اللجنة الاولمبية تحث الحكومات على التوقيع على قانون للعقاقير

تم نشره في السبت 2 نيسان / أبريل 2005. 10:00 صباحاً

برزبين (استراليا) - هددت اللجنة الاولمبية الدولية  باستبعاد الرياضيين الذين لم توقع حكومات بلادهم على قانون الوكالة الدولية  لمكافحة العقاقير خلال العام المقبل من البطولات.


وقال جاك روج رئيس اللجنة الاولمبية الدولية ان الدول التي ترفض التوقيع  بالالتزام بالقانون قبل دورة الالعاب الشتوية المقبلة التي تستضيفها مدينة تورينو  الايطالية في العام المقبل تخاطر بحرمانها من استضافة الاحداث الرياضية العالمية  الكبرى.


وقال روج ان لوائح وقواعد الوكالة الدولية لمكافحة العقاقير التي تؤيدها  اللجنة الاولمبية واللجان الاولمبية المحلية تدعو الى دعم وتعاون الحكومات في مجال  مكافحة العقاقير.


ويدعو روج وهو جراح بلجيكي منذ مدة طويلة الى دعم الحكومات في مجال مكافحة  العقاقير في المجال الرياضي.


برزبين تفكر في التقدم لاستضافة الاولمبياد


ومن ناحية اخرى اعلن بيتر بيتي رئيس وزراء ولاية  كوينزلاند الاسترالية امس الجمعة ان مدينة برزبين الاسترالية تفكر في التقدم  لاستضافة دورة الالعاب الاولمبية الصيفية في 2020 او 2024.


وقال بيتي في مؤتمر صحفي خلال انعقاد الجمعية العمومية للجان الاولمبية في منطقة  اوقيانوسيا في برزبين "لن نتمكن فعليا من التقدم لاستضافة الاولمبياد قبل 2024 الا  انه لابد لنا من التفكير في الامر."


واضاف بيتي "فقط انا اضع الامر على جدول الاعمال. انه موضوع طويل الامد."


وكانت برزبين تقدمت لاستضافة اولمبياد عام 1992 الصيفي الا انها فشلت في  المحاولة.


وستستضيف العاصمة الصينية بكين دورة الالعاب الصيفية المقبلة في عام 2008

التعليق