فيدرر يكمل سيطرته على لقب دبي وفينوس وليامس تودع دبي

تم نشره في الثلاثاء 1 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً
  • فيدرر يكمل سيطرته على لقب دبي وفينوس وليامس تودع دبي

مدن - توج السويسري روجيه فيدرر المصنف اول بطلا لدورة دبي الدولية في كرة المضرب البالغة قيمة جوائزها مليون دولار بفوزه على الكرواتي ايفان ليوبيسيتش الثامن 6-1 و6-7 (6-8) و6-3 في المباراة النهائية مساء أمس الاول الاحد.


وهي المرة الثالثة التي يحرز فيها فيدرر لقب هذه الدورة التي انطلقت عام 1993 علما بانه توج بطلا على حساب الاسباني فيليسيانو لوبيز العام الماضي، وعلى التشيكي كاريل نوفاتشيك عام 2003.


واللقب هو الثالث لفيدرر منذ مطلع الموسم الحالي بعد فوزه بدورتي الدوحة الشهر الماضي وروتردام الهولندية وكلاهما تغلب فيها على ليوبيسيتش بالذات فرفع رصيده من الالقاب الى 25 منذ انطلاق مسيرته منها منها اربعة القاب كبيرة.


والفوز هو ايضا الخامس عشر على التوالي لفيدرر في المباريات النهائية، وتعود اخر خسارة له في النهائي الى صيف عام 2003.


في المقابل لم يحالف الحظ ليوبيسيتش الذي كان يخوض مباراته النهائية الرابعة منذ بداية الموسم الحالي علما بانه حل وصيفا في الدورات الاربع التي خاض مبارياتها النهائية.


لكن النقاد يتوقعون مستقبلا باهرا للكرواتي ومنهم من يرشحه لخلافة النجم غوران ايفانيسيفيتش خصوصا انه حقق خطوات عملاقة الى الامام في اقل من عام وخير دليل على ذلك فوزه منذ مطلع الموسم الحالي في 20 مباراة مقابل 6 هزائم وهو الذي لم يتخط حاجز ال20 فوزا العام الماضي حتى منتصف تموز/ يوليو.


وكان فيدرر في طريقه الى تحقيق فوز سهل لانه قدم اداء مثاليا في المجموعة الاولى وحتى منتصف المجموعة الثانية قبل ان يبدأ بارتكاب الخطأ تلو الاخر ما افسح في المجال امام ليوبيسيتش للعودة الى اجواء المباراة. وبالفعل فان ليوبيسيتش استغل جميع اخطاء فيدرر ونجح في احراجه مرات عدة لكن الكلمة الاخيرة كانت للسويسري.


وسنحت اول فرصة امام ليوبيسيتش لكسر ارسال فيدرر في الشوط الثاني لكن الاول ارسل الكرة طويلة مفوتا الفرصة، ثم تكررت الفرصة امامه مرتين فاهدرهما عندما فشل في رد ارسال منافسه.


واثر هذا الامر على معنويات ليوبيسيتش وارتكب اخطاء كثيرة في الشوط الرابع وعلى الرغم من تقدمه 40-15 خسر ارساله ليتقدم فيدرر 3-1. وتوالت اخطاء ليوبيسيتش فخسر ارساله مجددا في الشوط السادس ليسهل مهمة منافسه بالفوز في المجموعة الاولى في 29 دقيقة.


واستمر انهيار ليوبيسيتش في المجموعة الثانية وخسر ارساله في الشوط الاول منها وكاد يخسره مجددا في الشوط الثالث لكنه انقذ الموقف.


واستغل ليوبيسيتش فترة انعدام وزن في اداء فيدرر لينتزع منه ارساله في توقيت رائع مدركا التعادل 4-4 ليرتفع الحماس داخل الملعب.


وارتفعت معنويات ليوبيسيتش تماما بعد ان كان في طريقه لخسارة قاسية في حين بدأ الشك يحوم نفس فيدرر الذي ارتكب اخطاء لم يقترفها في السابق.


