اللقاء الثاني لشباب العواصم العربية مطلع نيسان المقبل

تم نشره في الأربعاء 23 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً

   عمان - يفتتح في الاول من نيسان/ ابريل المقبل اللقاء الثاني لشباب العواصم العربية الذي ينظمه المجلس الاعلى للشباب حيث اعلنت 15 دولة مشاركتها في اللقاء الذي يرعاه رئيس المجلس د. مأمون نور الدين والدول هي: الامارات, الجزائر, السودان, اليمن, تونس, العراق, مصر، قطر, ليبيا, فلسطين, سوريا, الكويت, السعودية, المغرب, موريتانيا بالاضافة الى الاردن.


   وبدأت اللجنة العليا للقاء التي يرأسها امين عام المجلس د. ساري حمدان اجتماعاتها التحضيرية حيث تدارست عدداً من الجوانب الادارية والمالية واقامة الوفود وبرنامج اللقاء الذي يشتمل على حفل الافتتاح في قاعة عمان الكبرى بمدينة الحسين للشباب ولقاءات مع المسؤولين في مجلس النواب والجامعات وامانة عمان والامن العام الى جانب زيارات للاندية والمرافق الاقتصادية والسياحية والقوات المسلحة والبحر الميت وصرح الشهيد والمرافق الشبابية والرياضية .


    وعلى صعيد تشكيل الوفود فقد تحدد ان يمثل كل دولة رئيس وفد من القيادات الشبابية الى جانب اربعة اعضاء من الشباب والشابات فيما يمثل الوفد الاردني عشرة اعضاء ، وواصلت مديرية شباب العاصمة الجهة التي ستشرف على اللقاء بكوادرها الى الترتيبات اللازمة من حيث المراسلات واللوازم المتعلقة باعداد البروشورات والبوشرات فيما قرر رئيس المجلس نور الدين تشكيل اللجنة العليا وهيئة الاشراف ولجنة الاعلام والعلاقات العامة سيتم الاعلان عنها قريباً .


    وفي بيان لرئيس المجلس اكد نور الدين حرص الاردن على لم شمل الشباب العربي في خضم المستجدات التي تواجهها المنطقة والوطن العربي بشكل عام وقال :


ان مساعي جلالة الملك عبد الله الثاني على الصعيدين العربي والدولي وما يقوم به جلالته مع القادة الاشقاء العرب يدفعنا كمسؤولين في القطاع الشبابي ومن خلال المجلس الاعلى للشباب ان نقتدي برؤى صاحب الجلالة ليظل الاردن موطن لقاءات شبابنا العربي وخاصة ان لقاء العواصم العربية سيتم للمشاركين فرض الحوار مع المسؤولين الاردنيين في كثير من القضايا الشبابية والمصرية.


    يذكر ان اللقاء الاول الذي استضافه الاردن العام الماضي افتتحه رئيس الوزراء فيصل الفايز الذي اشار بفكرة اقامته كما اشار المشاركون العرب بابعاده ونجاحاته حيث اصروا على استضافته الاردن له سنوياً .

التعليق