أدريانو يقود الانتر لربع النهائي ويقصي البطل

تم نشره في الخميس 17 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً
  • أدريانو يقود الانتر لربع النهائي ويقصي البطل

دوري ابطال اوروبا

الانتر 3  بورتو 1


ميلان - قاد المهاجم البرازيلي المتألق أدريانو فريق انتر ميلان الايطالي إلى فوز كبير على ضيفه بورتو البرتغالي 3-1 أمس الاول الثلاثاء على ملعب جوسيبي مياتزا في مباراة الاياب بالدور الثاني (دورالستة عشر) لدوري أبطال أوروبا ليتأهل صاحب الارض إلى دور الثمانية بمجموع المباراتين 4-2 بعد التعادل ذهابا 1-1 في بورتو ويكمل عقد المتأهلين.


ويدين انتر ميلان بالفوز الى ادريانو الذي سجل الاهداف الثلاثة في الدقائق 6 و63 و87 فاستحق عن جدارة لقب افضل لاعب في المباراة، في حين سجل المدافع المخضرم جورج كوستا هدف بورتو الوحيد (69).


وهذا هو أول هدف يسجله كوستا في البطولة منذ أكثر من خمسة أعوام بعد أن تسلم الكرة من ركلة ركنية.


وأطاح انتر ميلان بفريق بورتو حامل اللقب من البطولة ليصبح الفريق الايطالي الثالث في دور الثمانية بعد تأهل يوفنتوس وميلان وتشلسي وليفربول الانجليزيين وليون الفرنسي وبايرن ميونيخ الالماني وايندهوفن الهولندي الاسبوع الماضي.


وهذه هي المرة الثانية خلال المواسم الثلاثة الاخيرة التي يتأهل فيها انتر ويوفنتوس وميلان إلى دور الثمانية للبطولة علما بأن الفرق الثلاثة تأهلت أيضا إلى الدور قبل النهائي للبطولة في الموسم قبل الماضي.


وفقد بورتو بالتالي اللقب الذي احرزه العام الماضي بفوزه على موناكو الفرنسي 3-صفر في المباراة النهائية علما بان مدربه انذاك جوزيه مورينيو انتقل الى تدريب تشلسي الانجليزي كما هجره عدة لاعبين ابرزهم صانع الالعاب ديكو والمدافعان ريكاردو كارفالو وباولو فيريرا.


وأصبح بورتو أول فائز بالبطولة يفشل في التأهل لدور الثمانية في الموسم التالي لفوزه بلقبها.


وكانت المباراة قد تأجلت أسبوعا بعد ان استضاف اي سي ميلان شريك الانتر في الملعب مباراة الاياب مع مانشستر يونايتد، ليمنح الانتر حق اللعب على أرضه وبين جماهيره.


وافتتح انتر ميلان التسجيل عندما اطلق نجمه البرازيلي ادريانو كرة قوية زاحفة ارتطمت باحد المدافعين وخدعت الحارس فيتور بايا الخارج من عرينه وتهادت داخل الشباك رغم تدخل احد المدافعين (6).


وفي منتصف الشوط الثاني اضاف ادريانو هدفا رائعا عندما تلقى كرة امامية رائعة من الارجنتيني خافيير زانيتي فسددها ببراعة بيسراه داخل الشباك (63).
لكن فرحة انتر ميلان لم تدم طويلا لان بورتو رد بهدف عبر كوستا اثر ركلة ركنية تابعها وهو الارض من مسافة قريبة داخل الشباك (69).


وانعش بورتو اماله في بلوغ ربع النهائي لانه كان في حاجة الى هدف ثان لكن انتر ميلان نجح في تسجيل الهدف الثالث بواسطة مجهود رائع لارديانو الذي راوغ مدافعا قبل ان يسدد كرة زاحفة تابعت طريقها الى الزاوية البعيدة لمرمى بايا (87).


وأجرى بورتو خمسة تغييرات على تشيكل الفريق الذي مني بأسوأ هزيمة له على أرضه منذ 30 عاما في الدوري البرتغالي يوم الجمعة الماضي عندما سحقه ناسيونال ماديرا 4-صفر .


