيم سالمين من تحقيق التعادل (52) من كرة مررها له بو شعيب المباركي.


وخسر العربي جهود لاعبه الجديد محمد سالم المال الذي اصيب بخلع في كتفه نقل على اثر ذلك الى المستشفى.

التعليق