وظل التعادل قائما حتى 6-6 فلعبا جولة فاصلة تقدم فيها فيدرر 4-2 ثم 6-5 وسنحت له فرصة لحسم المباراة في مصلحته لكنه اهدرها قبل ان يفوز ليوبيسيتش بنقطتين متتاليتين ويحسم المجموعة الثانية في مصلحته.


وفي المجموعة الثالثة تمكن فيدرر من قلب تخلفه صفر-40 والارسال في حوزة منافسه ليفوز بخمس كرات متتالية منتزعا نقطة ثمينة ليتقدم 2- صفر.


وسرعان ما رد الكرواتي التحية مباشرة مستغلا عدم توفيق فيدرر في ارسالاته الاولى وفي الصعود على الشبكة حيث ارتكب هفوات شنيعة ليقلص الفارق الى 2-1.


ووجه فيدرر ضربة قاضية لامال ليوبيسيتش في احرازه لقبه الاول هذا العام والثاني في مسيرته عندما كسر ارساله في الشوط الثامن قبل ان يحسم المباراة في مصلحته في ساعتين و11 دقيقة.


وقال فيدرر: "انه امر رائع ان اتوج بطلا لهذه الدورة للمرة الثالثة على التوالي".

 
واوضح "ماذا بوسعي ان اقول، الاجواء كانت ممتازة وانا سعيد بطبيعة الحال".


واضاف "سارت الامور في البداية كما اشتهي لاني تقدمت 6-1 في المجموعة الاولى ثم 3-1 ثم 30-صفر في الثانية لكن منافسي لم يستسلم ونجح في احراجي وجعل الامر صعبا علي لكني كافحت حتى الرمق الاخير ونجحت في مسعاي".


ولم تكن بداية فيدرر في الدفاع عن لقبه سهلة هذا العام لانه تخلف بمجموعة ثم صفر-2 في المجموعة الاخيرة من مباراته الاولى امام التشيكي المغمور ايفو مينار قبل ان يفوز عليه بصعوبة، ثم خرج من عنق الزجاجة امام الاسباني خوان كارلوس فيريرو عندما انقذ كرتين كانتا كفيلتين بفقدانه اللقب، قبل ان يلقن الاميركي المخضرم اندريه اغاسي درسا في فنون اللعبة عندما هزمه بسهولة بالغة 6-3 و6-2 في اقل من ساعة.


ورفع فيدرر رصيده من الانتصارات الى 20 فوزا وهو اعلى رقم منذ مطلع العام الحالي مقابل خسارة واحدة.


والتقى فيدرر وليوبيسيتش 9 مرات ويتقدم فيدرر بستة انتصارات مقابل 3 لمنافسه.


ونال فيدرر شيكا قدره 187 الف دولار.


سجل دورة دبي


1993: التشيكي كارل نوفاتشيك
1994: السويدي ماغنوس غوستافسون
1995: الجنوب افريقي واين فيريرا
1996: الكرواتي غوران ايفانيسيفيتش
1997: النمسوي توماس موستر
1998: الاسباني اليكس كوريتخا
1999: الفرنسي جيروم غولمار
2000: الالماني نيكولاس كيفر
2001: الاسباني خوان كارلوس فيريرو
2002: الفرنسي فابريس سانتورو
2003: السويسري روجيه فيدرر
2004: السويسري روجيه فيدرر
2005: السويسري روجيه فيدرر

 
فينوس وليامس تودع دورة دبي


ودعت الاميركية فينوس وليامس المصنفة خامسة من الدور الاول لدورة دبي الدولية في كرة المضرب البالغ مجموع جوائزها 585 الف دولار بخسارتها امام الايطالية سيلفيا فارينا ايليا 5-7 و6-7 (6-8) امس الاثنين.


وتأثرت وليامس باصابة في يدها اليمنى اضطرتها الى طلب المعالجة قبل بداية المجموعة الثانية، لكن اداءها كان دون المستوى خصوصا في المجموعة الاولى حيث واجهت صعوبات كبيرة في ارسالاتها ولم تفز بارسالها سوى مرة واحدة وتحديدا في الشوط السابع.


