محامو جاكسون يتهمون والدة الصبي بالسعي للشهرة

تم نشره في الخميس 3 آذار / مارس 2005. 09:00 صباحاً
  • محامو جاكسون يتهمون والدة الصبي بالسعي للشهرة

 

 كاليفورنيا -
 
    استؤنفت اول من امس  الثلاثاء جلسات المرافعة في قضية تحرش مايكل جاكسون بأحد الصبية حيث استعرض  ممثلو الادعاء ومحامو نجم البوب وجهات نظر متعارضة تعارضا كبيرا في تلك القضية الحساسة.


وصور محامي الدفاع توم مسيريو جاكسون (46 عاما) باعتباره الضحية التي  غرر بها في عملية احتيال قامت بها والدة الصبي واصفا المرأة بانها مصممة على  الاقتراب من اي شخصية شهيرة  بما يمكنها من ابتزاز امواله.


    ومع بدء محاكمة جاكسون يوم الاثنين اطلع المدعي العام لمقاطعة سانتا  بابره توم سنيدون هيئة المحكمة على ان شخصية نجم البوب الشهير تخفي وراءها  الجانب المظلم لرجل يغوي الصبية لاستقدامهم الى مزرعته في نيفرلاند فالي مع  تزويدهم بالخمور والمواد الاباحية. وكان من المقرر ان ينهي مسيريو مرافعته الثلاثاء ليعقبه الاستماع  لأول شاهد من شهود الاثبات. ومن المتوقع ان يكون مارتن بشير أول من يدلي  بشهادته أمام المحكمة باعتباره الصحفي البريطاني الذي يعد فيلمه الوثائقي  المثير للجدل "الحياة مع مايكل جاكسون" محور هذه القضية.


     ويواجه جاكسون اتهاما بالتحرش بصبي عمره 13 عاما في نيفرلاند خلال  شهري  شباط  واذار عام 2003 بعد وقت قصير من اذاعة الفيلم  الوثائقي الخاص ببشير في بريطانيا والولايات المتحدة. كما اتهم جاكسون بتوفير  الخمور للصبي لاغوائه والحبس بدون سند قانوني وخطف صبي.

التعليق