اضطرابات النوم تسبب السمنة

تم نشره في الأحد 27 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً
  • اضطرابات النوم تسبب السمنة


   تعتبر الشكوى من اضطرابات النوم علامة على وجود مشكلات صحية أو نفسية وقد تكون سببا للعديد من الامراض أبرزها السمنة البدنية.


    وأظهرت الدراسات أن الاشخاص الذين يعانون من قلة النوم ( أقل من خمس ساعات في اليوم )، أكثر عرضة للاصابة بالسمنة البدنية, لأن الفرد يميل إلى الطعام والحلوى عندما يقل نومه, وهذا يؤكد ارتباط اضطرابات النوم بالسمنة التي أصبحت منتشرة في كل مكان.


    وأثبت علماء النفس والتغذية أن الأشخاص الذين اكتسبوا قليلاً من الكيلوغرامات يمكنهم إلقاء اللوم على قلة النوم, ويفسر ذلك بأن قلة النوم يمكن أن تزيد مستويات هرمونات التمثيل الغذائي التي ترتبط بالشهية وسلوكيات الأكل.


    وعند قياس مستويات هرمون الجريلين الذي يؤدي إلى الشعور بالجوع، وهرمون اللبتين الذي يخبرالمخ بأنه لا حاجة إلى مزيد من الطعام, يظهر أن الأشخاص الذين ناموا خمس ساعات أو أقل بالليلة ارتفع لديهم هرمون جريلين بمتوسط 15%، وقل لديهم أيضاً هرمون لبتين بنسبة 15% مقارنة بمن ناموا ثماني ساعات بالليلة.


     وهذا يوضح أن الأشخاص الذي يميلون إلى تناول الأطعمة والحلوى هم الذين يقل نومهم فتزيد أوزانهم , وعزا العلماء ذلك إلى الخلل في التوازن بين الهرمونين لأنه وجدت مستويات لبتين أقل وجريلين أكثر لدى الأشخاص الذين ينامون أقل مما يؤدي لفتح الشهية.


     ويؤكد العلماء أن الأشخاص الذين ينامون أقل من ثماني ساعات يتعرضون لخطر السمنة أكثر من غيرهم، وعليه فإن النوم لمدة كافية وتعديل نمط الحياة مثل ممارسة الرياضة ضروري لمكافحة السمنة, وفي المجتمعات المعاصرة التي تكابد اضطرابات مستمرة بنظام النوم مع توفر الطعام على نطاق واسع، فإن الخلل المتوقع حينئذٍ في الهرمونات المنظمة للشهية مع قلة النوم قد يساهم في انتشار السمنة.


    هذا وتختلف مدة النوم اللازمة لكل شخص تبعا للسن والنشاط والعوامل البدنية والنفسية الأخرى فالاطفال بعد الولادة تصل فترة النوم لديهم الى 16 ساعة يوميا وفي الشهر السادس تصل الى 12 ساعة, وتقل فترات النوم عند كبار السن فقد تصل الى 5 ساعات تكفيهم حاجتهم الى النوم وهناك من الناس الطبيعيين من ينام منهم لفترات قصيرة تتراوح من 4-6 ساعات يوميا ومن ينام لمدة طويلة تصل الى 9-11 ساعة يوميا بالاضافة الى من ينام في المعدل الطبيعي 6-8 ساعات , وأثناء النوم يحدث انخفاض في درجة حرارة الجسم ويقل معدل ضربات القلب ومرات التنفس وضغط الدم ويتغير معدل افراز بعض الهرمونات .


    والعلاقة بين النوم والصحة واضحة من خلال المعلومات الطبية التي تؤكد أن الاشخاص الذين لا يلتزمون بمبادئ الصحة العامة ويكثرون من السهر وينامون لفترات قصيرة جدا او لفترات طويلة جدا أكثر عرضة للاصابة بأمراض القلب والسرطان والاكتئاب وكذلك الذين يفرطون في تناول الادوية المنبهة والمنومة فإنهم معرضون لمضاعفات خطيرة خاصة ان لم تكن تحت الاشراف الطبي .

وهناك دراسة حديثة بينت أهمية النوم وذلك بأن قلة النوم ( اقل من 30ر5 ساعة في اليوم ) قد تؤدي الى الاصابة بمرض السكري ، حيث أن النوم القليل يعمل على اختلال في وظائف الانسولين الطبيعية وهناك دراسات بينت ان قلة النوم تؤدي الى ارتفاع في ضغط الدم والى السمنة ، ومن هنا نستنتج ان الاعتدال في النوم دون تقليل أو افراط له أثر هام على الاحتفاظ بحالة متوازنة من الصحة البدنية والنفسية .

التعليق