حلبة سيبانغ الماليزية.. روعة المكان في تحدي الحرارة

تم نشره في الأحد 20 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً
  • حلبة سيبانغ الماليزية.. روعة المكان في تحدي الحرارة



تستقبل ماليزيا السباق الثاني في روزنامة سباقات الفورمولا واحد لهذا العام والاول في القارة الصفراء (أسيا) من مجموع أربع سباقات تستضيفها، حيث تستقبل البحرين وهي الدولة العربية الوحيدة التي تستضيف احدى جولات بطولة العالم ثاني جولات أسيا، فيما تستضيف كل من اليابان والصين السباق الثالث والرابع على التوالي وسط مخاوف من عدم نجاحها خصوصا بعد كارثة تسونامي التي ضربت جنوب شرق أسيا وأودت بحياة أكثر من 250 ألف قتيل وألاف الجرحى والمشردين مما سيزيد من صعوبة النجاح على ماليزيا التي كانت أقل المتضررين نظرا لبعدها عن مكان وقوع الكارثة.


وتمثل حلبة سيبانغ تحديا كبيرا للسائقين لانها تحتاج الى الكثير من الجهد البدني نظرا لدرجة الحراة العالية والتي بسببها سيقام السباق في الصباح الباكر تفاديا لاشعة الشمس الحارقة بالاضافة الى الرطوبة العالية التي تتميز بها أجواء ماليزيا.


ولان السياحة أحد أهم المداخل المالية التي تعتمد عليها الدولة في جلب الاستثمارات الضخمة لها، فستسعى ماليزيا والتي تروج لسياحتها بعبارة "ماليزيا.. أسيا الحقيقية" الى تخفيف وطأة الاضرار التي لحقت بها بعد كارثة تسونامي وانجاح السباق بكافة تفاصيله، فقد قام المنظمون بعمل جولة سياحية للمتسابقين شملت أهم المناطق السياحية في العاصمة كوالالمبور مثل برج بيترونس التوأم.


وسيكون سائق جوردان الهندي ناراين كارثيكيان هو السائق الاسيوي الوحيد بعد انسحاب الياباني تاكومو ساتو سائق بار-هوندا بسبب المرض الذي يشارك في سباق اليوم.


حلبة سيبانغ


في سباق الجائزة الكبرى الماليزي الأولى 1999، كان التنافس على نيل لقب بطولة السائقين وبطولة الصانعين مفتوحاً ودرجة الحماس على أشدّها، بوجود أربعة متسابقين محتملين لنيل لقب البطولة وفارق النقاط بين الأول والرابع لا يتعدى الـ 14 نقطة.


الجولة ما قبل الأخيرة لموسم 1999 شهدت منافسة بين السائقين لأول مرة على حلبة "سيبانغ"، بالرغم من كون ماليزيا من البلدان العريقة في رياضة سباق السيارات، فقد أقيم فيها عام 1991 سباق الجائزة الكبرى للدراجات النارية في "شاه علم" كما أقيم فيها في شهر نيسان/أبريل من السنة الماضية، أول حدث مهم للدراجات.


تقع حلبة "سيبانغ"، البالغ طولها 5.542 كلم (3.443 أميال)، بالقرب من مطار كوالالمبور الدولي الجديد ومن المعروف انها تقع في أحد أحدث المجمعات في العالم. لكن بالنسبة للفرق والسائقين الذين شاركوا في أول سباق فورمولا 1، فان هذه الحلبة كانت تتميّز بالغموض. ثلاثة سائقين فقط، سنحت لهم فرصة تجربة الحلبة الجديدة وغير المعروفة، ولفترة قصيرة. 


شهد أول سباق على الحلبة عودة مايكل شوماخر بعد الحادث الذي تعرّض له على حلبة سيلفرستون، قبل بضعة أشهر. كان الألماني في أفضل حالاته بعد عودته وقد أثبت فعلياً  قوته وقاد السباق بسهولة قبل تسليم زميله في الفريق أنذاك الايرلندي إدي إيرفاين، أول فوز له ما ساهم في رفع فرص نيل لقب البطولة سنة 2000 والتي  شهدت انتصاراً آخر لفريق فيراري آخر سباق على الروزنامة.