وقال ماركو ماتيراتزي مدافع الانتر بعد انتهاء المباراة "نشعر بالأسف فقط لاننا لم نحسم نتيجة المباراة مبكرا، أتيحت لنا فرص ولكن انتهت الأمور بسلام."


وسجل أدريانو هدفا واحدا فقط مع الانتر منذ بداية العام الحالي إلا أنه عاد لمستواه المرتفع في المباراة وهذا هو ما أحدث الفارق  بين الفريقين.


ليرفع ادريانو رصيده في المسابقة الى 7 اهداف في ست مباريات.


وتسحب قرعة الدور ربع النهائي يوم الجمعة المقبل في مدينة نيون السويسرية.


مانشيتي سعيد بالتأهل


أعرب روبرتو مانشيتي مدرب انتر ميلان عن سعادته الكبيرة بتأهل فريقه الى الدور ربع النهائي وقال :انها ليلة عظيمة لنا وأنا سعيد للجماهير التي ساندتنا منذ بداية المباراة وهم يستحقون مثل هذه الليله خصوصا اننا جعلناهم يعانون بعض الشئ بعد تلقينا هدف من بورتو وهو خطأنا الوحيد في المباراة.


وأضاف مانشيتي: لقد دافعنا جيدا خصوصا انه يغيب عن ت شكيل افريق عدة لاعبين منهم للاصابة أو الحرمان وهو ما اقلقنا في البداية، وكانت بداية المباراة جيدة لنا الا اننا تراجعنا قليلا للخلف مما تحتم علينا الاعتماد على الهجمات المرتدة والتي أضعنا فيها الكثير من الفرص السانحة للتسجيل.


وأكد مانشيتي انه لا يخاف مواجهة أي فريق من الدور ربع النهائي، وان الفرق الايطالية الثلاث التي تأهلت جميعها تستحق التأهل الى هذا الدور.


فيما أبدى كابتن الفريق الارجنتيني خافيير زانيتي عن سعادته الكبيرة بالتأهل وقال : لقد أنجزنا جزءا مهما هذا الموسم، وأعتقد انا لعبنا بشكل حيد رغم اهدارنا للعديم من الفرص للتسجيل وانا سعيد لهداف الفريق البرازيلي أدريانو لانه كان بحاجة ماسة لما فعله في هذه المباراة في مشواره مع الفريق هذا الموسم بعد ان صام عن التهديف لفترة كبيرة.


كويزيرو.. خطأ واحد سبب الخسارة


أكد مدرب بورتو البرتغالي خوسيه كويزيرو ان الخسارة جاءت بعد خطأ واحد ارتكبه الفريق جاء منه الهدف الاول، وأضاف " كما قلت قبل بداية المباراة الفريق الاقل أخطاء هو الفائز، حيث دخلنا المباراة بعقلية خاطئة.


وأثبتنا خلال المباراة اننا أزعجنا الانتر عن طريق الاطراف، الا ان الانتر كان دائما الافضل في المباراة حيث كانوا يسجلون الاهداف عندما كانوا بحاجة لها.


وبالمقارنة مع الموسم الماضي فننا نختلف بشكل كلي، الا ان الاسم مازال نفسه أما الفريق فقد تغير بشكل كامل.


أما مهاجم الفرق الجنوب أفرقي بيمي مكارثي فقال: اننا نعلم منذ البداية انها مباراة صعبة علينا خصوصا بعد مباراة الذهاب، حيث كان الانتر صلبا في الدفاع وخطيرا في الهجوم، حيث كان الهدف الاول مهما كثيرا مما سهل مهمتهم.


وأضاف: بدأنا الشوط الثاني شكل جيد خصوصا بعد تسجيلنا الهدف الاول، الا ان المباراة قد انتهت عند تسجيل الانتر الهدف الثالث. اننا فريق مختلف تماما عنه الموسم الماضي، حيث نمتلك حاليا لاعبين صغار السن سيساعدنا ذلك على بناء فريق قوي خلال المواسم القادمة.

التعليق