وتلتقي ايليا في الدور الثاني مع الصربية يلينا يانكوفيتش التي تغلبت على الارجنتينية باولا سواريز 6-3 و6-1.


وارتكبت فينوس وليامس اخطاء كثيرة وتأخرت للدخول في اجواء المباراة فيما لعبت منافستها بهدوء تام حيث استفادت من نقاط ضعف الاميركية وتقدمت بسهولة 3-صفر ثم 4-1 قبل ان تدرك وليامس التعادل 4-4 الذي استمر 5-5 قبل ان تخسر ارسالها في وقت غير مناسب ابدا في الشوط الحادي عشر الذي منح التقدم للايطالية 6-5 ثم حسمت المجموعة 7-5 في 53 دقيقة.


واللافت في هذه المجموعة ان ايليا خسرت ارسالها اربع مرات مقابل خمس مرات لوليامس.


وكان السيناريو مشابها الى حد ما في المجموعة الثانية التي استمرت 71 دقيقة مع تحسن طفيف في اداء الاميركية التي وجدت نفسها متأخرة 1-2 بعد ان خسرت ارسالها في الشوط الثالث لكنها ردت بسرعة 2-2 قبل ان تفقده في الشوطين الخامس والسابع.


وسنحت للايطالية فرصة لحسم المباراة حيث تقدمت 5-2 والارسال في حوزتها لكن فينوس وليامس قاومت حتى النهاية وكسرت ارسال منافستها مقلصة الفارق الى 3-5 و4-5 وادركت التعادل 5-5.


وفازت كل لاعبة بارسالها لتحتكم اللاعبتان الى شوط فاصل انتهى لمصلحة ايليا 8-6.


وعزت فينوس وليامس سبب عدم ظهورها بالمستوى المطلوب الى الاصابة بقولها "الاصابة كانت سببا في خسارتي، كما اني عانيت من الام في المعدة لم اتعاف منها منذ المباراة الاخيرة لي قبل ان احضر الى دبي".


وكانت فينوس وليامس خسرت المباراة النهائية لدورة انفير البلجيكية قبل نحو عشرة ايام امام الفرنسية اميلي موريسمو.


وتابعت "حتى لو فزت بالمجموعة الثانية لم اكن قادرة على خوض الثالثة بالمستوى المطلوب، وايضا لست ادري ما اذا كنت قادرة على خوض مباراتي في الدور الثاني في حال قدر لي الفوز اليوم"، مشيرة الى ان الاصابة التي تعرضت لها "هي نفسها التي تعرضت لها قبل عامين وابعدتها لفترة عن الملاعب".


واعتبرت الاميركية ان "الاخطاء العديدة التي ارتكبتها هي التي منحت منافستها الفوز".


وتأهلت الاسبانية المخضرمة كونشيتا مارتينيز (32 عاما) الى الدور الثاني ايضا بفوزها على اليابانية شينوبو اساغوي 6-3 و6-4، وستلتقي في مباراتها المقبلة مع الفرنسية ناتالي ديشي السابعة او الروسية فيرا دوتشيفينا اللتين تلتقيان اليوم الثلاثاء.


وبلغت الدور ذاته الصربية يلينا يانكوفيتش بفوزها على الاسبانية فيرجينيا روانو باسكوال 6-3 و6-1، والهندية سانيا ميرزا بتغلبها على الكرواتية يلينا كوستانيتش 6-7 (2-7) و6-4 و6-1، وستلتقي في مباراتها المقبلة الروسية سفتلانا كوزنيتسوفا الرابعة.


واعفيت كوزنيتسوفا مع الاميركيتين ليندساي ديفنبورت الاولى وسيرينا وليامس الثانية والروسية اناستازيا ميسكينا الثالثة من خوض مباريات الدور الاول.


