دراسة نيوزيلندية تؤكد أن البدانة تزيد الربو لدى الفتيات

تم نشره في الأحد 27 آذار / مارس 2005. 09:00 صباحاً
  • دراسة نيوزيلندية تؤكد أن البدانة تزيد الربو لدى الفتيات

 
    نيوزيلاند - ذكر تقرير إخباري أن دراسة طبية في نيوزيلندا أضافت مرض الربو إلى قائمة الامراض التي قد تنجم عن زيادة الوزن لدى النساء الشابات.


    ووفقا لشبكة سي إن إن الاخبارية قالت الدراسة التي أشرف عليها باحثون من كلية طب جامعة أوتاجو بنيوزيلندا ونشرت في عدد شهر آذار'مارس من المجلة الامريكية لامراض الجهاز التنفسي إن البدانة انتشرت بشكل كبير في معظم أرجاء العالم ومعها ازدادت حالات الربو. واقترحت الدراسة وجود صلة محتملة بين هذين الامرين.


    وافترض الباحثون أن أكثر من واحد من بين أربع حالات جديدة من الربو لدى الفتيات والنساء في سن ما بين 9- 26 سنة يعود سببه إلى البدانة.

 ولم يسبق أن وجد الخبراء أي صلة تربط بين البدانة والربو لدى الذكور.


     وربما يفّسر هذا حقيقة إصابة عدد أكبر من الصبيان بالربو في سن ما قبل البلوغ بينما يتطور هذا المرض لدى الفتيات مع بلوغهن سن النضج , وحول سبب هذا الاختلاف يقول العلماء إنه ربما كان السبب يعود جزئيا إلى زيادة نسبة الدهون لدى الفتيات بعد البلوغ أو ربما تلعب هرمونات الانوثة دورا في ذلك.


    ووجد العلماء أن ارتفاع مؤشر حجم كتلة الجسم ساهم في زيادة نسبة خطورة الاصابة بمرض الربو بعد سن التاسعة.كما تبين في الدراسة أن زيادة الوزن شكل العامل الاساسي لحدوث ما نسبته 28 في المئة من حالات الربو الجديدة لدى الفتيات.

التعليق