وانتزع مايكل شوماخر انتصاراً سهلاً بعد ان ضمن لقب البطولة في الجولة التي سبقتها. وليكون آخر انتصار له في الموسم الذي أنهاه فريق فيراري بانتزاع لقب بطولة الصانعين السنة الثانية على التوالي.


وفاز بطل العالم مايكل شوماخر بسباقه السادس على التوالي بعد ان تصدر خط الإنطلاق وأكمل سيطرته على موسم 2001 في ماليزيا. 


أما في عام 2002 فاستطاع رالف شوماخر أن يحقق أول فوز له في ذلك الموسم والرابع في حياته بعد أن خاض سباق ماليزيا باستراتيجية التوقف الواحد ليفوز بسهولة متقدماً على زميله خوان بابلو مونتويا وأخيه مايكل شوماخر.


وحقق سائق الماكلارن كيمي رايكونن فوزه الأول في الفورمولا واحد في ماليزيا عام 2003 من خلال قيادة خالية من الأخطاء على حلبة سيبانغ ليسجل فوز الفريق الثاني في هذا الموسم. فكان هذا السباق منطلقاً لظهور الشباب بعد فوز الفنلندي البالغ 23 عاماً وانطلاق الإسباني فرناندو ألونزو، 21 عاماً، من المركز الأول مع فريق رينو.


وفي عام 2004 تابع بطل العالم مايكل شوماخر سيطرته ليزيد من صدارته في ترتيب البطولة بفارق سبع نقاط عن أقرب منافسيه (روبنز باريكيلو) وذلك بعد فوزه بسباق ماليزيا الثاني في الموسم. وفشلت درجات الحرارة التي وصلت الى 35 درجة في أن تعيق بطل العالم لست مرات، فأبقى منافسيه في ظله مع قيادة لا مثيل لها ليحقق فوزه الأول في سيبانغ في السنوات الثلاث الأخيرة.

 وفي هذا السباق تمكن سائق بار الانجليزي جنسن باتون من الصعود الى منصة التتويج (البوديوم) للمرة الأولى في 68 سباقاً، أما كيمي رايكونن فانسحب من السباق الثاني على التوالي في بداية الموسم.


الحلبة في سطور


- تاريخ انشائها: 1999


- أول سباق للفورمولا واحد: 17-10-1999


- استضافت بطولة العالم 6 مرات


- عدد المشاهدين: حوالي 130 ألف مشاهد


- الطول: 5.543 كلم


- عدد الدورات: 56 لفة ( 310.408 كلم)


- عدد المنحنيات: 15 منحنى (5 منحنيات لليسار) و(10 منحنيات لليمين)


- السرعة القصوى على الحلبة: 330 كم في الساعة


- أفضل دورة: الكولومبي خوان بابلو مونتويا (1:34.223) (2004 ويليامز BMW)


- الرقم القياسي للانطلاق من المركز الأول: مايكل شوماخر (1:33.074) (2004 فيراري)


- مركز الانطلاق الأول للعام الماضي: مايكل شوماخر (1:33.074) (فيراري)


- أسرع لفة للعام 2004 : خوان بابلو مونتويا (1:34.223) (ويليامز BMW)


- الفائزون سنة 2004:


1- الالماني مايكل شوماخر
2- الكولومبي خوان بابلو مونتويا
3- الانجليزي جنسن باتون


سجل الفائزين منذ بدء أول سباق على الحلبة عام 1999:


2004: مايكل شوماخر (فيراري)
2003: الفنلندي كيمي رايكونن (ماكلارن مرسيدس)
2002:  رالف شوماخر (ويليامز BMW)
2001:  مايكل شوماخر (فيراري)
2000: م. شوماخر (فيراري)
1999: الايرلندي إدي إيرفاين (فيراري)

التعليق