التحكيم الالماني في مواجهة ساخنة مع الفيفا

تم نشره في الأربعاء 9 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً

     برلين - بدء الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) للبدء أمس الثلاثاء في فحص التحقيقات التي جرت في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات في ألمانيا والتي يبدو أنها تؤثر على أداء الحكام في المباريات المحلية بألمانيا.


وأصبح أداء الحكام الالمان تحت المجهر منذ اعتراف الحكم الشاب روبرت هويتسر في أواخر كانون الثاني/ينايرالماضي بالتلاعب في نتائج عدد من المباريات في كأس ألمانيا ودوري الدرجتين الثانية والثالثة.


وشهدت الاسابيع القليلة الماضية عددا من القرارات الخاطئة للحكام الالمان ولكن الامور زادت تعقيدا وتفجرت بشكل كبير مساء الاحد الماضي عندما تغاضى الحكم بيتر جاجلمان عن احتساب ضربتي جزاء لفريق هيرتا برلين بدعوى التسلل في مباراة الفريق التي تعادل فيها مع ضيفه كايزر سلاوترن 1-1وأظهرت الاعادة التلفزيونية عدم وجود تسلل وأن إشارة الحكم المساعد بالراية في المرتين كانت خاطئة.


وفي مباراة أخرى جرت الاحد الماضي بين نورمبرغ وبوروسيا دورتموند احتسب الحكم مانويل جرايفي ثلاث ضربات جزاء مثيرة للجدل حيث أظهرت الاعادة التلفزيونية أن أيا منها لم يكن له ما يبرره وانتهت المباراة بالتعادل 2-2.


وقال مانفريد أماريل المتحدث باسم الحكام في الاتحاد الالماني للعبة "هذه الامور من الممكن أن تحدث .. لا يتعامل الحكام مع المواقف المثيرة للجدل بنفس الاسلوب الذي كان متبعا في الماضي.. الحكام بشر وليسوا إنسانا آليا أو ماكينة".


وقال فولغجانغ فولف المدير الفني لفريق نورمبرغ "أشعر بالشفقة عليهم لانهم يمرون بوقت عصيب". وذكر بيرت فان مارفيك المدير الفني لفريق دورتموند أن جرايفي أخطأ في ضربات الجزاء الثلاث التي احتسبها خلال مباراة الفريق أمام نورمبرغ وأثر كثيرا على نتيجة المباراة. ويواجه جرايفي ضغوطا أكثر من الحكمين الاخرين في المباراة نظرا لانه كان أحد الحكام الثلاثة الذين أبلغوا الاتحاد الالماني بتلاعب هويتسر في المباريات لتبدأ بذلك التحقيقات مع 25 شخصا من بينهم حكام ولاعبون وغيرهم نجحوا في الحصول على الملايين من تلاعبهم في نتائج المباريات لصالح المراهنين.


    وجاءت الاخطاء التي ارتكبها الحكام الاحد الماضي لتجدد المطالبة بضرورة الاستعانة بالاعادة التلفزيونية للعبات أثناء المباريات ولكن أماريل وغيرهارد ماير فورفيلدر رئيس الاتحاد الالماني رفضا الفكرة.


وقال فورفيلدر خلال اجتماع المكتب التنفيذي للفيفا في زيوريخ والذي سيبحث أيضا قضية هويتسر "سيقتل ذلك اللعبة".


وأوضح أماريل أن الاتحاد الالماني للعبة يعرض المساعدة النفسية للحكام من خلال مراجعة أشرطة المباريات بالكامل معهم بعد انتهائها. 

التعليق