آرثرز يفوز بأول ألقابه بعد 16 عاما


انتظر لاعب التنس الاسترالي واين آرثرز إلى سن 33 ليحصل على أول ألقابه في مشواره المهني مساء أمس الاول الاحد من خلال بطولة سكوتسديل (تشانيل المفتوحة) الامريكية البالغ مجموع جوائزها 380 ألف دولار، وذلك بتغلبه في النهائي على منافسه الكرواتي ماريو أنسيتش 7-5 و6-.3.


وعاد آرثرز سنوات عديدة إلى الوراء ليتغلب على أنسيتش المصنف الثالث بالبطولة الذي يصغره بثلاثة عشر عاما. وليتوج آرثرز مشواره المهني الذي بدأه في عام 1989 بأول ألقابه الفردية بعد أن اشتهر لسنين طويلة بأنه أحد أفضل لاعبي الزوجي في العالم.


وبفوز آرثرز هذا يصبح اللاعب الاسترالي أكبر اللاعبين الذين فازوا بلقب سكوتسديل للمرة الاولى في تاريخهم سنا منذ انطلاق البطولة قبل عقد ونصف العقد.


وقال آرثرز ثاني أكبر لاعبي التنس سنا في العالم بعد الامريكي أندريه أغاسي والذي سيبلغ 34 عاما خلال أقل من شهر "إنه شعور رائع حقا. شعور بالرضاء .. وربما كنت أشعر برضاء أكبر لفوزي ببطولة في هذا التوقيت المتأخر من مشواري المهني الذي سأستمتع بكل لحظة فيه من الان بكل تأكيد".


واعترف آرثرز الذي استغرقه فوزه بلقبه الاول المشاركة في128 بطولة قائلا "لم أكن أعرف أن الامر طال لهذه الدرجة".


وقد توجه آرثرز إلى مدينة سيدني الاسترالية بعد فوزه مباشرة للانضمام إلى الفريق الاسترالي الذي سيلتقي بنظيره النمساوي في إطار مباريات الدور الاول لبطولة كأس ديفيز للفرق.


وقال آرثرز "ربما يتأخر الاحتفال بهذا اللقب لمدة أسبوع، ولكنني سعيد بوجودي هنا الان فأنا أحب هذه الرياضة، إنك لا تفوز بلقب كل أسبوع لذلك فهذه هي أفضل لحظة في مشواري المهني".


لعب آرثرز المباراة بثقة كبيرة وفرض سيطرته على أحداثها بفضل قوة إرساله حيث قال "شعرت أنني لا يمكنني أن أخسر إرسالي بصرف النظر عن مدى قوة ضربات إرسالي".


من ناحية أخرى كانت هزيمة أنسيتش هي ثالث إخفاق بالنسبة له خلال هذا الشهر، فقد خسر في دورين قبل نهائي خلال شهر شباط/فبراير الجاري واكتمل الامر بخسارته لنهائي سكوتسديل أمس الاول وهو ثاني نهائي يصل إليه بعد نهائي بطولة ميلان في العام الماضي.


وقال أنسيتش الذي فاز في ثماني مجموعات متتالية في سكوتسديل منذ خسارته لمجموعة واحدة في الدور الاول من البطولة "كان الامر شديد الصعوبة .. كنت أعلم أن المباراة لن تكون سهلة، ولكن الطريقة التي كان يلعب بها ضربات إرساله القوية ويردها كانت مذهلة، وكان هذا الامر غير متوقعا بالنسبة لي فقد ظننت أنني سأجني النقاط بسهولة أكبر ولكنه لم يمنحن الفرصة، لم أشعر قط مثلما شعرت اليوم(أمس الاول) .. بأنني لا أستطيع فعل أي شيء".


نجح آرثرز أمس الاول في كسر إرسال أنسيتش بمعدل مرة واحدة في كل مجموعة ليحسم اللقاء خلال ساعة واحدة و20 دقيقة وليضيف لقبه الفردي الاول إلى قائمته الشرفية التي تشمل 11 لقبا زوجيا، وكان آرثرز قد لعب أول وآخر نهائي بالنسبة له قبل مباراة أمس الاول قبل ثلاثة أعوام في بطولة نوتنغهام ولكنه خسره أمام السويدي يوناس بيوركمان.


