نيو إنغلاند يحتفظ باللقب

تم نشره في الثلاثاء 8 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً
  • نيو إنغلاند يحتفظ باللقب

نهائي السوبر بول

واشنطن - فاز نيو إنغلاند باتريوتس للمرة الثانية على التوالي والثالثة في السنوات الاربع الاخيرة بنهائي بطولة دوري كرة القدم الامريكية للمحترفين "سوبر باول" بتغلبه أمس الاول الاحد على فيلادلفيا إيجلز 24-21 في جاكسون فيل بولاية فلوريدا.


وهذا الفوز هو الثالث لنيو انغلاند بالبطولة خلال أربع سنوات وهو ما يجعله من أعظم الاندية في تاريخ بطولة دوري المحترفين الذي يمتد لاكثر من 80 عاما.


وعادل باتريوتس الرقم القياسي الموجود في حوزة فريق دالاس، في حين فشل فيلادلفيا في احراز اللقب للمرة الاولى منذ عام 1960 علما بان بلغ النهائي للمرة الاولى في 24 عاما.


وكان نجم المباراة لاعب باتريوتس توم بريدي فاختير افضل لاعب فيها.
وسبق لبريدي ان قاد فريقه الى اللقب عامي 2002 و2004.


وتحظى مباراة سوبر باول أو النهائي السنوي لدوري كرة القدم الامريكية للمحترفين بأعلى نسبة مشاهدة لاحداث رياضية متلفزة في البلاد.


وقاد فريق باتريوتس الخالي من الاسماء اللامعة التي اعتادت الجماهير على مشاهدتها خلال السنوات السابقة للبطولة إلى اللقب أمس الاول المدرب بيل بليتشيك المعروف بعبقريته الدفاعية.


ويشتهر باتريوتس باللعب القوي من الناحية البدنية والاعتماد على الخطط الدفاعية الحصينة التي عادة ما تربك خصومه إلى جانب الهجوم الفعال وليس الفني أو الرائع.


من ناحية أخرى شهد رئيسا الولايات المتحدة السابقان بيل كلينتون وجورج بوش الاب العرض الفني الذي سبق مباراة سوبر باول لمواصلة جمع التبرعات لضحايا أمواج المد العاتية (تسونامي) التي أحدثها زلزال شرق آسيا في 26 كانون الاول/ديسمبر الماضي.


وحضر الرئيسان السابقان نحو ساعة من العرض الذي تنظمه شبكة "فوكس" الاذاعية والتليفزيونية والتي تمتلك حقوق نقل المباراة.


وقال بوش لتلفزيون "فوكس" إن دوري كرة القدم الامريكية للمحترفين قد تبرع بأكثر من أربعة ملايين دولار لضحايا تسونامي من خلال اتحاد اللعبة وفرقه البالغ عددها 32 فريقا وعدد من اللاعبين.


وأضاف كلينتون أن ثلث الاسر الامريكية قدمت تبرعات لضحاياهذه الكارثة أغلبها عن طريق المواقع الخيرية على الانترنت.


النهائي  مر بسلام


وقد مر الحفل السنوي الذي يقام بين شوطي نهائي دوري كرة القدم الامريكية للمحترفين هذا العام بسلام حيث اكتفى نجم البوب الشهير بول مكارتني الذي أحيا الحفل بخلع سترته.


وكان العام الماضي قد شهد فضيحة مدوية بطلتها المطربة الامريكية جانيت جاكسون عندما جذب رفيقها في الحفل الجزء العلوي من ثوبها فظهر ثديها أمام عشرات الملايين الذين كانوا يتابعون المباراة والحفل عبر شاشات التلفزيون.


وأثارت تلك الفضيحة ضجة هائلة في مختلف الاوساط حيث دفعت شبكة سي.بي. إس الامريكية التي أذاعت الحفل غرامة قدرها 550 ألف دولار.

التعليق