دبي ترغب في استضافة الالعاب الاسيوية عام 2014

تم نشره في السبت 5 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً

الاردن يطلب الاستضافة من جديد

   الكويت- اعلن مدير عام المجلس الاولمبي الاسيوي، الكويتي عبد المطلب احمد، ان دبي ترغب في استضافة دورة الالعاب الاسيوية عام 2014.


وقال عبد المطلب احمد في تصريح الى وكالة "فرانس برس" "تلقينا خطابات من دولة الامارات العربية المتحدة وتحديدا من دبي لاستضافة دورة الالعاب الاسيوية عام 2014".


وتستضيف قطر دورة الالعاب الاسيوية المقبلة عام 2006، وهي اول بلد عربي وثاني بلد غرب اسيوي يحظى بهذا الشرف بعد ايران، فيما تقام الدورة التالية في مدينة غوانغ جو الصينية التي فازت بالاستضافة بالتزكية على هامش الجمعية العمومية للمجلس الاولمبي التي عقدت في الدوحة قبل نحو عام، وذلك بعد انسحاب الاردن والهند من السباق.


وتابع مدير عام المجلس الاولمبي "لدينا اهتمام واضح جدا في استضافة الالعاب الاسيوية وهذا دائما مؤشر على نجاح هذه الالعاب".


   واوضح "الهند ايضا متحمسة جدا للاستضافة وخاطبتنا بهذا الشأن، وعاد الاردن وخاطبنا للحصول على الاستضافة بدوره، وهناك تأكيد شفهي من رئيس اللجنة الاولمبية الكورية الجنوبية عن رغبة بلاده في احتضان الالعاب".


وكشف ان باب الترشيح لاستضافة اسياد 2014 "قد يفتح في الاول من كانون الثاني/يناير المقبل"، معتبرا ان "حظوظ الهند قوية لانها قوة قادمة اقتصاديا وتكنولوجيا، فضلا عن كونها مهد الالعاب الاسيوية".


وعن مبدأ المداورة في الاستضافة لدى المجلس الاولمبي قال عبد المطلب احمد "ليس لدينا مبدأ بالمداورة في تنظيم الالعاب لكن طبيعة القارة الاسيوية تفرض ذلك تلقائيا، فنحن لا نضع شروطا لاي بلد او منطقة في اسيا، وعلى سبيل المثال فانه وبعد استضافة ايران للالعاب في السبعينيات لم تتقدم اي دولة غرب اسيوية لاحتضان الالعاب الى ان رغبت قطر في ذلك وبقيت بالتالي لسنوات في شرق القارة، وهذا يؤكد انه من الصعب علينا تحديد مبدأ المداورة".

التعليق