جورج بوش وهالي بيري أسوأ ممثلين في حفل "التوتة الذهبية"

تم نشره في الاثنين 28 شباط / فبراير 2005. 09:00 صباحاً

 

 هوليوود -     اختير الرئيس الاميركي جورج بوش من خلال الفيلم الوثائقي "فهرنهايت 9/11" والممثلة السوداء هالي بيري بطلة فيلم "كات ومان" السبت "أسوأ ممثل" و"أسوأ ممثلة" على التوالي في حفل توزيع جوائز "التوتة الذهبية".


     وحاز فيلم "كات ومان" (المرأة الهرة) على جائزة "أسوأ فيلم" بينما اختير وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد والمغنية بريتني سبيرز "أسوأ ممثل في دور ثانوي" و"افضل ممثلة في دور ثانوي" لظهورهما في فيلم مايكل مور "فهرنهايت 9/11".

 وحفلة توزيع جوائز التي جرت في مسرح ايفار في هوليوود، تسخر منذ العام 1980 من حفل جوائز الاوسكار في مسرح "كوداك" المجاور.

وفي خطوة مفاجئة اتت الممثلة هالي بيري شخصيا لتسلم "جائزتها" وهي توتة ذهبية مصنوعة من البلاستيك.


     وقالت الممثلة مازحة وهي ترتدي فستانا اسود يكشف عن صدرها "شكرا جزيلا".

 وكانت بيري حازت عام 2002 على اوسكار افضل ممثلة عن فيلم "مونستر بول".

واطلق جون ويلسون جوائز "التوتة الذهبية" قبل 25 عاما.

 وقد شكل لجنة تحكيم تضم حاليا اكثر من 650 فردا من 40 ولاية اميركية و15 دولة اجنبية.

وقال ويلسون قبل ايام لوكالة فرانس برس ان "جوائز الاوسكار باتت مقيتة مثل السياسة. انهم الاشخاص نفسهم الذين يهتمون في ادارة الحملات".

واضاف "الامر الوحيد الذي خيب ظني هذه السنة عدم وجود اي فيلم يمكن التلذذ فعلا بسطحيته".

التعليق