المانيا قلقة من مثيري الشغب

تم نشره في الثلاثاء 5 نيسان / أبريل 2005. 10:00 صباحاً

فرانكفورت - طالب رئيس الاتحاد الالماني لكرة القدم غيرهارد ماير فورفيلدر أمس الاثنين بفرض عقوبات أشد ضد مثيري الشغب في الملاعب في أعقاب الاحداث التي وقعت في المباريات الدولية للمنتخب ودوري الدرجة الثانية.


وقال فورفيلدر أحد الرئيسين اللذين يقودان الاتحاد الالماني للعبة "من المهم جدا أن نفرض أقصى العقوبات الممكنة من أجل الحد من أعمال الشغب".


وكشف أنه بعث برسالة إلى وزير الداخلية الالماني أوتو شيلي بعدما أثار مشجعون ألمان الكثير من المشاكل أثناء المباراة الودية التي جمعت منتخب بلاده مع سلوفينيا في 27 آذار/مارس الماضي.


وكان شيلي قد أعلن أنه لن يسمح لمثيري الشغب بتكرار أعمالهم المشينة خلال بطولة كأس العالم للقارات ونهائيات كأس العالم المقررتين في ألمانيا.

 لكن المخاوف تزايدت مجددا بعد أحداث شغب وقعت في كل المباريات الثلاث التي جرت ضمن دوري الدرجة الثانية يوم الجمعة الماضي.


وطالب ماير فورفيلدر بضرورة أن تعمل كل الجهات المعنية معا وبتنسيق أكبر لتفادي مثل هذه الاحداث.

التعليق