عقوبات مشددة بحق النادي المصري ورئيسه

تم نشره في الخميس 7 نيسان / أبريل 2005. 10:00 صباحاً


 القاهرة - يبحث اتحاد كرة القدم المصري اصدار عقوبات مشددة بحق النادي المصري  البورسعيدي ورئيسه سيد متولي بسبب الاحداث التي حصلت في مباراة الاخير مع الزمالك ضمن ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة كأس مصر والتي انتهت في مصلحة المصري 2-1.


وكان حكم المباراة الدولي محمد السيد قدم تقريره عن المباراة امس الثلاثاء الى لجنة الحكام وتضمن تعرضه لمحاولة اعتداء من متولي بين شوطي المباراة واتهامه بالتواطؤ مع الزمالك بسبب احتسابه ركلة جزاء لمصحلة الزمالك قبل نهاية الشوط الاول بدقيقتين.


واكد السيد في تقريره ان حرصه على عدم افساد المباراة واشتعال الموقف دفعه لادارة الشوط الثاني رغم تهديدات متولي.


وفي المقابل اعرب احمد رفعت مدير الكرة بنادي الزمالك عن اسفه لما بدر من ادارة النادي المصري ضد الزمالك لاعبين وجهازا فنيا وابدى خشيته من اشتباكات في مباراة الاياب في 19 نيسان/ابريل الحالي في القاهرة.


من جانب آخر نفى متولي اتهامات الحكم واكد انه عاتبه فقط ولم يحتك به وطالب باستقدام طاقم تحكيم اجنبي لادارة مباراة الاياب في القاهرة.


ولم تكن واقعة اعتداء متولي على حكم المباراة الوحيدة التي صاحبت اللقاء اذ اعتدى ابراهيم حسن لاعب المصري على مدربه محمد صلاح عقب استبداله قبل نهاية المباراة وصفعه على وجهه ورد المدرب بلكمة قوية على وجه حسن على مرأى من لاعبي الفريق.


وهدد صلاح بترك النادي اذا لم يعاقب ابراهيم حسن عقابا رادعا ورد اللاعب بالتهديد بالرحيل من المصري اذا قررت الادارة معقابة الفريق.


وكانت مباريات كأس مصر اسفرت عن فوز الاتحاد السكندري على طلائع الجيش 1-صفر، والمنصورة على غزل المحلة 2-صفر، وتعادل تليفونات بن سويق وانبي 1-1.


وتقام مباريات الاياب في 18 و19 نيسان/ابريل الحالي.

التعليق