تأخير الحكم على كنتريس وثانو حتى منتصف مارس

تم نشره في الثلاثاء 1 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً

اثينا - قال محامون أمس الاثنين ان السلطات الرياضية اليونانية اجلت لاسبوعين اصدار قرار على اكبر عداءين في البلاد بسبب تغيبهما عن اختبارات منشطات عشية الدورة الاولمبية في اثينا العام الماضي.


ويواجه كوستاس كنتريس وزميلته كاترينا ثانو عقوبة حظر تهدد مسيرتهما الرياضية بسبب مزاعم عن تجنبهما اختبارات منشطات ثلاث مرات في شهرين، وكان من المتوقع ان يعرفا مصيرهما بحلول نهاية فبراير/ شباط لكنهما قدما دليلا جديدا ادى الى تأخير الموعد.


وقال محاميهما ميكاليس ديميتراكوبولوس لرويترز "من المتوقع الان اتخاذ قرار بحلول منتصف مارس." واضاف "الموعد النهائي الخاص بنهاية فبراير لم يعد مطروحا."


وكان كنتريس البالغ من العمر 31 عاما فاز بلقب 200 متر رجال في دورة سيدني الاولمبية 2000 وفازت ثانو البالغة من العمر 30 عاما بفضية سباق 100 متر سيدات في سيدني.


ويواجه الاثنان عقوبة حظر تصل الى عامين كحد اقصى اذا ثبتت ادانتهما.


واوقف الاتحاد الدولي لالعاب القوى الاثنين لتغيبهما عن ثلاث اختبارات منها اختبار كان مقررا لدورة اثينا. وانسحب الاثنان في خطوة لفتت الانظار من دورة اثينا الاولمبية قبل ايام من الموعد المقرر لمشاركتهما في سباقات امام جمهورهما  المحلي.


وقال الاتحاد الدولي لالعاب القوى ان العداءين لم يقدما عينات في اختبارات في تل ابيب وشيكاجو واثينا وامر باجراء تحقيق.


وتنتظر العداءان ايضا جلسة جنائية في اليونان للبت في تهم بشأن التغيب عن  اختبارات المنشطات، وقد اتهما بتلفيق حادث دراجة نارية يوم اختبار اثينا مما ادى الى بقائهما اربعة ايام في المستشفى.

التعليق