المجلس الاعلى للشباب يستضيف مفتي المملكة في حوار مع الطلبة

تم نشره في الأحد 20 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً

عمان- دور الشباب في مواجهة الهجمة الصهيونية والجهاد في نظر الحكومات والارهاب والمنهاج الديني والاقتصاد وفن الشريعة الاسلامية والتعامل به من خلال بعض البنوك والعدد السكاني.. النسل, والخلع وخروج المرأة للتعلم كانت من جملة استفسارات طرحها المشاركون من طلبة الجامعات خلال الحوار الذي استضاف فيه المجلس الاعلى للشباب مفتي المملكة د. سعيد حجاوي في البرنامج الذي نظمه المجلس واختتم فعالياته امس في بيت شباب عمان.


بداية الحوار اشار مفتي المملكة الى مشاركة الشباب والحفاظ على حقوقهم ودعوتهم للتحلي بالتسامح مستشهدا ببعض الموافق التي كان يتحلى بها رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم كما سلطوا الضوء على عدد من القضايا سواء التي تواجه الشباب او الامة بشكل عام قائلا: اذا هزمت الارادة هزمت الامة وان هناك ارادة للفرد وهي متغيرة وارادة المجتمع وهي التي يجب ان تسود حيث رد على الاستفسارات التي تنوعت وطرحت في اطار من الوعي والعقلانية والتفهم, حيث وصف فضيلة مفتي المملكة الاسلام بالنظام الشمولي وهو نظام يوسع القاعدة للمزيد من نفع الناس.


اختتام اللقاء الذي اشرفت على تنفيذه مديرية التوجيه المعنوي وزعت فيه الشهادات على المشاركين من قبل مدير التوجيه جمال خريسات وسلم الجوائز التقديرية لافضل مشاركة وفازت بها الطالبة ربى دويكات من الجامعة الهاشمية وافضل مشارك وفاز بها الطالب محمد شطناوي من جامعة اليرموك.
المشاركون في اختتام برنامج الحوار المفتوح

التعليق