دعاية مسبقة للجزء المقبل من "حرب النجوم "في صالات السينما

تم نشره في الأربعاء 16 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً

 لوس أنجليس -  حتى يحين موعد عرض الجزء المقبل من سلسلة أفلام حرب النجوم يوم 19 أيار المقبل سيحاول محبو وخبراء الافلام السيطرة على مشاعرالحماسة التي تعتريهم لمعرفة السبب الذي دعا شخصية دارث فادر في الفيلم إلى أن تصير بهذا الشر وهو السؤال الذي راود كثيرين منذ بدء سلسلة أفلام حرب النجوم قبل ثلاثين عاما.


    وذكر موقع (إي أون لاين) على الانترنت أن دعاية مسبقة للجزء الجديد من سلسلة الافلام الشهيرة وعنوانه "حرب النجوم: الجزء السادس- انتقام السيث" متوافرة حاليا على موقع(أمريكا أون لاين) على الانترنت كما تعرض هذه الدعاية التي تتضمن مشاهد من الفيلم الجديد في صالات السينما قبل عرض فيلم"روبوتس" يوم العطلة.


    وقارن جورج لوكاس مخرج هذا الجزء الجديد في مقابلة أجراها معه برنامج ستون دقيقة على قناة (سي بي إس) يوم الاحد الماضي فيلمه الجديد بالاجزاء السابقة التي ظهرت من السلسلة.


    فقال "سيحتوي هذا الجزء على شر أكثر وسيكون أكثر إثارة للعواطف. فهو أقرب إلى المأساة. فسنرى دارث فادر وهو يعقد صفقة مع الشيطان". وستكون المعركة الاخيرة في الفيلم وسط حمم بركانية فيقول لوكاس "ستكون نهاية الفيلم في الجحيم".


    وبعد مرور ست سنوات عاد لوكاس إلى إخراج أفلام حرب النجوم حيث ابتعد لمدة طويلة بسبب الخطأ الذي وقع فيه عندما أظهر شخصية أناكين سكاي ووكر صبيا صغيرا في السن في أحد الاجزاء ثم أظهره شابا يقع في الحب في الجزء الذي تلاه.


    يذكرأن سكاي ووكر هو والد لوك سكاي ووكر بطل أول أفلام حرب النجوم وهو من سيوجه المواهب الخاصة التي يتمتع بها إلى خدمة الشر ليصير فيما بعد دارث فادر في الجزء الذي سيعرض هذا العام.


    وقال لوكاس إنه من المتوقع أن يكون هذا الفيلم هو أول أجزاء السلسلة التي يحظر على من هم أقل من 13 عاما مشاهدتها بسبب موضوعه الذي يتناول الشر. وأضاف أن الاطفال من عمر خمس وست سنوات لن يستطيعوا تحمل كم الشر الموجود بالفيلم.

التعليق