كلينسمان يبدأ أولى خطواته نحو كأس العالم 2006

تم نشره في الخميس 24 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً
  • كلينسمان يبدأ أولى خطواته نحو كأس العالم 2006

فرانكفورت - بدأ يورغن كلينسمان المدير الفني للمنتخب الالماني لكرة القدم العد التنازلي لكأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها ألمانيا العام المقبل 2006 بكلماته المؤثرة إلى جميع لاعبي الفريق والاختبارات البدنية الفائقة التي يجريها للاعبين في الوقت الحالي.


وقال كلينسمان أمس الاول الثلاثاء "كل شخص هنا لديه فرصة ليكون ضمن صفوف المنتخب.. وقد فتحنا الباب أمامكم وتبقى الامور متروكة لكم على الدخول من الباب.. ونحن نقدم المساعدة للاعبين ولكن المبادرة يجب أن تكون من جانبهم".
وعرض كل من كلينسمان ويواكيم لوفه المدرب المساعد وأندرياس كوبكه مدرب حراس المرمى وأوليفر بيرهوف مدير الفريق أفكارهم مساء الاثنين الماضي وكذلك خططهم لاعداد الفريق الذي يضم حاليا 36 لاعبا.


وقال المدافع ماركوس بابل العائد إلى صفوف المنتخب بعد غياب خمس سنوات "حصلت على دفعة كبيرة.. ولا يمكن البدء في وقت مبكر لجعل اللاعبين في حالة ألفة مع الهدف الاكبر وهو كأس العالم".


وحل كلينسمان مكان رودي فولر في تدريب الفريق الصيف الماضي ونجح في بث روح جديدة من النشاط بين لاعبي المنتخب والمشجعين بعد اخفاق الفريق بقيادة فولر بالخروج المبكر من بطولة كأس الامم الاوروبية (يورو 2004)بالبرتغال.


وأصبح الهدف الكبير لكلينسمان هو قيادة المنتخب الالماني كمدير فني للفوز بلقب كأس العالم بعد أن قاده كلاعب للفوز بكأس العالم عام 1990 وكان هو اللقب الثالث والاخير للمنتخب في البطولة العالمية.


وقال كلينسمان إنه ساند اللاعبين في طلب زيادة مكافأة كل منهم إلى 300 ألف يورو في حالة الفوز بلقب كأس العالم2006 واستمرت المفاوضات حتى وقت متأخرمن مساء أمس الاربعاء حول هذه النقطة. وكان الاتحاد الالماني للعبة قد أوضح أن المكافأة ستكون 250 ألف يورو لكل لاعب في حالة الفوز باللقب.


وأضاف كلينسمان أن المنتخب هو أكبر مصادر الدخل للاتحاد وإنه من المنطقي أن يطالب اللاعبون بحقهم.


ولكن في البداية يجب على الفريق الذي انخفض عدد لاعبيه إلى 31 لاعبا حيث يغيب خمسة لاعبين عن المعسكر الحالي للاصابة بذل قصارى جهدهم والخضوع للمرحلة الثانية من اختبار اللياقة الرئيسي الذي يجريه أطباء الاتحاد وخبير أمريكي للياقة البدنية.


وقال تيم ماير طبيب المنتخب عن اختبارات اللياقة التي لم تكن معروفة بين اللاعبين "اختبارات اللياقة البدنية في غاية الاهمية".


وانتهت الاختبارات أمس الاربعاء قبل بدء التدريبات الجادة استعدادا للمباراة الودية التي يخوضها المنتخب أمام نظيره السلوفيني في سيلجي والتي سيختار لها كلينسمان 19 لاعبا يوم الجمعة للسفر إلى سلوفينيا.


ويأمل كلينسمان أن يكون آداء الفريق مؤثرا ومشابها للعرض الذي قدمه المنتخب في المباراة التي تعادل فيها مع المنتخب الارجنتيني 2-2 الشهر الماضي في دوسلدروف في إطار الاستعداد لكأس العالم.

التعليق