فاست لينك ثالثا ويحجز مقعده في النهائيات

تم نشره في السبت 2 نيسان / أبريل 2005. 11:00 صباحاً
  • فاست لينك ثالثا ويحجز مقعده في النهائيات

ختام بطولة "الغد" لأندية غرب آسيا بكرة السلة
فاست لينك يخسر من سابا ويتأهل ثالثا إلى نهائيات آسيا

احتل فاست لينك المركز الثالث في ختام بطولة "الغد" لأندية غرب آسيا بكرة السلة بعد خسارته أمس في صالة الأمير حمزة 99-102 أمام سابا الإيراني الذي احتل المركز الثاني، فيما سبق واحتل الحكمة اللبناني المركز الأول، وقد تأهلت الفرق الثلاثة إلى نهائيات القارة في مانيلا مطلع الصيف المقبل.


وكان الحكمة قد اكد صدارته للتصفيات بفوز كبير على شعب آب اليمني 101-67 فيما حقق الجيش السوري فوزا معنويا على الحلة العراقي 102-64.


وبختام التصفيات يكون الترتيب النهائي للفرق المشاركة في التصفيات على النحو التالي: الحكمة في المركز الاول (5 انتصارات) وسابا في المركز الثاني (4 انتصارات وخسارة) وفاست لينك في المركز الثالث (3 انتصارات وخسارتين).
واحتل الجيش السوري المركز الرابع بخسارته امام الفرق الثلاثة الاولى وفوزه على الحلة وشعب آب، فيما احتل الحلة المركز الخامس بفوز وحيد على شعب آب الذي لم يحقق أي فوز.


فاست لينك (99) سابا الايراين (102)


النهج الدفاعي الضاغط كان السمة البارزة لاداء الفريقين في عمق المنطقة مع مراقبة لصيقة حول القوس، الامر الذي جعل الوصول تحت السلتين في غاية الصعوبة كما حد من التصويبات الثلاثية.


ومع اعتماد السرعة في تحريك الالعاب وتناقل الكرات من طرف فاست لينك عن طريق اسامة دغلس وانفر شوابسوغة وسكوتي ثورمان انكشف العمق الايراني في مرات محدودة تمكن خلالها ايمن ادعيس من التسجيل ليتقدم فاست لينك 10-7 .. الا ان غياب ديريك جريم في الجانب الهجومي عطل مساعي تعزيز هذا التقدم خصوصا، وان صانع العاب سابا اندريه بيتس حرك التشكيلة الايرانية بشكل ايجابي في الهجوم ومرر اكثر من كرة حاسمة الى العملاق لورانزو هول تحت سلة فاست لينك واستغل تسرع لاعبينا ليقدم كرات على طبق من فضة لمهدي كمراني وسمان فيزي على الاطراف، ويدرك بذلك الفريق الايراني التعادل ويتقدم 17-16 بمساعدة مباشرة من ادين باهرامي بديل حمد شوهرا الذي ارتكب خكأين شخصيين في الدقائق الاولى.


وقبل ان تنتهي الفترة الاولى تصدى ثورمان لمهمة اعادة فاست لينك في المقدمة وهم لتسجيل ثلاثية حصل منها على خطأ سجل منه 3 رميات حرة لينتهي الربع الاول لصالح فريقنا 19-17.


وفي الربع الثاني ازدادت الاثارة والندية ووصلت الى أبعد الحدود بعد ان تبادل الفريقان التقدم سلة بسلة، وفي الوقت الذي قدم فيه ديريك دفاعا قويا لم نشاهده في الهجوم وعجز عن تسجيل حتى سلة واحدة ليؤثر ذلك على معنوياته ويرتكب 3 أخطاء شخصية ويدخل اشرف سمارة بدلا منه ويبقى التعادل سيد الموقف 38-38 عند انتصاف المباراة.


وبقيت المباراة سجالا بين الفريقين طوال الربع الثالث مع افضلية نسبية للايرانيين الا ان دعيس كان بالمرصاد بمساعدة مباشرة من دغلس وثورمان، ورغم تقدم سابا بفارق متزايد على فترات الا ان فاست لينك كان يعود بقوة ويقلص الفارق كما فعل مع نهاية الربع عندما سجل دعيس في الثانية الاخيرة 70-71 لصالح سابا وادرك التعادل 74-74 قبل ان يخرج مصابا ويعود ديريك الى جانب سمارة فيستغل اندريه بيتس الفرصة ويسجل من داخل القوس وخارجه ويوسع الفارق من جديد 84-76 قبل ان يتعاون ثورمان وسمارة لتقليص الفارق ويقدم ثورمان بالذات ما يجعله يستحق الاشادة وسجل الثلاثيات تباعا ليقلص الفارق الى نقطتين 98-96.. الا ان تألق كمراني من طرف سابا مكن الفريق الايراني من المحافظة على التقدم والفوز في نهاية المباراة 102-99.


الحكمة "101" شعب آب "67"


اظهر شعب آب اليمني قدرته على مجاراة متصدر التصفيات بدليل نتيجة الربع الاول الذي انهاه "25/22" معتمدا على عادل بورجي وشادي عودة في تبادل صناعة الالعاب وسامر الصبيحي مع عثمان القبطي على الاطراف واحمد عبدالغفور في عمق الارتكاز.


وشعر الحكمة بحدية الموقف خلال الربع الثاني الذي بدأه بقوة من خلال اشراك الاساسيين صباح خوري وجو غطاس وباسم بلعا وجورج شيباني والامريكي ماركوس مولفين لتنقلب النتيجة "30/27" ثم يتجمد رصيد شعب آب ويوسع الحكمة الفارق ليصل الى "16" نقطة مع انتصاف المباراة "47/31".


وفي الربعين الثالث والرابع واصل الحكمة سيطرته على المباراة واستمرت مقاومة شعب آب دون جدوى ليتوسع الفارق "76/47" ثم تنتهي المباراة "101/67".


الجيش 102 الحلة 64


تكرر سيناريو مباراة الحكمة والشعب آب على مباراة الجيش السوري والحلة العراقي حيث تمكن الحلة من مجاراة الجيش والتقدم عليه مع نهاية الربع الاول 24/22 قبل ان يقدم الجيش مستواه المعروف خلال الربع الثاني ويقلب النتيجة لصالحه عند انتصاف المباراة 55/42.


وتركز اعتماد الجيش على انتونيو في صناعة الالعاب ورضوان حسب الله مع حكم عبد الله على الاطراف ورضوان حسب الله مع علاء الدين حموش في الارتكاز وتمت اراحة لاعب الارتكاز جون كارتر, في حين اعتمد الحلة على كور في صناعة الالعاب وسجاد ناصر مع مصطفى حمزة على الاطراف وواثق ربل مع موفق عبد في الارتكاز وتمت اراحة لاعب الارتكاز جيفرسون.


وظهر خلال الربعين الثالث والرابع الفارق الفني بين الفريقين ليواصل الجيش السيطرة على المباراة ويوسع الفارق 75/ 50 مع نهاية الربع الثالث و 102 /64 مع نهاية المباراة.

التعليق