ونال آرثرز جائزة مالية قدرها 52 ألف دولار بعد إحرازه لقب سكوتسديل، وتقدم إلى المركز 64 في التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين الذي صدر أمس الاثنين.


نادال قلق من لقاء سلوفاكيا في كأس ديفيز


أعرب رافائيل نادال عن قلقه ازاء فرص اسبانيا في لقائها الاول في كأس ديفيز للتنس في سلوفاكيا رغم تمتعه هو نفسه  بمستوى متألق في وقت مبكر من الموسم.
وقال اللاعب البالغ من العمر 18 عاما بعدما فاز ببطولتين متواليتين في  البرازيل واكابولكو بالمكسيك "انا شخصيا بدأت العام افضل كثيرا مما توقعت."


واضاف "كنت اتمنى الفوز ببطولة واحدة وعدت ببطولتين ووصلت ربع النهائي في  بوينس ايرس ضد غاستون غاوديو."


لكن نادال الذي لعب دورا اساسيا في انتصار اسبانيا على الولايات المتحدة  في نهائي كأس ديفيز العام الماضي قال ان الفريق يجب ان يكون في افضل مستوى اذا اراد تجنب الهزيمة في الدور الاول امام سلوفاكيا مطلع الاسبوع.


واضاف "انا قلق لانه سيكون لقاء صعبا جدا ويجب ان نكون بنسبة 100 في المئة على مدى الايام الثلاثة اذا اردنا المضي قدما."


وتابع "سلوفاكيا هي المرشحة لانها تلعب على ارضها وملاعبها والتاريخ يبين ان الفوز على ملعب الخصم صعب."


واختار كارلوس مويا عدم المشاركة في كأس ديفيز هذا العام ليركز على  البطولات الفردية ويمر خوان كارلوس فيريرو وتومي روبريدو بفترة نقاهة من الاصابة حاليا مما يجعل نادال الوحيد المتبقي من الفريق الفائز على الولايات المتحدة في ديسمبر/ كانون الاول.


وسينضم الى اللاعب المولود في مايوركا المخضرم البرت كوستا والناشئان فرناندو فرداسكو وفليسيانو لوبيز.


وفي اخر مرة دافعت فيها اسبانيا عن عرش كأس ديفيز سقطت ضحية للهولنديين في الدور الاول.


بينيتا تحرز لقب اكابولكو


احرزت الايطالية فلافيا بينيتا المصنفة اولى لقب بطلة دورة اكابولكو المكسيكية الدولية البالغة جوائزها 620 الف دولار للرجال و170 الفا للسيدات، اثر فوزها على السلوفاكية لودميلا سرفانوفا 3-6 و7-5 و6-3 في المباراة النهائية.


وعوضت بينيتا (23 عاما) خسارتها في المباراة النهائية العام الماضي، وأحرزت لقبها الثاني على التوالي بعد الاول في دورة بوغوتا الاحد الماضي والثالث في مسيرتها الاحترافية بعد دورة سوبوت البولندية العام الماضي.


وكان الاسباني رافايل نادال المصنف سابعا احرز لقب الرجال بفوزه على مواطنه البرت مونتانيس 6-1 و6-صفر.


دافنبورت ترحب بتساوي الجوائز المالية بين اللاعبين واللاعبات في دبي
رحبت اللاعبة الاولى على العالم لينزي دافنبورت بمنح جائزة مالية متساوية للرجال والنساء في بطولة دبي  المفتوحة للتنس أمس الاثنين.


واصبحت بطولة دبي الاولى بعد بطولتي امريكا واستراليا التي تقدم جائزة  مالية متساوية للجنسين.


وقال لاري سكوت رئيس البطولة التابعة لاتحاد اللاعبات المحترفات في اليوم الاول  من البطولة النسائية ان "عمق ونوعية اللعب في البطولة الى جانب الشعبية  المتصاعدة والاهتمام الاعلامي بلعبتنا أمور تضمن تعويضا مساويا للاعباتنا."


