التغيير المتكرر لاماكن ومواعيد المباريات اربك الاندية والجماهير.. وخطوات ايجابية في شباب الحسين

تم نشره في الاثنين 28 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً
  • التغيير المتكرر لاماكن ومواعيد المباريات اربك الاندية والجماهير.. وخطوات ايجابية في شباب الحسين

شؤون كروية

    نتواصل مع القراء في زاوية " شؤون كروية " لنخوض مع القراء في قضيتين الاولى تتعلق بكثرة التأجيلات ونقل مباريات الدوري الممتاز من ملعب الى اخر في الوقت القاتل الامر الذي يربك الاندية والجمهور ، اما القضية الثانية فتتعلق برؤية ادارة شباب الحسين الايجابية للمرحلة المقبلة .


لماذا تغيب الدقة عن برمجة مباريات الدوري ؟!


    لا احد يستطيع ان ينكر الدور الكبير الذي لعبته سياسة اتحاد كرة القدم بقيادة وحكمة  رئيسه الامير علي بن الحسين وجهود نائبه المهندس نضال الحديد في نقل الكرة الاردنية الى مركز متقدم عربيا واسيويا مقارنة بما تحقق في الماضي ، وهذا بالطبع لم يات من فراغ ولكن نتيجة لدراسة مستفيضة وعميقة للخطوات التي يسير بها سواء تلك التي تتعلق بتطوير الاندية او تلك التي تعنى بشؤون المنتخبات .


    فمن الناحية الفنية لمسنا تطورا ملحوظا على الاداء ، وعلى الجانب الاداري وفق الاتحاد في وضع الشخص المناسب في المكان المناسب وعلى سبيل المثال لا الحصر لعب المدير الاداري لمنتخباتنا الوطنية احمد قطيشات دورا بارزا في المشاركة في خدمة الكرة الاردنية من خلال  منصبه في الاتحاد نتيجة لاطلاعه على واقع كرة القدم المحلية وقربه من اللاعبين الامر الذي يحفز اعضاء المنتخب على تقديم الافضل داخل الملعب بعد ان يكون قد توفرت لهم جميع المتطلبات الادارية وتفرغوا فقط للمستطيل الاخضر.


ولكنني كمواطن اردني حريص على ان تكون جميع قطاعات اتحاد الكرة كاملة متكاملة لا بد ان اشير الى نقطة سلبية في عمل لجان الاتحاد نتمنى ان تتم معالجتها و تتمثل في عدم الاستقرار في مواعيد واماكن اقامة المباريات ، الامر الذي يربك الاندية والجماهير التي لم تعد قادرة على برمجة اجندتها لتوقعها في أي لحظة نقل المباراة من ملعب الى اخر بشكل مستعجل لا يتيح لها لملمة اوراقها واعادة ترتيب اجندتها لمواكبة تلك التغييرات التي اصابت وتصيب مباريات الدوري .


    هذه الملاحظة لا تمثل وجهة نظر شخصية بل هي تجسيد على الورق للكثير من المكالمات الهاتفية  والتساؤلات التي يطرحها الشارع الرياضي المحلي عن تلك الاسباب التي ادت الى هذه التغييرات التي يعتقد الكثيرون بامكانية تلافيها .


 فهل ننجح في ذلك ونساهم في منح اتحاد الكرة شهادة " الايزو" في العمل الكامل المتكامل الهادف لرفع رايات الوطن خفاقة في المحافل الخارجية ؟


انباء واردة من شباب الحسين !


    الانباء الواردة من معقل نادي شباب الحسين تشير الى ان ادارة النادي بدأت جديا منذ الان بالتخطيط ووضع الاليات المناسبة التي تكفل لفريقها الكروي الظهور بمظهر لائق خلال الدوري الممتاز 2005- 2006 ، حيث تدور في اروقة النادي مناقشات مستفيضة بين اعضاء الادارة والمهتمين في هذا الشأن تتناول الوضع الفني الذي ظهر عليه الفريق هذا الموسم والذي وضعه في دائر الخطر ويهدد مقعده في الدوري الممتاز .


    هذه الخطوة من قبل الادارة تعتبر ايجابية بجميع المقاييس حتى من الناحية النفسية التي تكفل للاعبين سبل الراحة عندما يلمسوا اهتمامات النادي بشؤونهم واوضاعهم الامر الذي يكفل ابراز مواهبهم وشحذ هممهم كمقدمة لتحقيق النتائج الايجابية .


وقد يقول قائل ان الوقت لازال مبكرا للحديث عن التحضير للمرحلة المقبلة ، ولكن الحقيقة على غير ذلك لان الدوري القادم لن يكون بعيدا عن الدوري الحالي ، واذا ما اراد الفريق تقديم عروض جيدة فعليه وضع الالية التي سينتهجها خلال الفترة المقبلة .


اذن خطوة ادارة شباب الحسين بالتخطيط للمرحلة المقبلة وتحفيز اللاعبين على تحقيق الانجازات خطوة تستحق الاشادة ، ورغم انني لا اعرف اعضاء الادارة الحاليين بالشكل المتعمق الا انني لمست من رئيس النادي سامي القصاص نية صادقة لانتشال نشاطات النادي واعادتها الى الطريق الصحيح وخاصة تلك المتعلقة باللعبة الاكثر شعبية ( كرة القدم ) .


 وللتأكد من ايجابية خطوات شباب الحسين حاولت جس نبض اللاعبين اصحاب الشأن فيما يتعلق باوضاعهم الرياضية ، لاجد تفاؤلا كبيرا من قبلهم بمستقبل افضل وراحة نفسية نتيجة للمخططات الادارية الهادفة الى التحضير للمواسم المقبلة .. فهل نلمس التغييرات الايجابية على كرة شباب الحسين في المستقبل ؟

التعليق