فيلم جنوب أفريقي يفوز بجائزة مهرجان واجادوجو

تم نشره في الاثنين 7 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً
  • فيلم جنوب أفريقي يفوز بجائزة مهرجان واجادوجو

  بوركينا فاسو-فاز فيلم جنوب أفريقي عن صحفي أسود ينتقد نظام التمييز العنصري بأكبر جائزة في مهرجان سينمائي أفريقي تعادل جائزة مهرجان كان بفرنسا.


وهذه أول مرة يمنح فيها مهرجان واجادوجو لسينما عموم أفريقيا جائزته الاولى لفيلم من جنوب أفريقيا.


يدور فيلم (الطبلة) حول قصة حقيقية وتدور أحداثه في ملاهي الجاز والحانات في ضاحية سوفياتاون بجوهانسبرج في خمسينيات القرن العشرين.


الفيلم من إخراج زولا ماسيكو الذي قال إن الجائزة تكريم لشعب جنوب أفريقيا ومثابرتهم في التغلب على "واحد من أشرس الانظمة في القرن الماضي".


   حصل الفيلم على جائزة حصان ينيجا الذهبي ومبلغ نقدي قدره  20 الف دولار في نهاية المهرجان الذي استمر أسبوعا وانتهى اول من أمس السبت.


يتناول الفيلم حياة هنري نكسومالو وهو ماجن عربيد سكير محب للمرح أدخلته كتاباته الصحفية في صراع مع نظام التمييز العنصري في جنوب أفريقيا كانت له عواقبه الوخيمة. وقام بهذا الدور الممثل الامريكي تايي ديجز.


وحصل فيلم (الغرفة السوداء) للمخرج المغربي حسن بنجلون على الجائزة  الثانية. ويدور الفيلم حول التعذيب والسجن في المغرب في حقبة السبعينات.


وذهبت الجائزة الثالثة لفيلم (تاسوما) الذي يحكي قصة جندي مسن من بوركينا فاسو قاتل في صفوف الفرنسيين وينتظر الحصول على معاش. و(تاسوما) من اخراج دانيل كولو سانو من بوركينا فاسو.


وفاز الجزائري سيد علي كويرات بجائزة افضل ممثل عن فيلم (المشبوهون).
وحصلت باميلا نومفيتي ماريمبي من جنوب افريقيا على جائزة احسن ممثلة عن  دورها في فيلم (خطاب غرامي بلغة الزولو).


   وتنافس 20 فيلما روائيا من جميع انحاء القارة الافريقية على الجوائز الكبرى للمهرجان الذي يعقد مرة كل عامين في واجادوجو ويعرض افضل افلام مخرجي ومنتجي القارة.


حضر المهرجان عدة آلاف من المخرجين والمنتجين والممثلين والصحفيين والعاملين في مجال السينما. وعرض خلاله 180 فيلما معظمها لمخرجين أفارقة.واكتظت فنادق المدينة بالنزلاء والحانات بالمرتادين فيما بلغت الحرارة 40 درجة مئوية.

التعليق