وزاد الملاك والمنظمون هذا العام مجموع جوائز البطولة النسائية من 585 الف  دولار الى مليون دولار متساوية مع جوائز بطولة الرجال التي اختتمت قبل ايام.


وقالت دافنبورت انه رغم هذا الانفراج فان القتال من اجل تساوي قيمة الجوائز لم ينته.


واضافت "سمعنا اسبابا مختلفة للمؤيدين والمعارضين مثل اننا لا نلعب مباريات  من خمس مجموعات او ان المباريات اقصر في الادوار الاولى."


وتابعت "أعتقد انها ستكون معركة لعامين او اكثر. الناس لديها اراء قوية  واثيرت بطريقة معينة يؤمنون بها.


"لكنها نفس الرياضة وتلعب بطرق مختلفة. نحاول ونبذل قصارى جهدنا في مجالنا  وهم يحاولون قصارى جهدهم في مجالهم."


فيدرر يستعيد صدارة التصنيف من سافين


استعاد السويسري روجيه فيدرر صدارة التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين من الروسي مارات سافين بعد تفوقه عليه في سباق النقاط بآخر تصنيف صدر عن الاتحاد العالمي للاعبي التنس المحترفين أمس الاثنين.


وكان فيدرر قد أحرز لقبه الثالث على التوالي ببطولة دبي للتنس أمس الاول الاحد بفوز صعب على الكرواتي إيفان ليوبيسيتش في النهائي ليرتفع رصيده إلى 250 نقطة، في حين بلغ رصيد سافين 201 في المركز الثاني بالتصنيف.


واحتفظ الاسترالي ليتون هيويت بالمركز الثالث في التصنيف برصيد 183 نقطة بينما تقدم ليوبيسيتش مركزا واحدا ليحتل المركز الرابع برصيد 162 نقطة.


وجاءت بقية المراكز العشرة الاولى بتصنيف الاتحاد العالميللاعبي التنس المحترفين الذي صدر اليوم الاثنين الموافق 28شباط'فبراير كالتالي:


 الامريكي آندي روديك في المركز الخامس برصيد 147 نقطةوالاسباني رافاييل نادال في المركز السادس برصيد 136 نقطةوالسويدي يواكيم يوهانسون في المركز السابع برصيد 113 نقطةوالروسي نيكولاي دافيدينكو في المركز الثامن برصيد 101 نقطةوالارجنتيني جاستون جاوديو في المركز التاسع برصيد 87 نقطةوالامريكي أندريه أجاسي في المركز العاشر برصيد 85 نقطة.


شارابوفا تصبح ثالثة في تصنيف اللاعبات


صعدت الروسية ماريا شارابوفا مرتبة واحدة وصارت ثالثة على لائحة التصنيف العالمي الجديد للاعبات كرة المضرب المحترفات الصادر أمس الاثنين بعد احرازها لقب بطلة دورة الدوحة الدولية السبت الماضي بتغلبها على الاسترالية اليسيا موليك في المباراة النهائية.


وتقدمت موليك ايضا مرتبة واحدة وصارت ثامنة على اللائحة التي لا تزال تتصدرها الاميركية ليندساي ديفنبورت برصيد 4965 نقطة، في حين نجحت الفرنسية اميلي موريسمو في تقليص فارق النقاط بينهما إلى 75 نقطة.


ولم تشهد المراكز العشرة الاولى بالتصنيف أي وجوه جديدة.


- ترتيب العشر الاوليات:


1- الاميركية ليندساي ديفنبورت 4965 نقطة
2- الفرنسية اميلي موريسمو 4890
3- الروسية ماريا شارابوفا 4544
4- الاميركية سيرينا وليامس 4389
5- الروسية اناستازيا ميسكينا 3785
6- الروسية ايلينا ديمنتييفا 3665
7- الروسية سفتلانا كوزنيتسوفا 3545
8- الاسترالية اليسيا موليك 2630
9- الاميركية فينوس وليامس 2519
10- الاميركية جنيفر كابرياتي 2358

التعليق