ابراهيم بشارات : طموحي يتجاوز فرصة الظهور الى جدية الحضور في كأس العالم

تم نشره في الخميس 7 نيسان / أبريل 2005. 10:00 صباحاً
  • ابراهيم بشارات : طموحي يتجاوز فرصة الظهور الى جدية الحضور في كأس العالم

الفارس النجم اسم لامع  في مضمار رياضة فروسية القفزعن الحواجز في الأردن والوطن العربي

عمان – ابراهيم بشارات .. اسم بات لامعا في مضمار رياضة فروسية القفزعن الحواجز في الأردن والوطن العربي ، ولم يكن ذلك سوى نتيجة منطقية لحضور لافت سجله الفارس العالمي بشارات على ساحة المنافسة في مختلف ميادين الفروسية عربيا ودوليا ، حيث بلغ فارسنا ابراهيم اعلى المراتب التي يطمح اليها الرياضي عموما والمقصود هنا الظهور على مسرح اهم تظاهرتين رياضيتين على مستوى العالم الاولى تتمثل في الالعاب الاولمبية (شارك ابراهيم في اولمبياد أثينا العام الماضي ) والثانية كأس العالم بالنسبة للعبة المعنية (يتأهب ابراهيم للمشاركة في كأس العالم لفروسية القفز في الولايات المتحدة في الثلث الاخير من نيسان / ابريل الحالي) .


    ولعل قيمة الانجاز الذي حققه فارسنا المبدع بشارات في ظرف عام يكمن في الحقيقة انه فرض نفسه بجدارة واستحقاق على تظاهرتي الاولمبياد وكأس العالم من خلال خلال خوضه منافسات تأهيلية للمناسبتين ، حيث انتزع بطاقة التأهل للمشاركة في اولمبياد اثينا العام الماضي من خلال منافسة نوعية خاضها في المانيا قبل الاولمبياد ، وجاء انجازه الاخير في التأهل الى بطولة كأس العالم لفروسية القفز في الولايات المتحدة من خلال ماراثون (الدوري العربي) الذي اشتمل على (12) مسابقة اقيمت في عدة دول عربية ، وتمكن ابراهيم في ختامها من انتزاع بطاقة التأهل الثانية عن الدوري الى بطولة العالم بعد ان نال الفارس السعودي عبد الله الشربتلي بطاقة التأهل الاولى .


    ويستمد ابراهيم حماسه واصراره على مواصلة مشوارالابداع في عالم الفروسية من خبرة وتشجيع والده ومدربه الفارس المخضرم هاني بشارات صاحب التاريخ الطويل والانجازات العديدة في ميادين الفروسية ، حيث يحرص الكابتن هاني على مرافقة نجله ابراهيم في كافة المشاركات الخارجية ، ولعل تواجد هاني يمثل ضرورة معنوية ملحة بالنسبة لابراهيم في مختلف مشاركاته العربية والدولية ، وكانت اخر الجولات في البطولة الدولية في السعودية الاسبوع الماضي التي اشتملت على الجولة الاخيرة من الدوري العربي ، حيث تمكن فيها ابراهيم من انتزاع بطاقة التأهل الى كأس العالم على صهوة جواده (كوينتو) .


طموح يتجاوز الصعاب


     ويجسد ابراهيم بشارات عبر مشواره الحافل في ميادين رياضة الفروسية صورة الرياضي المجتهد الذي يكبر طموحه مع كل خطوة يمضيها نحو الانجاز ، حيث يؤكد ابراهيم ان طموحه المقبل يتجاوز مجرد المشاركة في بطولة كأس العالم المقبلة في الولايات المتحدة الى السعي الجاد نحو ترك بصمة على ساحة المنافسة فيها امام نخبة فرسان العالم المشاركين في البطولة ، وحيث ان بطولة العالم ستقام في لاس فيجاس بالفترة ما بين (20-24) نيسان/ابريل الحالي فان الفترة التي تفصلنا عن موعد البطولة لا تسمح بإقامة معسكر تدريبي خارجي ، عموما انه جاهز فنيا للمشاركة ويسعى الى المحافظة على الحالة الصحية للجواد خلال الفترة المتبقية .


