افتتاح معرض " وداعاً أيها الرفيق" في جاليري زارة اليوم

تم نشره في الثلاثاء 29 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً
  • افتتاح معرض " وداعاً أيها الرفيق" في جاليري زارة اليوم

    عمان-

 يفتتح  مساء اليوم  في جاليري زارة معرض بعنوان " وداعاً أيها الرفيق"، وسيضم المعرض عدة أعمال فنية استلهمها الفنان رودي رحمة من حياة رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري وأهداها لذكراه.


وسيتخلل المعرض أيضاً مشاركات لفنانين آخرين ومنهم رسام الكاريكاتير عماد حجاج والخطاط يعقوب ابراهيم.


وجاءت فكرة هذا المعرض من المواقف الانسانية والنبيلة للقائد اللبناني الراحل، ويهدف إلى القاء نظرة على أعماله وسرد سيرة حياته.


ويشمل المعرض عدة أعمال فنية للفنان رودي رحمة وهو رسام ونحات وشاعر معروف، ترتبط أعماله بتجارب الأمل والحرية المتعلقة بما مربه لبنان خلال الحرب.


يذكر أن الرئيس الحريري ولد في مدينة صيدا اللبنانية في العام 1944، لوالدين كرسا حياتهما لأبنائهما الثلاثة، رفيق وشفيق وبهية.  وحصل الرئيس الحريري دراسته الابتدائية والتكميلية والثانوية في مدارس صيدا، ثم تابع دراسته الأكاديمية في جامعة بيروت العربية للتخصص في التجارة.


    وفي العام 1969 سافر إلى المملكة العربية السعودية سعياً وراء حياة أفضل فعمل مدرساً ثم محاسباً قبل أن يدخل في مضمار أعمال المقاولات.


تولى الرئيس رفيق الحريري رئاسة خمسة حكومات في لبنان منذ العام 1992 وعلى مدى أكثر من عقد أشرف الرئيس الحريري على اعادة البناء المادية والاقتصادية للبنان الذي مزقته الحرب. وهو عمل لم يعهد له مثيل في ظل ظروف مماثلة وفترة زمنية محدودة.


ولعل أكثر ما يرمز إلى الرئيس الحريري ويدل على أهم انجاز له هو مؤسسة الحريري، فالمؤسسة شهادة على الأهمية التي كان يوليها هذا الرجل للتربية وأجيال المستقبل.


    اغتيل رئيس مجلس الوزراء الراحل رفيق الحريري في يوم 14 شباط من العام الحالي في تفجير استهدف موكبه إثر مغادرته المجلس النيابي وسلوكه الطريق البحري للعاصمة مما أدى إلى استشهاده مع سبعة من مرافقيه وعدد من المارة. 

التعليق