برنامج تنفيذي متكامل يتضمن الشقين الشبابي والرياضي

تم نشره في الأحد 13 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً
  • برنامج تنفيذي متكامل يتضمن الشقين الشبابي والرياضي

وقعه نور الدين مع وزير الصناعة والتجارة اليمني


عمان- أعرب رئيس المجلس الأعلى للشباب د. مأمون نور الدين عن سعادته لانتقال اتفاقية التعاون الشبابي والرياضي بين الأردن والجمهورية اليمنية إلى حيز التنفيذ، بعد التوقيع على البرنامج التنفيذي لها الأسبوع الماضي خلال الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء اليمني إلى عمان للتوقيع على محاضر اجتماعات الدورة الحادية عشرة للجنة الأردنية اليمنية المشتركة.


نور الدين الذي وقع الاتفاقية المتعلقة بقطاع الشباب والرياضة مع وزير الصناعة والتجارة اليمني د. خالد راجح شيخ، أوضح أن الاتفاقية التي تم التوصل إليها سابقاً أصبحت قيد التطبيق، من خلال البرنامج التنفيذي الذي يتضمن موضوع تبادل الخبرات الشبابية والرياضية بين البلدين. أما أبرز بنود البرنامج فتتضمن مشاركة ما بين 15-20 شاباً يمنياً في معسكرات الحسين الصيفية على أن يشارك نفس العدد من شباب الأردن في برامج وأنشطة شبابية يمنية حيث تتحمل الدولة المضيفة كامل نفقات المشاركة باستثناء تذاكر الطيران. كما تتضمن الاستفادة من الخبرات الأردنية في المجال الشبابي أبرزها الخطوات التنفيذية للاستراتيجية الوطنية للشباب، وتبادل الخبرات بين قادة الشباب لتسهيل تبادل الخبرة بين الطرفين، كما تتضمن تفعيل الأنشطة الكشفية عبر زيارات متبادلة، وتقديم الخبرة من قبل مركز إعداد القيادات الشبابية الأردني للأشقاء في اليمن.


وفيما يتعلق بالجانب الرياضي، أشار نورالدين أن الاتفاقية تتضمن تنسيق الجهود والمواقف بين البلدين في المؤتمرات والاجتماعات العربية والآسيوية والدولية، الى جانب تشجيع اللجان الأولمبية في البلدين لتوقيع اتفاقيات تعاون بين الطرفين بما يحقق الفائدة الرياضية لكل منهما، مبيناً أن البدء بخطوات التنفيذ أصبح سارياً من تاريخ التوقيع.


وفي تعليقه على جدوى هذه الاتفاقيات قال نور الدين: ان الاتفاقيات الثنائية العربية تحقق العديد من المكاسب أبرزها تعزيز المحبة وعلاقات الصداقة بين الجانبين، وتسهيل تبادل الخبرات الميدانية على صعيد القضايا الرياضية والشبابية، وان هذه الاتفاقية تأتي استكمالاً لاتفاقيات سابقة وقعت مع عدد من الدول العربية الشقيقة، وعلى الجانب الرياضي هي تأكيد على حرص سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية في تعزيز أواصر التعاون وتبادل الخبرات الرياضية وتعزيزها مع الأشقاء لما فيه خير ومصلحة الرياضة الأردنية بصورة خاصة والعربية على وجه العموم.

التعليق