    واضاف بشارات : لا شك ان المنافسة ستكون صعبة في كأس العالم حيث ان ارتفاع الحواجز سيصل الى (150 – 160) سم ، وستقام البطولة في صالة مغلقة الامرالذي سيفرض تقارب المسافة بين الحواجز وهذا يتطلب مهارة عالية من الفرسان المشاركين ، ولعل مشاركتي في اولمبياد اثينا قد عززت معرفتي بطبيعة المنافسة في البطولات الدولية الكبرى واعمل على استثمار فائدة المشاركة في اثينا في منافسات كأس العالم المقبلة من خلال تفادي الاخطاء التي صادفتني في منافسات الاولمبياد .


    وعن انجاز التأهل الى بطولة العالم يقول ابراهيم : انني سعيد للغاية بهذا الانجاز الذي أهديه الى قائد الوطن جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين والى الشعب الاردني ، والحمد لله ان هذا الانجاز قد اتاح لي فرصة رفع العلم الاردني بين اعلام دول العالم التي سيشارك فرسانها في كأس العالم المقبلة .


    ويشير ابراهيم الى انه تم التحضير مسبقا للسفر الى الولايات المتحدة حتى قبل التأهل رسميا الى كأس العالم من باب الاحتياط ، وسنتوجه الى هولندا في العاشر من الشهر الجاري في طريقنا الى امريكا حيث سيتم شحن الجياد المشاركين في البطولة من امستردام الى لاس فيجاس .


الدوري العربي .. مستوى مميز


    ووصف ابراهيم مشوار التأهل : كان صعبا جدا خصوصا انني لم أتمكن من المشاركة في أول بطولتين من الدوري العربي في اللاذقية ولبنان نظرا لانشغالي في ذلك الوقت بالمشاركة في اولمبياد أثينا ، الأمر الذي شكل ضغطا نفسيا عليّ في الجولات الأولى من الدوري العربي ،لكن اصراري كان كبيرا على تعويض ذلك من أجل بلوغ كأس العالم وهو ما تحقق في النهاية


    ويؤكد بشارات : ان الدوري العربي بلغ مرحلة متقدمة على صعيد المستوى الفني يكاد يصل الى مستوى المنافسات الاوروبية حيث شارك في الدوري نخبة مميزة من الفرسان العرب الذين يمتلكون ايضا جيادا على مستوى رفيع ، وأشرف على تصميم المسلك في الدوري العربي مصمم مسلك الاولمبياد ، ولا شك ان مسابقة الدوري التي تقام للمرة الاولى في الوطن العربي ستسهم في ارتفاع مستوى الفروسية العربية وشخصيا سأكون أكثر خبرة ومعرفة بطبيعة المنافسة في الدوري العربي للعام المقبل ، حيث اكسبت مسابقة العام الحالي خبرة جيدة للفرسان الذين شاركوا في معظم جولات الدوري .

 
    وأشار ابراهيم الى فضل أسرته ووالده الكابتن هاني عليه فيما سجله من انجازات عديدة على ساحة الفروسية العربية ، حيث أنه بعيد عن منافسات الدوري العربي للتأهل الى بطولة العالم فقد فاز ابراهيم في العديد من ألقاب البطولات الدولية التي أقيمت في السنوات الأخيرة في كل من الامارات ومصر وسورية وقطر والبحرين وغيرها من الدول .


    ووجه ابراهيم في ختام حديثه الشكر والتقدير الى الاعلام الرياضي في الأردن الذي واكب مشاركاته وانجازاته الخارجية ، وهو ما يحفزه نحو تحقيق المزيد من الانجازات للرياضة الاردنية في مختلف بطولات فروسية القفز عن الحواجز .

التعليق